أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - حسين هاشم - ثورة أكتوبر تذكرة دخول الحداثة الى المسرح العراقي














المزيد.....

ثورة أكتوبر تذكرة دخول الحداثة الى المسرح العراقي


حسين هاشم

الحوار المتمدن-العدد: 6459 - 2020 / 1 / 8 - 20:54
المحور: ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية
    


لطالما كان المسرح من اكثر الفنون التي تسمح بالاجابة عن الاسئلة المطروحة دينية كانت او سياسية او فنية لأتساع ابعاده ووضوح كيفية الطرح فيه ، ففي مرحلة ماقبل الحداثة كان المسرح نمطيا والمسرحيات الكلاسيكية دخلت مرحلة الاستهلاك لأن القوالب القديمة المعتمدة غير قادرة على استيعاب التجديدات الاجتماعية والنفسية والفكرية فكان المسرح شبه خال من الطرح الواعي لكن ما ان بدأ عصر الحداثة حتى اخذ المسرح بالاتساع بأبعاده وافكاره وتخلص من النمطية وبدأ بطرح قضايا فكرية واعية مهمة منها ان الانسان وحياته ومصيره اصبح من اهم القضايا التي تشغل الكتاب المسرحيين
فمنذ عصر التحديث والتجديد لم يعد المسرح مجرد نص ومجموعة ممثلين وخشبة وانما اصبح حلقة صراع فكري وعصف ذهني ويعمل لأيجاد رؤية حضارية لما في المجتمع والفكر والفن وذهب لطرح عقلاني وفكري جديد فبدأت المسرحيات بالتطور وطرح الكتاب مسرحيات تبحث في الاسئلة الوجودية تارة والسياسية والمجتعمية تارة اخرى
كل هذا حدث في اوربا منذ القرن التاسع عشر فأين المسرح العربي من الحداثة فنحن اليوم في القرن الواحد والعشرين ولازال المسرح العربي تائهاً في دوامة صنعها الدخلاء له يعاني من الاسهاب من كثرة اعادة المواضيع شكلاً ومضموناً والمسرح العراقي نموذج على ذلك الى ان اتى يوم الخامس والعشرين من شهر اكتوبر اليوم الذي قال فيه الشباب العراقي الواعي ان ثورتهم ليست على نظام سياسي فاشل فحسب لكنها ثورة على كل الاصعدة ثقافياً وسياسياً وفنياً ومجتمعياً وبما ان المسرح العراقي من اكثر الجوانب البائسة قبل الثورة ويعاني تيهاً وتخبطاً كبيراً فقد كانت احدى مهام الشباب الواعي الذين اجتمعوا من كل محافظات العراق جمعهم حبهم للعراق وحبهم للفنون المسرحية وحزنهم على الواقع السيء الذين كان يعيشه المسرح قبل الثورة فوعدوا ان يغيروا من واقعه وجره من أيدي الدخلاء والمخربين الذين عاثوا فيه فساداً فكان شعار شباب الثورة هو مقولة شكسبير التي يقول فيها ( اعطني خبزا ومسرحاً اعطيك شعباً مثقفا ) فرأو ان المسرح من اهم جوانب توعية المجتمع وطرح الاطروحات الفكرية الناضجة فيه وجره من مستنقع الاسهاب الذي اسقطه الدخلاء عليه فيه ، فبدأ هولاء الشباب ومنذ بداية الثورة بتقديم مسرحيات جميلة واعية بأفكار عصرية حضارية وتعالج مشاكل الواقع العراقي وتطرح الاسئلة السياسية وتجيب عنها وتعد هذه خطوة جريئة للفن العربي وخطوة كبيرة نحو عصر صورة المسرحية المتطورة فاليوم مسرح الثورة في العراق بدأ يبشر بنهضة فكرية وعصر تجديد عظيم له





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,687,285,179
- جيلٌ يبحث عن حياة بشغف الموت
- حتى أنت...يا
- النفق
- مواسم
- همس التل
- قصيدتان
- مواجهات خاسرة
- قصائد
- جراح
- الذاكرة في مدار السحابة
- النسمة في الهجير
- اختزال
- انتحاءات معاكسة
- الليلة البارحة
- هذيان منتصف الليل
- كلمات
- زفرات
- الرحيل في الأغاني
- أيها الصباح,أيتها الوردة
- نايات


المزيد.....




- تشتهر بسمعتها المثيرة.. تعرفوا على تجربة العيش بمنطقة الضوء ...
- لأول مرة في التاريخ.. إسرائيل تصدر قرارا يسمح لمواطنيها بالس ...
- انطلاق أول رحلة تجريبية لطائرة بوينغ -777-إكس- للمسافات الطو ...
- ارتفاع حصيلة ضحايا فيضانات البرازيل إلى 30 قتيلا وفقدان 17 ...
- التيار الصدري يدعو لتظاهرة ضد السفارة الأمريكية اليوم
- فيديو مسرب يحرج ترامب!
- شاهد: ووهان معقل فيروس كورونا الجديد تتحول لمدينة أشباح
- نتنياهو: صفقة القرن ووجود ترامب بالبيت الأبيض فرصة تحدث مرة ...
- شاهد: ووهان معقل فيروس كورونا الجديد تتحول لمدينة أشباح
- نتنياهو: صفقة القرن ووجود ترامب بالبيت الأبيض فرصة تحدث مرة ...


المزيد.....

- تحديد طبيعة المرحلة بإستخدام المنهج الماركسى المادى الجدلى / سعيد صلاح الدين النشائى
- كَيْف نُقَوِّي اليَسَار؟ / عبد الرحمان النوضة
- انتفاضة تشرين الأول الشبابية السلمية والآفاق المستقبلية للعر ... / كاظم حبيب
- لبنان: لا نَدَعَنَّ المارد المندفع في لبنان يعود إلى القمقم / كميل داغر
- الجيش قوة منظمة بيد الرأسماليين لإخماد الحراك الشعبي، والإجه ... / طه محمد فاضل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - حسين هاشم - ثورة أكتوبر تذكرة دخول الحداثة الى المسرح العراقي