أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كريمة مكي - بكلّ براءة!














المزيد.....

بكلّ براءة!


كريمة مكي

الحوار المتمدن-العدد: 6459 - 2020 / 1 / 8 - 19:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كانت هناك مقولة تقول: ״يفقد الوزير نصف عقله يوم دخوله للوزارة و يفقد النصف الآخر يوم خروجه منها״.
ربّما كان هذا القول صحيحا عندما كان لكلمة وزير وقعٌ في قلوب أهل المطامح و المطامع و لكن اليوم لا أرى أحدا من هؤلاء الوزراء سيفقد شيئا من عقله إن فرحا يوم الدخول أو قهرا يوم الخروج. فلا وزير اليوم مازال كما كان الوزير و لا وزراء اليوم يملكون عقولا ليفقدوها، و لو ملكوها ما كانوا ليقبلوا بهذه الهديّة الملغومة التي اسمها الوزارة بعد أن صار أوّلها كآخرها إذلال شديد و مهانة.
كان الوزير إذا سمّي وزير ينطلق من غده في مهامه الجسيمة و قدره محفوظ و كرامته مُصانة.
أمّا اليوم فيُعلنون ترشيحه قبل مدّة من تعيينه فيكون مروره الأوّل عبر بوّابة ״الفايسبوك״ التي تقوم- متطوّعة- بتعريته للعموم حتى لا يبقى منه شيئا مستورا و حينها يباح لكل من له عليه ملف أو ضغينة أو حتى شيء من الغيرة و عدم الاستلطاف أن يقوم بنهشه و السخرية من شكله و التعريض به و بزوجه و بأهله.
ثمّ و بعد أن تلوكه الألسن لفترة قد تطول و قد تقصر و إذا ما تمسّك بحلم الوزارة و تمسّك به من عيَّنهُ رغم هول ما قيل فيه و ما كُتب فانه يستجمع همّته و يرتدي بدلته و يذهب ليجلس في مجلس قيل أنه لنواب الشعب و فيه يمنحون الثقة للمقبلين على الوزارة فان كان ذو شبكة مالية و اتصالية نافذة فسيشترى أصوات النوّاب بنفس الطريقة التي اشتروا بها أصوات ناخبيهم و سيضمن بكل يسر سكوتهم عن فضائحه و لو كانت مُدويّة و إن كان جديدا في مجال الفسق السياسي فانه لن يسلم منهم و لو كان نقيا تقيا بلا عيوب و لا سوابق و سيكون يوم مروره بالبرلمان يوم المذبحة فكلّ مشروع وزير هو مشروع صيد ثمين لكل نائب و نائبة ممّن احترفوا إهانة الوزراء و التعريض بهم على الملأ من أجل إغواء جمهور الناخبين لضمان أبدية وجودهم البرلماني.
هذه هي علاقة النّائب (البرلمان) بالوزير (الحكومة): مقايضة للتسهيل أو مسائلة للتّعطيل.
هذا هو –يا سادة- نظام الحكم المفروض علينا اليوم و الحصيلة كما ترون: حكومة عاجزة...برلمان كسيح و دولة تضيع في مهب الرّيح.
و تريدون لتونس أن تنجح و للنّاس أن تفرح.
غيّروا نظام الحكم – يرحمكم الله - حتى لا يقال فقد شعب تونس كلّ عقله يوم أدخل رأسه -بكلّ براءة- في وكر السياسة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,709,064,054
- و كيف تنسى أيّها الرّئيس الجديد؟!
- كفى رقصا على جثث المحرومين
- مكانك في القلوب
- يا معشر الحداثيّون...
- لِكُلٍّ النّهاية التي يستحق.
- السّاقطون في امتحان التاريخ
- سنختار المجاهد...سنختار الإنسان
- ارحل يوسف ...لِترجع
- النّاخب الأمين
- رحل ʺالباجيʺ أبانا...الذي أضحكنا و أبكانا
- لِأَكُونَ بِنْتُ أبِي.
- ♥♥♥لِأنَّكَ المَكِّي...لِأَنَّكَ أَنَتَ ال ...
- ***قُومِي ...أَيَا أَرْضَ المِيعَادِ***
- ** أنا و المعرّي أبو العلاء**
- شهوتك حارقة يا بُنَيْ
- المكّي لا يموت.. المكّي في الحانوت.
- علّقيه بحبلك
- فيه و ما أنا فيه
- آلهة الجواسيس
- بل كيف خلود لا تموت!


المزيد.....




- بينهم عسكريون.. اكتشاف مقبرة جماعية تضم 70 جثة في غوطة دمشق ...
- الإمارات.. تجربة ناجحة لطيار بشري يمكنه التحليق والمناورة عل ...
- إسرائيل تمنع دخول الأجانب القادمين من 4 بلدان شرق آسيوية بسب ...
- حصيلة وفيات فيروس كورونا تتخطى 1860 على مستوى العالم
- الرئيس التونسي يهدد بحل البرلمان إذا انتهت مهلة تشكيل أول حك ...
- كيف يمكن خفض ضغط الدم إلى 120؟
- 5 فوائد لاستبدال الصمام الأبهري للقلب بواسطة القسطرة
- وفاة مدير مستشفى ووهان الصينية نتيجة الإصابة بفيروس كورونا
- في السعودية.. صخرة تشبه الجمل ولا يمكن رؤيتها سوى من هذه الز ...
- تعرف على حاسب Honor الأحدث


المزيد.....

- غربة في احضان الوطن / عاصف حميد رجب
- هل تسقط حضارة غزو الفضاء بالارهاب ؟ / صلاح الدين محسن
- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كريمة مكي - بكلّ براءة!