أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بارباروسا آكيم - الحجاب و النقاب في الجزيرة العربية قبل الإسلام















المزيد.....

الحجاب و النقاب في الجزيرة العربية قبل الإسلام


بارباروسا آكيم

الحوار المتمدن-العدد: 6603 - 2020 / 6 / 27 - 23:49
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لو نظرنا الى الملابس و الأزياء بمنظور العلوم الإجتماعية ، فسنجد بطبيعة الحال أَن الأزياء كغيرها من اللوازم التي نستعملها في حياتنا اليومية هي نتاج عاملين رئيسيين

1 . عوامل طبيعية
2 . تطور وسائل الإنتاج

و عوامل أخرى ثانوية
كالتيميز الإجتماعي و المهني

أما العوامل الطبيعية
فهي المناخ كالشمس الحارقة و الرطوبة العالية و العواصف الترابية أو الأمطار و الثلوج و سائر ضروب الحشرات القارصة التي تنتشر في المناطق الحارة كالقمل و القراد و البعوض و ما الى ذلك

فأنت ترى أن الرطوبة العالية حكمت على القبائل البدائية في مجاهل الأمازون أن يلبسوا بالكاد مايستر العورة أو لا يلبسوا ملابس البتة
و بنفس المقياس فقد حكمت الطبيعة القاسية شديدة البرودة على قبائل الإسكيمو لبس الملابس السميكة التي تغطي الجسد من الرأس الى أخمص القديمة إذ لولا تلك الأغطية السميكة لماتوا في غضون سويعات

كذا الحال عند الطوارق في الصحاري اقصى شمال غرب افريقيا
حيث الشمس الحارقة و العواصف الترابية تجبر الطوارق على لبس العمامة و اللثام
فبغير هذا
سيصيب الرمل عيونهم و افواهم و ينغص عليهم حتى الهواء الذي يتنفسونه





الغرض من الأغطية و الحجاب و النقاب و ما شاكل ذلك :
________________________________________

لابد أن لظهور الحجاب و النقاب في الجزيرة العربية قبل الإسلام مرده عوامل متعلقة بالبيئة الصحراوية القاسية

فقد عرفنا عن مشاهدات عيانية و حكايات بعض أصحابنا و أقاصيص الأجداد أن البدو و الرحل و عموم من يسكن المناطق الحارة المُتْرِبة إنما يضع الأغطية التي تغطي الرأس و الفم و المنخرين لإتقاء شدة الشمس الحارقة و العواصف الترابية

و عن بعض السياح و الرحالة الذين زاروا مناطق الطوارق و قاموا بجولات هناك
أن النصيحة تكون دائماً :

● ضع غطاءاً يحمي رأسك و وجهك




نظرة موضوعية في الحجاب :
---------------------------------------
قد إستعرضنا في المقالة السابقة الموسومة ب :
(( الحجاب من بلاد ما بين النهرين إلى الجزيرة العربية ))
الغرض من الأغطية التي إستعملتهن النساء في العصور السحيقة
و أظهرنا أسبقية هذه الملابس فيما جاور الجزيرة العربية موطن الإسلام

أما الآن فقد حق علينا أَن نشير الى وجود الحجاب في الجزيرة و ما جاورها بين العرب قبل ظهور الإسلام و بفترات زمنية مختلفة

و السؤال الجوهري الذي لابد من الإجابة عليه و بشكل صريح لا لبس فيه
هو : هل وجد الحجاب و النقاب عند النساء العربيات قبل الإسلام !

و قد يسأل سائل و ما الحكمة من سؤال كهذا ؟
و الجواب على السؤال الثاني
إذا كان الحجاب موجوداً بين العرب قبل الإسلام ، كفانا هذا مقولة أن الحجاب تشريع إلهي أَوجده الإسلام .

حيث زعم بعض المشايخ المدافعين عن حجية الحجاب ، أن الحجاب إنما أُختص به شرع الإسلام و إن القرآن أدان تبرج الجاهلية الأولى

{وَقَرْنَ فِى بُيُوتِكُنَّ وَلاَ تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ ٱلْجَاهِلِيَّةِ ٱلأولَىٰ} [الأحزاب:33].

رغم أن الآية لا تشير الى الحجاب صراحة !
فالمرأة المحجبة قد تتبرج دون أن يكون الحجاب عائقاً لتبرجها

أما هل كان الحجاب و النقاب و سائر ضروب البز التي تلبسنها النسوة و تتقنعن بها معروفاً عند العربيات قبل الإسلام ؟

فالجواب حتماً : نعم



تأتي أولى الإشارات المبكرة نسبياً عن طريق ترتليان أو ترتليانوس وهو كاتب مسيحي من شمال افريقيا من قرطاجة و جل مؤلفاته باللاتينية ( عاش في الفترة من 160 م _ 220 م )



حيث يمتدح النساء العربيات و الظاهر أن دعوته و غيره من اللاهوتيين ك هيرونيموس دعوى للنساء المسيحيات الى التشبه بالعربيات !

فقد كانوا هؤلاء يرون في إطلاق المسيحيات لشعورهن التي تنسال على أكتافهن و ظهورهن و إظهار محاسن وجوههن علامة تحرر غير مرغوب فيها

تقول ميشتيلد مولر
Mechthild Müller :

Tertullian informiert um 200 Über arabische frauen , die damit zufrieden sind , den Kopf bis auf ein Auge verhüllen , statt das Gesicht zu Prostituiren
die Frau will lieber sehen als gesehen werden .

