أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريمة مكي - شهوتك حارقة يا بُنَيْ














المزيد.....

شهوتك حارقة يا بُنَيْ


كريمة مكي

الحوار المتمدن-العدد: 5881 - 2018 / 5 / 23 - 17:30
المحور: الادب والفن
    


أيّها النرجسي الجسورْ..
تسعى للشهرة و تَودُّ لَوْ، في الدنيا كلّها، يهتف باسمك الجمهور!
إن الشّهرة لشهوة جامحة في نفس كل من كان بنفسه معتدا فخور غير أنها أسوأ ما يُصيب العاقل إذا ما أساء تقدير الأمور.
تعقّل و لا تكن بالضوء الحارق مبهور... يكفيك النّورُ الذي فيك...إنك أنتَ النّورْ.
ستُشقيكَ الشهرة و يُضنيك الحسد الساكن في الصدور و سترى من ألسنتهم و أيديهم ألوانا من الشرور و ستعرف بعد كل العذاب أنّ في التخفي راحة لا يصيبها، رغم السعي، مشهور.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المكّي لا يموت.. المكّي في الحانوت.
- علّقيه بحبلك
- فيه و ما أنا فيه
- آلهة الجواسيس
- بل كيف خلود لا تموت!
- لُغتي الحيّة...
- يا الله...ما أحلاهم !!
- و يظلّ فينا العراق...
- ولن تعترف‼
- أيّها القلب تكلّم، إنك و حدك عن الشعور مسؤولا
- عجيبة... يدُ القدرْ
- أشكو للورق أحزاني
- صمتا يا بَشَرْ.. فقط صمتا.
- أطلق سحرك
- المجد لأعدل الطّغاة
- امرأة في قلب المعركة
- قُلْ يا مفتون
- *تاريخ القلب*
- ضحايا الإحساس
- سحقا للرجال


المزيد.....




- دروس التاريخ لعواقب تغير المناخ.. كيف يمكن للجفاف أن يقتلع ا ...
- مخرجة مبتدئة تحول رياضة التجديف إلى فيلم إثارة ذهنية يحصد ال ...
- حزب الاستقلال يفتح باب الترشيح باسمه في الانتخابات المقبلة
- المصباح يعلق عضوية أعضائه بطاطا التحقوا بحزب الحمامة
- تمارة ... زهير الزمزمي يعزز الأحرار مغادرا الكتاب وبيت البيج ...
- إشادة أممية بريادة المغرب في مجال مكافحة الإرهاب
- شاهد .. إنطلاق الأيام الثقافية التونسية - الإيرانية في تونس ...
- كاريكاتير القدس
- 1218 ناشرًا مصريًّا وعربيًّا وأجنبيًّا من 25 دولة في معرض ال ...
- متحف الأطفال في اللوفر – أبوظبي، يفتتح أبوابه مجدداً


المزيد.....

- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريمة مكي - شهوتك حارقة يا بُنَيْ