أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - سعيد عيسى - الديمقراطيّة التي لم تغيّر شيئا














المزيد.....

الديمقراطيّة التي لم تغيّر شيئا


سعيد عيسى
كاتب - باحث

(Said Issa )


الحوار المتمدن-العدد: 6467 - 2020 / 1 / 17 - 17:53
المحور: ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية
    


"كانوا سيلغون التصويت لو غيّر شيئًا ذات يوم"، هو شعار أُطلق غداة الثورة الطلابيّة في فرنسا عام ١٩٦٨، ويبدو أنّ فعالية هذا الشعار ما زالت صحيحة، فعلى مدى القرون الثلاثة الماضية من عمر المجتمعات انطلقت في العالم تحركات جماعيّة، وتظاهرات، واحتجاجات، ساعية للتغيير، لكنها عندما تصل للتصويت والانتخاب بالكاد نجد تغييرًا يُذكر.
شهد العام المنصرم كمّا هائلا من التجمّعات، الاحتجاجات والمظاهرات في مختلف أنحاء العالم، وشارك في الانتخابات أعداد غير مسبوقة في التاريخ، ومع ذلك، بقيت الأوضاع على راهنيتها، انتهت جميعها باحتفاظ المسيطرين على مجريات الأمور، والسبب أنّ المشاركين في الانتخابات صوتوا لمن هم في السّلطة.
في أوروبا العريقة ديمقراطيآ، جرت انتخابات على صعيد الاتحاد الأوروبي، ولكن من تمّ تعيينهم لقيادة الاتحاد اختارتهم دولهم، علما أنّ أسماءهم لم ترد في أيّ لائحة انتخابيّة أو ورقة اقتراع، وهكذا قيل للمشاركين في الانتخابات أنّ الدول القوميّة هي من يتحكّم بالأمور في القارّة وليس من أدلوا بأصواتهم.
يتخوّف الناخبون من التغيير، مع أنّهم غير مقتنعين بطريقة الحكم التقليدي، لكنّهم لا ثقة عندهم بالجديد الوافد إليهم، من أفكار وسياسات وأساليب حكم، وحركات سياسيّة أو اجتماعيّة جديدة، فهم يراقبونها ولا يتبنونها، وتستمر معها أدوات الحكم التقليديّة، التي تتحكم بالمسارات على اختلافها، سياسيّة كانت أم اقتصاديّة أو اجتماعيّة، وها قد مضى قرن على أعتى حركات التغيير في القرن العشرين، لكن توقفت معه حركات التقدّم الديمقراطيّ، ومعه، لم تعد الجلبة التي تحدثها المظاهرات والاحتجاجات في الشوارع، وكذلك الانتخابات، والإدلاء بالأصوات في صناديق الاقتراع تغيّر شيئا.
في لبنان، أكثر من عقد ونصف والناس السّاعية للتغيير تطأ الشوارع، احتجًاجًا وتحرّكات، تعلو أصواتهم وتخفت، يزدادون مشاركة أو ينقصون، لكنّه لا تغيّر يُذكر، فقد أفضت الانتخابات الماضية إلى عودة ميمونة للمسيطرين على السلطة، وها هم اليوم يعيدون تركيب المشهد بناء على رؤاهم وأهدافهم، رغم كلّ الضجيج الذي يدور حولهم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,722,264,771
- نقاش جديّ في اقتحام المصارف اللبنانيّة
- في الطريق نحو أتون المعركة: أسئلة لا بدّ منها
- الثقة هي من يوقف الاحتجاجات في الشوارع
- بيان -لجنة الدعم الدوليّة للبنان-: إعادة تشكيل للسلطة في لبن ...
- اختلاط المفاهيم: الشّارع اللبنانيّ وأهواء البعض
- صراع ثنائيّات: تفسير لما جرى وما سوف يجري في لبنان
- السّلطة الموقوفة بين تخوين المنتفضين أو محاولة امتطائهم
- المجالات الهوياتية: الشباب يعيد تعريف المُشتَرَكات
- الشباب المنتفض : موقوفون بين الليبيراليّة والراديكاليّة.. وب ...
- انتفاضة الشباب اللبناني: لغة مغايرة وقطيعة إيديولوجيّة مع ال ...
- أبعد من سقوط حكومة في لبنان: سقوط القوى السياسية الحاكمة
- الفقراء يستعيدون وسط مدينة بيروت
- لا حاجة للحوار لدى السّلطة اللبنانيّة: هي تُضمر عكس ما تُبدي
- قراءة أوّليّة للإجراءات الإصلاحية التي أقرها مجلس الوزراء ال ...
- الهاشتاغ بين ضفتين (١)
- النماذج التنمويّة الفاشلة، الدور إذن للشباب
- تعميم مصرف لبنان بخصوص المشتقات النفطية والأدوية والقمح: الخ ...
- قراءة متأنيّة في احتجاجات الشّارع اللبنانيّ
- الدّين العام في لبنان بانتظار غودو!
- هل يتكرر سيناريو التسعينيات في لبنان؟


المزيد.....




- مصر للطيران تلغي تأشيرات العمرة.. و-الحج السعودية- توضح الإج ...
- أردوغان يرأس أطول اجتماع بعد قصف سوري للجيش التركي.. وحزبه: ...
- السعودية تعلق تأشيرات السياحة الإلكترونية لـ7 دول غير عربية. ...
- أمريكا تعلق على مقتل 33 جنديا تركيا بهجوم لـ-نظام الأسد وروس ...
- الجيش الأمريكي ينشر صورا لقط خلال تدريبات لقوات عراقية.. إلي ...
- 70 وفاة بفيروس كورونا بـ8 دول حول العالم.. إليكم ما هي
- أبوظبي تلغي سباق طواف الإمارات للدراجات بعد تشخيص متسابقين ب ...
- وسط ترقب رد تركي على نظام سوريا بعد مقتل 33 جنديا.. إليكم مق ...
- ضاحي خلفان يغرد عن منام رأى فيه سلطان عُمان الجديد هيثم بن ط ...
- وضع أول رئيس دولة تحت الحجر الصحي احترازيا بسبب فيروس كورونا ...


المزيد.....

- ثورة تشرين الشبابية العراقية: جذورها والى أين؟ / رياض عبد
- تحديد طبيعة المرحلة بإستخدام المنهج الماركسى المادى الجدلى / سعيد صلاح الدين النشائى
- كَيْف نُقَوِّي اليَسَار؟ / عبد الرحمان النوضة
- انتفاضة تشرين الأول الشبابية السلمية والآفاق المستقبلية للعر ... / كاظم حبيب
- لبنان: لا نَدَعَنَّ المارد المندفع في لبنان يعود إلى القمقم / كميل داغر
- الجيش قوة منظمة بيد الرأسماليين لإخماد الحراك الشعبي، والإجه ... / طه محمد فاضل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - سعيد عيسى - الديمقراطيّة التي لم تغيّر شيئا