أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريمة مكي - ارحل يوسف ...لِترجع














المزيد.....

ارحل يوسف ...لِترجع


كريمة مكي

الحوار المتمدن-العدد: 6356 - 2019 / 9 / 20 - 15:59
المحور: الادب والفن
    



وَ وَقَعَ يوسف في غَيَابَةِ الجُبّ!
كيف صدّق حُبَّ إخوانه!
كيف اطمأنّ لوعودهم؟!
ألم تقصّ عليه أمّه، صغيرا، أَحْسَنَ القَصَصِ؟
إن كنت لم تسمع و أنت على صِغَرٍ فقد آن لك، يا يوسف، أن تقرأ...
اقرأ...
إنّ لَكَ في قصّة ابن يعقوب، لَعِبْرَة.
لا تقلق اليوم و لا تحزن...
و لِمَ تحزنْ؟
كلّ الحكاية: لم يحِنْ وقتك.
أَلاَ تَصْبِرْ!
الدور آلَ لِغيركْ
فارحل... و من يدري،،،
لعلّك تُنْسى... فتُذْكَرْ!
ارحل، يا ولدي، لِتَنْسَى...
ارحلْ و لن تَنْسَى... و مَنْ يَنْسَى حُلْمَهُ إِذْ يرحلْ.
ارحل إذن لِتفهمْ لماذا لم تَشْرَبْ و عَيْنُ الحكمِ كانت أمامكْ و كنتَ الشّاهد الأقربْ.
ارحل الآنَ... لِتَهْدأْ،
ارحلْ لِتَرْجِعْ... أفْهَمْ و أثبتْ و أَصْلَحْ،
ارحَلْ، يا ولدي، إنْ شِئْتَ حقّا أن تَنْجَحْ.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النّاخب الأمين
- رحل ʺالباجيʺ أبانا...الذي أضحكنا و أبكانا
- لِأَكُونَ بِنْتُ أبِي.
- ♥♥♥لِأنَّكَ المَكِّي...لِأَنَّكَ أَنَتَ ال ...
- ***قُومِي ...أَيَا أَرْضَ المِيعَادِ***
- ** أنا و المعرّي أبو العلاء**
- شهوتك حارقة يا بُنَيْ
- المكّي لا يموت.. المكّي في الحانوت.
- علّقيه بحبلك
- فيه و ما أنا فيه
- آلهة الجواسيس
- بل كيف خلود لا تموت!
- لُغتي الحيّة...
- يا الله...ما أحلاهم !!
- و يظلّ فينا العراق...
- ولن تعترف‼
- أيّها القلب تكلّم، إنك و حدك عن الشعور مسؤولا
- عجيبة... يدُ القدرْ
- أشكو للورق أحزاني
- صمتا يا بَشَرْ.. فقط صمتا.


المزيد.....




- كاريكاتير الإثنين
- -كسر وعملية جراحية-.. الفنان عبد الرحمن أبو زهرة يتعرض لوعكة ...
- رحيل الشاعر سعدي يوسف -الشيوعي الأخير- أحد أبرز الأصوات التي ...
- رَسائِلٌ مِن الضِّفةِ الأُخرى - لا لن يعودونَ ادري انّهم ركب ...
- قيادة البيجيدي تدعو لتوفير الأجواء المناسبة للاستحقاقات المق ...
- قيادة العدالة والتنمية تتشبث بعودة الرميد للعمل السياسي
- أمزازي ينفي حصوله على الجنسية الإسبانية
- اهتمام ملكي بالجالية.. بواخر للعبور وتعليمات للسفارات والقنص ...
- وفاة الشاعر العراقي سعدي يوسف في لندن عن عمر يناهز 87 عاما
- -نثر حياة بين ضفتين- في حوارات وديع سعادة وإسكندر حبش: العال ...


المزيد.....

- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريمة مكي - ارحل يوسف ...لِترجع