أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - سعيد عيسى - الهاشتاغ بين ضفتين (١)














المزيد.....

الهاشتاغ بين ضفتين (١)


سعيد عيسى
كاتب - باحث

(Said Issa)


الحوار المتمدن-العدد: 6378 - 2019 / 10 / 13 - 21:22
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


د. سعيد عيسى
الهاشتاغ أو الوسم، هو عبارة عن كلمة مسبوقة بالرمز (#)، وهو يستخدم لتصنيف المنشورات على الفيسبوك، أو لمتابعة جميع المنشورات حول تصنيف معين، فإذا رغبت مثلا بمتابعة التحديثات حول حدث او قضية تكتب في مربع البحث #اسم الحدث
بالنسبة لأصحاب الصفحات يعتبر الهاشتاغ طريقة فعّالة لترويج صفحتهم والوصول لعدد أكبر من مستخدمي فيسبوك، وهو أيضاً طريقة بسيطة للتعارف والتواصل بين الأشخاص الذين يملكون اهتمامات مشتركة.
هو أداة تواصل وتوصيل، تجوب العالم الافتراضي، لتصل إلى الملايين، لاستجماع المتعاطفين والمدافعين أو لشدّ انتباههم، يرفع من منظوريّة المنشور، يجعله أكثر مشاهدة، ومشاركة، هو سلاح ناعم، فعّال بيد من يديره في عالم الافترا ض والتجوال العالميّ، والاهمّ، هو البديل الذي أثبت نجاعته المطلبيّة والاحتجاجيّة، مخترقًا الوسائل التقليديّة، وبناها، مثبتًا قدرته على تحريك الملايين، في عالم يغلي بالتحولات المتسارعة.
سيجد هذا الوسم حليفه لدى الشباب الثائر على التقاليد، متحوّلا إلى أيقونتهم الفضلى، في رفضهم، ومطالبهم، وفي قولهم "لا"، وسيكون مبشّرًا ونذيرا، لحكّام تأبدوا على كراسيهم، ونصيرًا لقضايا تسبح في مستنقعات ضحلة ونتنة، هو محرّك لسكون القضايا، ودافعا لها إلى أقصاها، موحّدًا بين قضايا، لا يدري مناصريها بعضهم عن بعض شيئا، مبحرا عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومتوسلا الشبكات العنكبوتية لها وسيلة.
يترافق الهاشتاغ أو الوسم عربيّا مع الخيبات السياسيّة بداية، ومن بعدها الاجتماعيّة والاقتصاديّة، ومع المغلوب على امرهم، الفاقدين للثقة بالوسائل التقليديّة، التي خبروها ردحًا زمنيّا طويلا، لكنّها لم تأتهم بتغيير حال، فعادوا إلى مرثياتهم، لكنّ هذه الوسيلة (الهاشتاغ) نفخت فيهم الرّوح من جديد، فمالوا إليها، علّها تُحلّ عليهم سلاما، انتظروه طويلا.
الهاشتاغ بديل لصرخة مدويّة، لم يكتب لها أن تُسمع يومًا في الأحزاب، والجمعيّات والبرلمانات، والفضاء العام، فوجدت في "الرقمنة" وسيلتها، وتحقّقها، وامتداداتها، ليس المحليّة فقط، وإنما نحو العالميّة، فجدّد للبشريّة قضايا، مرّ زمن طويل على اجتماعها حول قضايا عالميّة الطّابع، بعيدًا عن الرّقابة، والوسطاء، والمستبدين، والمتسلّقين على أكتاف الآخرين، والتسلسل الهرميّ الحزبيّ التقليديّ، وبات لأيّ كان، إسماع صوته، وصرخاته، وقول ما يريد، وقت ما يريد، هو مساحة مطلقة من الحريّة للفرد، دون قيود أو تكميم للأفواه.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النماذج التنمويّة الفاشلة، الدور إذن للشباب
- تعميم مصرف لبنان بخصوص المشتقات النفطية والأدوية والقمح: الخ ...
- قراءة متأنيّة في احتجاجات الشّارع اللبنانيّ
- الدّين العام في لبنان بانتظار غودو!
- هل يتكرر سيناريو التسعينيات في لبنان؟
- المشكلة في النّظام اللبناني وليس بحرّاسه
- النّظام الضريبي اللبنانيّ، خادم أمين لعجز الموازنة
- ملاحظات أوّليّة على -الورقة الماليّة الاقتصاديّة الإنقاذيّة- ...
- ملاحظات أوّليّة على -الورقة الماليّة الاقتصاديّة الإنقاذيّة- ...
- لبنان اليوم، مجتمع الأعمال ومجتمع السياسة والأعمال
- لعنة الاستيراد


المزيد.....




- بايدن يوقع على قانون يعتبر 19 يونيو عطلة فيدرالية بذكرى إلغا ...
- استطلاع: نسبة التصويت في الانتخابات الإيرانية 44%
- الصين تخطط لتطوير جيل جديد من الصواريخ الفضائية
- رئيس ساحل العاج السابق غباغبو يصل إلى بلاده بعد تبرئته من ال ...
- وعد تبون بـ-جزائر جديدة- يصطدم بنتائج الانتخابات التشريعية
- فيديو: العثور على رضيعة في صندوق كان طافياً على وجه نهر الغا ...
- رئيس ساحل العاج السابق غباغبو يصل إلى بلاده بعد تبرئته من ال ...
- وعد تبون بـ-جزائر جديدة- يصطدم بنتائج الانتخابات التشريعية
- فيديو: العثور على رضيعة في صندوق كان طافياً على وجه نهر الغا ...
- إيطاليا.. حل قضية تأشيرات عسكريين عالقين في ليبيا


المزيد.....

- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - سعيد عيسى - الهاشتاغ بين ضفتين (١)