أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريمة مكي - النّاخب الأمين














المزيد.....

النّاخب الأمين


كريمة مكي

الحوار المتمدن-العدد: 6308 - 2019 / 8 / 2 - 17:18
المحور: الادب والفن
    


ذلك الداعية المشهور الذي يدّعي التبحّر في علوم الدّين و هو لا يجيد حتى القليل من فنّ التمثيل، كيف ما يزال له أتباع و متابعين من بعد أن شاهده الملايين و هو، في البيت الحرام، يتصنّع الخشوع و استنزال ما أمكن له من الدموع.
هل مثل ذلك الدعيّ مازال يستحق اليوم الإعجاب و التقدير؟
المؤمن الفطن هو ذلك الناقد العسير لكل من يدّعي علما في الدّين.
المؤمن الفطن لا تخدعه أبدا مرآة العين لأن بصره في القلب و القلب لا ينظر إلاّ للصّادق حقا و الأمين.
عفوا...لقد أخذني الحديث...
كنت سأتحدّث عن التّجارة بالسياسة فوجدتني أبدأ بالحديث عن الاتّجار بالدين!
ربّما لأنه في الأصل لا فرق كبير بين التّجار المفسدين إن كانوا في السياسة أم في الدّين.
عن حال السياسة كنت سأتحدّث و عن فصلها الملتهب اليوم في بلدي الصّغير، كنت سأقول: أنّ الناخب الفطن هو نفسه المؤمن الفطن، عليه أن يحفظ صوته و يمنعه عن كل الطمّاعين المتسوّلين المتلوّنين و عليه أن يقوم فورا بحملة تطهير فيرفع في وجه كلّ من ادّعوا أنهم أفضل ممثل للشعب الكريم شعارا مكتوب عليه: كفى تصنّع ...كفى تمثيل...أنتم لا تعرفون التمثيل...أنتم لَسْتُم بممثلين.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,014,818,146
- رحل ʺالباجيʺ أبانا...الذي أضحكنا و أبكانا
- لِأَكُونَ بِنْتُ أبِي.
- ♥♥♥لِأنَّكَ المَكِّي...لِأَنَّكَ أَنَتَ ال ...
- ***قُومِي ...أَيَا أَرْضَ المِيعَادِ***
- ** أنا و المعرّي أبو العلاء**
- شهوتك حارقة يا بُنَيْ
- المكّي لا يموت.. المكّي في الحانوت.
- علّقيه بحبلك
- فيه و ما أنا فيه
- آلهة الجواسيس
- بل كيف خلود لا تموت!
- لُغتي الحيّة...
- يا الله...ما أحلاهم !!
- و يظلّ فينا العراق...
- ولن تعترف‼
- أيّها القلب تكلّم، إنك و حدك عن الشعور مسؤولا
- عجيبة... يدُ القدرْ
- أشكو للورق أحزاني
- صمتا يا بَشَرْ.. فقط صمتا.
- أطلق سحرك


المزيد.....




- مجلس الحكومة يصادق على مقترحات تعيين في مناصب عليا
- العالم يشاهد الليلة فصلا جديدا من مسرحية -ترامب وبايدن-!
- بن شماش يجدد التأكيد على الموقف الثابت للمغرب اتجاه القضية ا ...
- المركز الصحراوي يدعو الأمم المتحدة للتحقيق في إعدامات الجيش ...
- روسيا تحتفل بالذكرى الـ150 لميلاد آخر نبيل بين الشعراء وآخر ...
- قطار مقاطعة مهرجان -الجونة- يصل إلى النقابات الفنية بسبب اته ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بنظام التبغ الخام و ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بنظام التبغ الخام و ...
- مايكل جاكسون: رفض دعوى قضائية لأحد متهمي النجم الراحل بالاست ...
- مؤسسة الجيل الجديد للتنمية البشرية تدين الاغتيالات الجزائرية ...


المزيد.....

- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- النهائيات واللانهائيات السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريمة مكي - النّاخب الأمين