أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لخضر خلفاوي - ‎كافورها .. كحل الصبايا !














المزيد.....

‎كافورها .. كحل الصبايا !


لخضر خلفاوي
(Lakhdar Khelfaoui)


الحوار المتمدن-العدد: 6446 - 2019 / 12 / 25 - 04:55
المحور: الادب والفن
    


(1)
‎جزائري ..
‎تضرّع و تورّد الشوق
‎يا دندنة الجرح
‎و يا آهات الوجع
‎من يبددُ في منفاي أشواقي؟
‎أكلما قلتُ اقترب يا فجرا
‎فجرَ المبطلون و تأخر ميعاد التلاقِ
‎أَوّاه ! تُبتَر في منفاي الساق
‎و تُكسرُ أُخرى الساقِ
‎ما الذي يحدث يا وطني الموجوع
‎ما بها لا تتوقف خناجر الخونة
‎ما لكنوز الوطن ينسفها ما يشبه الإملاق
‎أَورثة الاستعمار ينعمون بخيراتك
‎و بَنِيك يا وطني يذوقون التهميش
‎ الإبعاد ..
‎أصبحت و أضحت قبلتهم المحن و المشاقِ
‎البحار واسعة و ملتهمة كأرض الله
‎و من في هجرته للظلم لم يبتلعه البحر
‎ بموجه العاتي
‎يفنى في تأسٍّ متشظيَ الروح
‎أما قلبه يتأبط الحسرة و الاحتراقِ
‎كلما و نحن في رفعة الأمل
‎ اعتقدنا أن الميعاد منا دنا
‎يخذلنا الدنيئون و تباعد بيننا
‎حروب الكنائس و المآذن و الأعراق
‎أيا وطني
‎ها المنفى يرقص على جرح الفقد
‎كلما طال الانتظار
‎كلما ضعف فجر الإنعتاق

‎أيا جزائرا
‎ قابعة أنت حتى الآن في تلافيف القلب
‎الدامية
‎ما عاد للعيون "حيل"
‎و قد أظناها أنين المآقي ..
‎ـ في باريس : 23 ديسمبر 2019
‎(2)

‎أي يا بلدي .. أي يا عِراقْ ..!
‎أي يا نخلة شامخة تلطم وجهها
‎و كافورها كحل الصبايا
‎تغتسل بضمغها
‎و صمغ حريتها دم مُراق
‎يا ظلمة و خونة بلادي
‎إن راقكم سفككم للدماء الزكية
‎في بلد تطيب به الدنيا
‎أو نسيتم أن بهذه الأرض
‎يتزكى الحق من زكاته
‎و تتطهر الأعراق
‎سيلفظ التاريخ الخونة
‎و ماجوس السفّاح الفسدة
‎عبدة الشيطان
‎ و المُوِبقُ فيهم ليس بدائم و لا بَاق
‎لنور الحرية و الكرامة أنتم
‎له سُلاَّله
‎المُتَسَلِّلين
‎حتما ستجرفكم دجلة و الفرات ..
‎و سوف تقعون جميعكم في بئر
‎الرّياء و النفاق



#لخضر_خلفاوي (هاشتاغ)       Lakhdar_Khelfaoui#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من أخبر - الإنفصالي- فرحات مهني- باقتراب موعد إسكات -القايد ...
- أدبارٌ متولّية مُغتصبة و ممارسات الحب الممنوع في المشهد السي ...
- ‎نداء عاجل في فائدة الأديب العراقي الروائي و القاص - صالح جب ...
- الجزائر: لعبة شد الحبل بين السلطة و الحراك .. وضع إنسدادي مف ...
- هم - شبعانين- و نحن متشردون و - جوعى-!
- لهاث الحكم و المثقف الجزائري: و فتنهم الإفتراض فتونا!
- ‎رؤية في -الحراك الجزائري- : الإنتخابات و خاتم - سليمان-!
- أخي (من السرد الواقعي ):
- ضيافة الملك ( من أفكار السرد الواقعي ) !
- المثوى
- غريق الفنجان ..حلاوة قاتلة!
- على النواهد…
- ‎عسكرية ، حراكية، مدنية،  سلمية  إلى غاية إثبات حسن النية! 
- ‎من نكح من؟!
- طُزْ!
- كفنان !
- القبائل - الجزائرية- الراية و لعبة الإنفصال.. من المستفيد؟!
- ‎ من السرد الأدبي الواقعي: حيث الورد كان الإنسان...
- -و العاضَّات نَبْحاً (سرد واقعي)!-
- ‎رسالة مفتوحة إلى قائد أركان الجيش الجزائري: يا - صالح- ..ال ...


المزيد.....




- -شكلي هبعت أجيب المأذون-.. شاهد رد فعل فنان مصري على حديث يا ...
- موسيقى الاحد:في مئوية الملا عثمان الموصلي
- بيت المدى يستذكر الفنان الهزلي المنسي لقلق زاده
- كاريكاتير العدد 5357
- مصر.. مصدر مطلع يحسم الجدل حول -قبة الأربعين- وأحقية ترميمها ...
- بالذكاء الاصطناعي.. طريقة من -غوغل- تحول النصوص إلى موسيقى
- سارة درويش تطلق روايتها الجديدة -باب أخضر للهاوية-
- وزيرا الثقافة الأردني والطاقة النيجيري في زيارة للقومي للحضا ...
- مؤتمر الترجمة وإشكالات المثاقفة يفتتح أعماله في الدوحة
- مهرجان بيت الزبير للموسيقى الصوفية في سلطنة عُمان


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لخضر خلفاوي - ‎كافورها .. كحل الصبايا !