يعلمنا ترتليان سنة 200 عن النساء العربيات ، المسرورات بأقنعتهن التي تغطي رؤوسهن و تبرز لهن عيناً واحدة عوض الوجه ( السافر ) الداعر
فالمرأة تفضل أن تَرى على أن تُرى



و على هذا يكون النص المشار اليه و العائد الى سنة 200 ميلادية دليلاً واضحاً على وجود النقاب بين النساء العربيات بما يسبق ظهور الإسلام بأربعة قرون أو يزيد

و قد إستمر الحال إلى قبيل الإسلام بقليل من ما وصلنا من شعراء القرن السادس الميلادي ، و قد خُلِدَ هذا في ديوان العرب أي الشِعْر


فينشد الشنفرى :
لقد أعجبتني لا سقوطاً (( قناعها ))   

إذا ما مشت و لا بذات تلفتِ

تحلُ بمنجاةٍ من  اللوم  بيتها  

إذا ما  بيوت  بالملامة  حلتِ

كأن لها في الأرضِ نسياً تقُصُهُ   

إذا ما مشت، وإن تحدثك تبلتِ

إذاً فالمرأة العربية كانت تتقنع قبل الإسلام !


* الشَّنْفَرَى ( ت 525 م) ثابت بن أَواس الأزدي


كذا المثقب العبدي ينشد :

ظهرنَ بكلَّة ِ، وسدلنَ رقماً وثقبنَ الوصاوصَ للعيونِ

والوَصاوِصُ: بَراقع صغيرة تغطي الوجه تلبسه المرأة العربية فيها فتحة أو إنثنتان لعيونهن

* المُثقِّب العَبدِي (553-587 م) هو العائذ بن محصن بن ثعلبة، من بني عبد القيس، من ربيعة. شاعر جاهلي، من أهل البحرين ، عاصر الملك عمرو بن هند وله فيه مدائح ومدح النعمان بن المنذر. 

و ينشد عنترة لحبيبته عبلة
إن تُغدِفي دوني (( القناعَ )) فإنني         

طَبٌ بأخذِ الفارسِ المُستلئمِ


* عنترة بن عمرو بن شداد بن معاوية بن قراد العبسي (525 م – 601 م)




و لعل هذا أحد الأسباب الذي دعا الشعراء العرب قديماً للتغزل بالعيون ، فهذا ما كان يظهر من النساء و حسبنا هذا
ولعلهم كانوا يطيلون النظر الى عيون النسوة القاصرات في أقنعتهن
فقد كانت العيون تثير قريحة الشعراء العرب فينشدون لها




________________________________________

Das Thema Kleidung in den Etymologien Isidors von Sevilla und im Summarium Heinrici 1
Herausgegeben von: Mechthild Müller, Malte-Ludolf Babin und Jörg Riecke
Seite : 288




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,857,886,012
- عثمان و الحاشية الأموية
- ختان الذكور بأختصار
- لماذا البعض يكره الخنزير ؟
- تاريخ تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية 2
- تاريخ تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية
- الحجاب من بلاد ما بين النهرين إلى الجزيرة العربية
- العقوبات الجسدية في الأديان الإبراهيمية
- تطبيق النموذج السويسري في العراق
- المظاهرات الشبابية
- عبيد من نكون ؟
- ابواق الإخوان و مرسي
- صدفة خير من ألف ميعاد
- مجلس السمر
- أصول شرائع الأطعمة
- بين شاروكين الآكادي و موشيه العبراني
- الحيوان المفترى عليه
- خمر الجنة
- الحرية لعلوش جرمانة
- الأستاذ عزير ابن الله عليه الصلاة والسلام 2
- ردا على السيد فؤاد النمري المحترم


المزيد.....




- -الجنة الخضراء- تمد أغصانها… فيديو مدهش لـ-المدينة الهادئة- ...
- المغرب: إعادة فتح المساجد تدريجيا لأداء الصلوات الخمس ابتداء ...
- تونس..حزب النهضة يدعو لتجريم التحريض السياسي ردا على محاولات ...
- إسرائيل: حزب الله سبب شقاء لبنان والإسلام بريء منه
- شيخ الأزهر ورئيس أساقفة كنيسة كانتربري: «كورونا» أظهر حاجة ا ...
- -رعاة كنائس-: الضم سيؤدي لتداعيات مأساوية على فلسطين والمجتم ...
- محكمة إسرائيلية تسمح بتجريف المقبرة الإسلامية في يافا
- الحزب الدستوري الحر: راشد الغنوشي عرقل تصنيف -الإخوان- جماعة ...
- رسالة عاجلة من النواب الروس إلى زملاءهم الأتراك بشأن الكاتدر ...
- الناشطة الإيطالية عائشة: تعلمت النقاط المشتركة بين المسيحية ...


المزيد.....

- ندوة طرطوس حول العلمانية / شاهر أحمد نصر
- طبيعة العلوم والوسائل العلمية / ثائر البياتي
- حرية النورانية دين / حسن مي النوراني
- باسل و مغوار انت يا اباجهل! كيف لا وانت تقاتل رجالا بلا سلاح ... / حسين البناء
- مقدمة في نشوء الإسلام (3) ما الإسلام ؟ / سامي فريد
- إشكالية العلاقة بين الدين والسياسة / محمد شيخ أحمد
- مؤدلجو الدين الإسلامي يتحدون دولهم، من أجل نشر وباء كورونا ف ... / محمد الحنفي
- دراسات في الدين والدولة / هاشم نعمة فياض
- نوري جعفر رجل النهضة والاصلاح / ياسر جاسم قاسم
- تراثنا ... وكيف نقرأه في زمن الهزيمة: مراجعة نقدية (الجزء ال ... / مسعد عربيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بارباروسا آكيم - الحجاب و النقاب في الجزيرة العربية قبل الإسلام