أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - سعيد عيسى - أبعد من سقوط حكومة في لبنان: سقوط القوى السياسية الحاكمة



أبعد من سقوط حكومة في لبنان: سقوط القوى السياسية الحاكمة


سعيد عيسى
كاتب - باحث

(Said Issa)


الحوار المتمدن-العدد: 6394 - 2019 / 10 / 30 - 22:38
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


د. سعيد عيسى

الحكومة التي أسقطها الشارع بالأمس، هي أقصى "التكثيف" (من كثافة) للقوى السياسيّة المتواجدة فيها، بُذل لتشكيلها الغالي والنفيس، وقتا، وجهدا، وغطرسة، وتشاوفا، حتى جاءت على ما كانت عليه، سجّل فيها التيار الوطنيّ الحرّ نقاطا، تباهى بها على غيره من القوى السياسية، مطلقًا عليها تسمية حكومة "العهد"، لكنّ حظّه العاثر، المشفوع، بالفوقيّة والشخصانيّة، أوصلاه وباقي القوى، إلى الصدام مع النّاس، فسقط، وأسقط معه القوى السياسيّة الشريكة، كَبُرت حصة تلك القوى في المشاركة أم صَغُرت.

لم تستطع القوى السياسيّة المتكثّفة في تلك الحكومة أن تجيب على حاجات النّاس، لا بل امتهنت كراماتهم وأعملت فيهم إذلالا، فأوصلتهم لمرحلة لم يعد لهم فيها طاقة أو صبر على مصابهم، فخرجوا، شاهرين سيف كراماتهم بوجه الذلّ، فأسقطوها، ومعها سقطت القوى السياسية مجتمعة، رغم جهادها الحثيث، لمنع ذلك السقوط، ترغيبا حينا، وترهيبا أحايين أخرى.

لم يلتفت مفتتنو السّلطة لما يدور حولهم، من تحوّلات مجتمعيّة، كانوا حتى بعد ظهر الأمس، يعتقدون أنّ باستطاعتهم إدارة أمور البلاد والعباد، على الشاكلة التي أرسيت مع بداية التسعينيات من القرن الماضي، عن طريق الزبائنية والتنفيعات، واستغلال السّلطة لزيادة ثرواتهم ومنافعهم، فخرّبوا جرّاء ذلك السياسة والاقتصاد والبيئة والمجتمع وصولا إلى الجماعات التي يعتمدون عليها في سلطانهم، فكان ما كان.

إنّ فئة اجتماعيّة عريضة وهي فئة الشباب أطلت برأسها، متحرّرة من سطوة الآباء المؤسسين، حاولت ان تجد لنفسها مكانا تحت الشّمس، فلم تجده، ما دفعها لإسقاط السّلطة السياسية ومعها القوى السياسيّة المشكّلة لها، وإنزالها من عليائها، فاتحة الباب للعودة إلى سلطة، الكلمة الفصل فيها للنّاس، وبالتحديد للشباب منهم.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفقراء يستعيدون وسط مدينة بيروت
- لا حاجة للحوار لدى السّلطة اللبنانيّة: هي تُضمر عكس ما تُبدي
- قراءة أوّليّة للإجراءات الإصلاحية التي أقرها مجلس الوزراء ال ...
- الهاشتاغ بين ضفتين (١)
- النماذج التنمويّة الفاشلة، الدور إذن للشباب
- تعميم مصرف لبنان بخصوص المشتقات النفطية والأدوية والقمح: الخ ...
- قراءة متأنيّة في احتجاجات الشّارع اللبنانيّ
- الدّين العام في لبنان بانتظار غودو!
- هل يتكرر سيناريو التسعينيات في لبنان؟
- المشكلة في النّظام اللبناني وليس بحرّاسه
- النّظام الضريبي اللبنانيّ، خادم أمين لعجز الموازنة
- ملاحظات أوّليّة على -الورقة الماليّة الاقتصاديّة الإنقاذيّة- ...
- ملاحظات أوّليّة على -الورقة الماليّة الاقتصاديّة الإنقاذيّة- ...
- لبنان اليوم، مجتمع الأعمال ومجتمع السياسة والأعمال
- لعنة الاستيراد


المزيد.....




- ورود في بندقية.. الحكايات المنسية لفتيات السوفييت المقاتلات ...
- محافظ ذي قار يكشف تطورات ملف اغتيال المتظاهرين
- حقانية منصور حكمت في رواية ماركس عن الشيوعية
- بعد انتهاء مهلة الـ48 ساعة - اليسار يمضي قدما لاسقاط الحكومة ...
- التقدم والاشتراكية يعلن برنامجه الانتخابي متم يونيو الجاري
- عشّة الصيهد وأيلول الأسود! بقلم: عبدالهادي الجميل
- الحركة التقدمية الكويتية: حكومتنا إما أن تكون مصابة بانفصام ...
- بعد سنوات من الدعم والتأييد.. لماذا تراجعت ثقة مسلمي بريطاني ...
- تيسير خالد : يدعو الجنائية الدولية للتحرك وتوفير الحماية لأط ...
- الشيوعي السوداني يحذر من -مجاعة- ويعد بإسقاط حكومة حمدوك


المزيد.....

- -عبث- البير كامو و-الثورة المھانة- في محركات الربيع العربي ! / علي ماجد شبو
- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - سعيد عيسى - أبعد من سقوط حكومة في لبنان: سقوط القوى السياسية الحاكمة