أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 8 آذار/مارس يوم المرأة العالمي 2020 - مكانة ودور المرأة في الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي. - لخضر خلفاوي - جريدتها و الدراجة !














المزيد.....

جريدتها و الدراجة !


لخضر خلفاوي
(Lakhdar Khelfaoui )


الحوار المتمدن-العدد: 6508 - 2020 / 3 / 8 - 08:58
المحور: ملف 8 آذار/مارس يوم المرأة العالمي 2020 - مكانة ودور المرأة في الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي.
    


***
كانت صباحا
تمسح زجاج نافذة غرفتها
بصفحات "جريدة الْيَوْم السابع بعد
المليون .."
و مع ذلك لا جديد فيها يُذكَر
و لا قديم يستحقُّ " الذَّكر"
فإذ بها ترى بنت الخامسة
في الشارع تقود دراجتها
و شعرها يراقص الريح
كان والدها جالسا على كرسيه
المتحرك أمام بقال الحي
...
تنهدت .. تراجعت إلى الخلف
اتجهت إلى مكتبها ..
و هي لا تشعر
فتحت دفتر خواطرها
المكسورة
و بدأت تجترّ شذرات مضت من حياتها
من خلال جرّات قلم
منهك:
أذكر أيام الصبا ؛
كان جدي يعدني حسب أمنياتي :
اذا نجحت سيشتري لي دراجة هوائية
كم وعدني جدي الحبيب..
فأمثال جدي لا يخلفون
وعدهم!
و كم نجحتُ على مرّ السنين
كم تفوقتُ عليهم جميعا
إناثا و ذكورا
حتى كبرتُ و ظلت أحلامي
على حالها بريئة ، بسيطة
طفولية
كبرتُ و لم يفِ جدي بوعوده
التسويفية..
و بقي وعده في تلافيف
الذاكرة مذكورا
و وجدتني أنثى تعيش
تحت رحمة العرف و النمطية
أنثى يُحرّمُ عليها اللعب قبل البلوغ ..
كان الحلم عندها ذكرٌ مؤنث
تُسبى روحها بإسم الأعراف
في غرف جدرانها طينية
و أسقفها قرميدية
أو قصديرية
يُحجز عليها
حال بداية أول النزف
و الطمث
و العادات السيئة الشهرية !
حتى بعد البلوغ لم أبلغ شيئا
عدا الوصاية عليّ!
لكني ما زلت أحن إلى دراجتي
الهوائية تلك ؛
أحنُّ إلى حمرة هيكلها الفولاذي
و إنارتها الأمامية
و الخلفية
و فراملها المعدنية
مات جدّي الحبيب و جِبِلّ
كثْرٌ
و تطورت دراجتي الهوائية
تزداد تقعُّرا في ذاكرتي
*
مازالت كما الفسيفساء الخزفية
تطرّز بسذاجات الأمس جدران جيوب ذاكرتي
و إن تكسّر بعضها ..
و مازلت أطير مع حركاتها و أتقدم
و أسبق ظلي
عندما انتقلت دراجتي بفعل
آلام الماضي من الهوائية إلى نارية..
بالأمس كان جرحي ينفخ هواءً
و الْيَوْم صار كالتنين
أو كالبركان يقذف الجحيم
بكورات حِمَمَيّة!
دراجتي تأخذني إلى أبعد المسافات و الآفاق؛
و أنا بقدرتهم دون إرادتي
لم أتحرّك من مكاني
منذ أربعين حولا
دائما أنا بنفس الصفة
أُعيد أمام مرآة الزمن
ترتيب و مشط ظفائر
تلك الأُنثى المحتجزة في بيئة شرقية !!
ـ 2 مارس 2020
ـ باريس




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,751,544,532
- *المُغاضبْ!
- يا حنظلتي!
- المائدة ( سرد تعبيري واقعي )
- -المَزْراقْ-!
- مشائم!
- المضارعون، الأنثى و الضرع !
- الغرف و أبو المعارج !
- آيات إنسانية !
- ‎كافورها .. كحل الصبايا !
- من أخبر - الإنفصالي- فرحات مهني- باقتراب موعد إسكات -القايد ...
- أدبارٌ متولّية مُغتصبة و ممارسات الحب الممنوع في المشهد السي ...
- ‎نداء عاجل في فائدة الأديب العراقي الروائي و القاص - صالح جب ...
- الجزائر: لعبة شد الحبل بين السلطة و الحراك .. وضع إنسدادي مف ...
- هم - شبعانين- و نحن متشردون و - جوعى-!
- لهاث الحكم و المثقف الجزائري: و فتنهم الإفتراض فتونا!
- ‎رؤية في -الحراك الجزائري- : الإنتخابات و خاتم - سليمان-!
- أخي (من السرد الواقعي ):
- ضيافة الملك ( من أفكار السرد الواقعي ) !
- المثوى
- غريق الفنجان ..حلاوة قاتلة!


المزيد.....




- بالفيديو.. نساء اليمن يواجهن كورونا بصناعة الكمامات
- الزرفي يطلع سفراء دول الاتحاد الاوروبي مسارات تشكيل حكومته
- واشنطن: لدينا مؤشرات حول مساعي مهاجمة قواتنا في العراق
- القوات السودانية تعلن إسقاط -طائرة مسيرة- حلقت فوق منزل البر ...
- العراق يسير اليوم رحلة استثنائية لإجلاء مواطنيه العالقين في ...
- -الأمور تتجه للأسوأ-... جونسون يوزع منشورا على كل المنازل في ...
- السعودية تضبط أكثر من مليون كمامة مخزنة بحائل وتعيد ضخها بال ...
- كيف تتجنب الإصابة بعدوى كورونا في المحال التجارية والأماكن ا ...
- ألمانيا.. حصيلة ضحايا كورونا تقترب من 400 والإصابات فوق الـ5 ...
- سفير لندن في بغداد يرد على الصدر بعد تغريدته عن -المثليين-


المزيد.....

- المرأة الروسية بلسان قادة الثورة الاشتراكية البلشفية (فلاديم ... / جميلة صابر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف 8 آذار/مارس يوم المرأة العالمي 2020 - مكانة ودور المرأة في الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي. - لخضر خلفاوي - جريدتها و الدراجة !