أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جهاد علاونه - المجتمع العربي مجتمع غير سوي














المزيد.....

المجتمع العربي مجتمع غير سوي


جهاد علاونه

الحوار المتمدن-العدد: 1891 - 2007 / 4 / 20 - 04:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ان الشخصية السوية هي التي تتطابق منظومتها المعرفية الأبستمولوجية مع تصرفاتها العملية , ولكل انسان منظومة معرفية في مخزونه الجيني والثقافي يكتسبها الأنسان من خلال التعليم النمطي العادي او من خلال اكتسابها اجتماعيا من خلال تأثره بالبيئة ويجب في كل الحالات ان تتوافق هذه المعرفة مع تصرفاته اليومية وان لم تتوافق المنظومة المعرفية الفردية مع تصرفات صاحبها فهذا يعني ان هنالك احتمالين : اما ان يكون الفرد فردا وانسانا غير سوي او ان يكون متحايلا على نفسه او ان يكون محتالا يحتال على الآخرين ولذلك فان الفرد العربي فرد غير سوي ولا تتطابق منظومته المعرفية مع تصرفاته اليومية وألأجتماعية وبمجرد ان يعود الفرد العربي من عمله اليومي ينتهي مع هذه العودة دوره التمثيلي الخائب ويبدو في منزله كعنترة العبسي ويمارس دوره القبلي القمعي وما ينطبق في مثل هذه الحالة على الفرد ينطبق ايضا على المجتمع فالمجتمع الذي يكتب عن الحرية يجب عليه ان يمارس تلك الحرية وينشرها بين افراده و بعض الشرائح الأجتماعية العربية يبدو ظاهرها انها تؤمن بالتقدم والحرية والمساواة ولكن بكشف طبي سريع على جسم تلك العائلات نجدها انها تعاني من انفصام عارم في شخصيتها , فبعض النساء تلبس البنطال وتلبس الملابس القصيرة ولكنها تتصرف مثل نساء القرون الوسطى وتمارس القمع على رغباتها النفسية وكذلك بعض الرجال العرب يتحدثون عن الحريات وهم في نفس الوقت يتسلطون على بناتهم وزوجاتهم ويتخذون من أنفسهم سلاطين على العائلة والمنزل .
وكذلك غالبية الشرائح الأجتماعية تقول شيئا وتتصرف بشيء آخر :
وعلى سبيل المثال : مازال غالبية الرجال يبحثون عن المرأة العذراء اي : غير المستعملة !في نفس الوقت الذي يتحدثون به عن الحرية الشخصية وهم ايضا يسمحون لأنفسهم بأقامة علاقات جنسية مع من يشتهون من النساء الغريبات ولا يعتبرون انفسهم انهم تحت النقد او العيب على اعتبار ايمانهم الحتمي من ان الرجل لا يعيبه الا سلاحه والسوآل المنطقي هنا هو : ماهو هذا السلاح !:
لا بد انه الفحولة الذكورية وهذه الفحولة هي والعذرية شرف للرجل .
وقد طرحت المفكرة الكبيرة نوال السعداوي سوآلا قبل خمسين عاما واجابت عليه قائلة :اذا كانت عذرية المرأة دليلا على شرفها فما هو الدليل اذا على شرف الرجل .
ان المجتمعات العربية مصابة بداء الأنفصام الثقافي والتخيل الأعمى من انها ما زالت تحيا حياة سلفية في القرون الوسطى .
ان الوطن العربي غالبية افراده او ليس غالبيته يتحدثون عن اشياء ويمارسون اشياء أخرى حتى ان المتدينين يحرمون الربى ويمارسونه ويحرمون الكذب ويكذبون .
وهنا يبدو ان غالبية الناس تدعي الفضيلة وتمارس الرذيلة والنصف الآخر من المجتمع يدعي الحرية ويمارس الكبت من هنا يبدو لنا ان المجتمع العربي مأزوم ثقافيا وأجتماعيا وهم تائهون بين اللون الأبيض واللون الأسود ويخلطون بين اللونين لذلك فأن المجتمع العربي في أغلبه مجتع رمادي .
وهذه الرمادية نجدها في :الثقافة ثقافة النخبة ونجدها في السينما وفي كرة القدم وفي الأسواق العامة والتجارية ونجدها في المدارس وعند المعلمين ونحن على الأغلب مجتمع تقليدي ظاهري ولسنا مجددون او تقليديون بالشكل الصحيح وحتى تكون لنا شخصية اعتبارية مؤثرة يجب علينا ان نكون موضوعيين في الطرح وحتى على مستوى الطرح الثقافي فنحن مجتمع غير موضوعي على الأطلاق ولا نقبل بالحلول العلمية لحل معضلاتنا الفكرية فنتهم مثقفين بالعمالة الثقافية والسياسية لمجرد انهم يخالفون المحتمع بالطرح وا سلوبه .
وان الدماء الفاسدة تنتشر في الجسد العربي فبعض فقهائنا ما زالوا على دقتهم القديمة وما زالوا يمارسون افكار قديمة قدم الزمن وما زالوا يؤمنون من ان الرجل والمرأة قد ولدا في الجنة رغم انهم او غالبيتهم سمعوا عن النشوء والأرتقاء .
وكذلك السياسيون العرب يمارسون حياة مدنية ويطرحون انفسهم عشائريا في البرامج الأنتخابية عموما وهذا بحد ذاته سلوك غير سوي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,858,253,945
- التكفير عن خطايا الرأسمالية
- أم كلثوم وهيفا وهبي
- مؤسسات المجتمع المدني 1
- الأخلاق
- نظام التعليم من نظام السلطة
- فلسفة العرب
- سحر الكلمة
- الهوية الثقافية
- لماذا تخلفنا نحن وتقدم غيرنا 2
- العشق
- الدكتاتورية اصل الأرهاب
- الحب
- العرب والعبريون
- تحديد النسل
- اليهود
- خطايا الرأسمالية
- لبس الجلباب ولبس البنطال
- ملحمة جلجامش وفلم باب الحديد والكبت العاطفي
- هل كان حافظ ابراهيم شاعرا شعبيا ؟
- انا لست حاقدا على صدام ...ولكن هذه هي الحقيقة العلمية


المزيد.....




- رئيس أركان الجيش الإيراني يوجه انتقادا لتركيا ويؤكد: سنقوي ا ...
- من أين يأتي الطلاب الأجانب المهددون بالترحيل من أمريكا؟
- مراسلنا: نجاة مستشار الرئيس اليمني من محاولة لاغتياله
- فرنسا تطالب بالإفراج عن زعيم المعارضة في مالي إسماعيل سيسي
- من هم المرشّحون الستة الذين يتنافسون على رئاسة منظمة التجارة ...
- ترامب يعارض تصريحات كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات ا ...
- رجل الأعمال قاسم تاج الدين يعود إلى لبنان بعد إطلاق سراحه في ...
- من هم المرشّحون الستة الذين يتنافسون على رئاسة منظمة التجارة ...
- ترامب يعارض تصريحات كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات ا ...
- جمال كريمي بنشقرون يطالب الحكومة بأن تقوم بالإجابة على عدد م ...


المزيد.....

- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى
- نحن والعالم والأزمة النقدية القادمة / محمود يوسف بكير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جهاد علاونه - المجتمع العربي مجتمع غير سوي