أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - كمال الموسوي - لماذا انا ابكي الشهداء حد الموت














المزيد.....

لماذا انا ابكي الشهداء حد الموت


كمال الموسوي

الحوار المتمدن-العدد: 6604 - 2020 / 6 / 28 - 13:40
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


حين افرغ العراق من رجولته سنة 2014 وجميعنا هربنا مابين الهروب الحقيقي والتخطيط لكيفية الهروب ، انبرى رجالا ملبين دعوة الله لحمايتنا .. وكأنهم جاؤوا من السماء الينا..!منهم من قضى نحبه في معارك التحرير ومنهم من اصيب ومنهم من ظل يقاتل ليومنا هذا دون ملل او كلل..!
كانت ليلة من ليالي معارك التحرير.. وكنا نتوسد الصحراء ونفترش رملها استعدادا للاقتحام الحتمي عند اول ساعات الصباح.. كانوا قريبين مني جدا ، حولي من كل جانب عند ساعة النوم قال كبيرهم ( السيد خلو ينام بالبدي مال البيكب ما يتحمل نومة الگاع) كنت المترف بينهم كما يعتقدون.. مرت الليلة واضاءت الشمس ارضنا.. استيقظت على صوت الاسلحة والصلوات المحمدية واهازيج النصر المرتقب.. رفعت رأسي من على وسادتي رأيته يشد ( قيطان) حذاءه العسكري.. كان رجلا من اهل #البصرة مدينة الشهداء وقد تجاوز عمره العقد السادس.. لا اعرف لماذا اسرعت لكامرتي التي كانت تتوسد ذراعي حملتها والتقط له صورة ما كان فرق بين وجهه وبين وجه الشمس ، فكلاهما يشع نورا..! تبسم حين رأني التقط الصورة له وقال سيدنا اريدها منك ان كتب الله سلامتي..( حجي شسوي بيه اني راح احتفظ بيها لنفسي) رد قائلاً لاضعها على قبري ان رزقني الله الشهادة..!
تفرقوا جميعهم كلا منهم لمحوره وانا اتجول بينهم.. ساعة واذا بصوت انفجار قريب جدا ما ان انجلت الغبرة حتى قيل انه شهيد...! اسرعت لكاميرتي اخرجت صورته من بين مئات الصور قربتها اكثر.. بكيت ملئ البكاء عليه ولازلت ابكيه..!
لم انشر صورته في هذا البوست لاسباب خاصة




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,857,899,792
- انا خجل من الدفن في مقابر الشهداء
- كرستاله وصوتها يمشي معي
- كما مات الفن
- لازال جرحك في راسي يا علي
- رسالة الى الجيش الأبيض
- رسالة الى معالي وزير التجارة العراقي
- رسالة الى معالي وزير الصحة العراقي
- الجلوس في حضرة دجلة
- امرأة وسبع عجاف
- سمسمه والجسد الزجاجي
- كورونا الأوقاف والشؤون الدينية
- دكتاتورية كورونا والأحزاب المعارضة
- لن اموت في الكورونا
- ويعبدون غير الله في العراق آلهة
- ولادة من خاصرة الجدار
- لو كان ابي مرجعًا
- سمسمه نخلة لم يمر بها التاتو
- ثقافة الفوضى وأقلام مأجورة
- هيامي مصرية وهرم سابع
- العراق ضحية السياسات الأمريكية والعقيدة الإيرانية


المزيد.....




- أمريكا تفرض قيودًا على تأشيرات المسؤولين الصينين بسبب عرقلة ...
- روسيا والصين تعترضان تمديد مجلس الأمن لآلية إرسال المساعدات ...
- الجيش اليمني: تدمير تعزيزات للحوثيين بقصف لطيران التحالف شرق ...
- -قسد-: الاحتلال التركي يحشد في عين عيسى وينتهك اتفاق وقف إطل ...
- تونس.. لجنة تحقيق برلمانية تدرس تعليق رئاسة الفخفاخ
- سويسرا تلتحق بعقوبات الاتحاد الأوروبي ضد فنزويلا
- واشنطن تعلق على تصريح الحرس الثوري حول قواعده تحت الأرض
- المكسيك.. زيادة مضاعفة في وفيات كورونا
- توقف موقع إنستغرام عن العمل في بعض دول العالم!
- بلومبيرغ: فكرة ترامب ربط هونغ كونغ بالدولار الأمريكي لم تلق ...


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - كمال الموسوي - لماذا انا ابكي الشهداء حد الموت