أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - سعيد عيسى - انتفاضة الشباب اللبناني: لغة مغايرة وقطيعة إيديولوجيّة مع الجماعات الأهليّة والسياسيّة














المزيد.....

انتفاضة الشباب اللبناني: لغة مغايرة وقطيعة إيديولوجيّة مع الجماعات الأهليّة والسياسيّة


سعيد عيسى
كاتب - باحث

(Said Issa)


الحوار المتمدن-العدد: 6397 - 2019 / 11 / 2 - 16:23
المحور: ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية
    


واحدة من المفارقات التي لحظتها الجماعات اللبنانيّة، أثناء مراقبتها للشباب المنتفضين في الشوارع، هي اللغة الخطابيّة المستعملة، او المكتوبة على شكل شعارات، المعبّر من خلالها، عن المطالب، التي تتكثّف فيها اللهجة العاميّة، والاختصار المعبّر عن البساطة والقوّة في آنٍ معا، او ما يصطلح على تسميته بـ “السهل الممتنع"، وكانت الجماعات قد شهدت سابقًا لغتهم الكتابيّة على وسائل التواصل الاجتماعيّ، المبنيّة على الحروف اللاتينيّة والأرقام، ويتداخل مع تلك اللغة، طيف واسع من السباب والشتائم، المحبّب لدى كثير من العامّة، والمرفوض من بعضها الآخر.

كما يلاحظ في اللغة المستخدمة خروج من النّسق الإيديولوجيّ، التي حكمت انتفاضات وحراكات القرن الماضي بعيد ثلثه الأول، وصولا الى بدايات القرن الحاليّ، بحيث يمكن التمييز بين لغتين متفارقتين، ثوريّة تقليديّة، درج عليها جيل الأجداد والآباء، وثوريّة حديثة، ينطق بها جيل الشباب أو الأحفاد، ومع قليل من الحذر، يمكن القول، أننا امام قطيعة، بين جيلين، وثورويتين، وإيديولوجيتين.

قد تكون اللغة والطريقة التي يدير فيها الشباب ثورتهم على معيوشهم لا تلقى استحسانًا لدى الأهل أو الجماعات، مؤيدين لهم كانوا او معارضين، موافقين أو منتقدين، لكنّ ما يمكن التكهّن به، هو أنّ الشباب مفارقون عن الأهل، والجماعات التقليديّة، ومختلفون معهم، وهم في تعبيراتهم الخطابيّة أو الشعاراتيّة، العاميّة، يرفضون ويقطعون تلك الصّلة بماضيهم، حتى ولو هم من رحمه مولودون، وهذا التمرّد اللغوي يأتي مترافقًا مع التمرّد الشّارعيّ، ومنتقل من ساحة إلى أخرى.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,068,790,121
- أبعد من سقوط حكومة في لبنان: سقوط القوى السياسية الحاكمة
- الفقراء يستعيدون وسط مدينة بيروت
- لا حاجة للحوار لدى السّلطة اللبنانيّة: هي تُضمر عكس ما تُبدي
- قراءة أوّليّة للإجراءات الإصلاحية التي أقرها مجلس الوزراء ال ...
- الهاشتاغ بين ضفتين (١)
- النماذج التنمويّة الفاشلة، الدور إذن للشباب
- تعميم مصرف لبنان بخصوص المشتقات النفطية والأدوية والقمح: الخ ...
- قراءة متأنيّة في احتجاجات الشّارع اللبنانيّ
- الدّين العام في لبنان بانتظار غودو!
- هل يتكرر سيناريو التسعينيات في لبنان؟
- المشكلة في النّظام اللبناني وليس بحرّاسه
- النّظام الضريبي اللبنانيّ، خادم أمين لعجز الموازنة
- ملاحظات أوّليّة على -الورقة الماليّة الاقتصاديّة الإنقاذيّة- ...
- ملاحظات أوّليّة على -الورقة الماليّة الاقتصاديّة الإنقاذيّة- ...
- لبنان اليوم، مجتمع الأعمال ومجتمع السياسة والأعمال
- لعنة الاستيراد


المزيد.....




- الانتخابات الأمريكية: ترامب يقول إنه سيغادر البيت الأبيض إذا ...
- الجيش الصحراوي يهاجم قواعد ومراكز تجمع للقوات المغربية
- هل أقر أخيرا بالهزيمة؟.. ترامب: سأغادر البيت الأبيض إذا صدّق ...
- اجتماع رباعي عربي لبحث تطورات الأزمة السورية
- أنباء عن استئناف فنزويلا تصدير النفط للصين رغم العقوبات الأم ...
- أعضاء مجلس النواب الليبي المجتمعون بطنجة يتفقون على عقد جلسة ...
- جنرال روسي: العمل على تطوير أنظمة -إس-500- الصاروخية سينجز ف ...
- طهران: توقف الإمارات عن منح التأشيرات للإيرانيين مؤقت
- الخارجية الفرنسية ترفض توصيات البرلمان بالاعتراف بقره باغ
- مالي تعين مزيدا من العسكريين في رئاسة الأقاليم بعد الانقلاب ...


المزيد.....

- ثورة تشرين الشبابية العراقية: جذورها والى أين؟ / رياض عبد
- تحديد طبيعة المرحلة بإستخدام المنهج الماركسى المادى الجدلى / سعيد صلاح الدين النشائى
- كَيْف نُقَوِّي اليَسَار؟ / عبد الرحمان النوضة
- انتفاضة تشرين الأول الشبابية السلمية والآفاق المستقبلية للعر ... / كاظم حبيب
- لبنان: لا نَدَعَنَّ المارد المندفع في لبنان يعود إلى القمقم / كميل داغر
- الجيش قوة منظمة بيد الرأسماليين لإخماد الحراك الشعبي، والإجه ... / طه محمد فاضل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - سعيد عيسى - انتفاضة الشباب اللبناني: لغة مغايرة وقطيعة إيديولوجيّة مع الجماعات الأهليّة والسياسيّة