أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريمة مكي - يا معشر الحداثيّون...














المزيد.....

يا معشر الحداثيّون...


كريمة مكي

الحوار المتمدن-العدد: 6399 - 2019 / 11 / 4 - 15:58
المحور: الادب والفن
    


فلتغرُب عنّا تلك الوجوه المخادعة...
تلك الأصوات الملاطفة...
تلك الأفاعي المخاتلة...
قد سئمناكم...لو تعلمون...
قد عرفناكم...
قد كشفناكم...
فمتى... تصمتون؟!
دَعُونا اليوم لوحدنا.
ما عادت لنا حاجة بدوركم.
ما أتعبنا، والله، إلاّ... هذا الدّعم...دعمكم!!
نريد اليوم أن نرى أعدائنا أمامنا...
وجه الأعداء أصدق من وجوهكم ووجودهم أمامنا أسلم لنا بكثير من وجودكم،
على الأقل لن نُسَلِّم بما يقولون و لن ننخدع إذْ يَخدعون.
أمّا أنتم، أيّها الحداثيون العابثون فإنّا منكم اليوم لمشمئزّون.
كم لعبتم على أوتار خوفنا...
كم تلاعبتم بحياتنا و موتنا...
و في كل مرّة كنّا معكم نخسر و كنتم فقط تُبرّرون!
أتدرون يا أشباه الوطنيّون لماذا خسرتم و مازلتم ستخسرون؟
لأنّكم كذّابون... كذّابون... كذّابون.
هلاّ فقط، فهمتم، بأنّ دوركم انتهى و أنّكم انتهيتم؟
كم أنتم مُقرفون لو تدرون!
إنّا منكم لمشمئزّون...
متى تأخذون وجوهكم بعيدا عنّا؟
متى تحملون خُبثكم و عنّا تَغربون؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,016,335,542
- لِكُلٍّ النّهاية التي يستحق.
- السّاقطون في امتحان التاريخ
- سنختار المجاهد...سنختار الإنسان
- ارحل يوسف ...لِترجع
- النّاخب الأمين
- رحل ʺالباجيʺ أبانا...الذي أضحكنا و أبكانا
- لِأَكُونَ بِنْتُ أبِي.
- ♥♥♥لِأنَّكَ المَكِّي...لِأَنَّكَ أَنَتَ ال ...
- ***قُومِي ...أَيَا أَرْضَ المِيعَادِ***
- ** أنا و المعرّي أبو العلاء**
- شهوتك حارقة يا بُنَيْ
- المكّي لا يموت.. المكّي في الحانوت.
- علّقيه بحبلك
- فيه و ما أنا فيه
- آلهة الجواسيس
- بل كيف خلود لا تموت!
- لُغتي الحيّة...
- يا الله...ما أحلاهم !!
- و يظلّ فينا العراق...
- ولن تعترف‼


المزيد.....




- شيرين رضا من مهرجان الجونة: أبويا كان نفسه أبقى رقاصة قد الد ...
- إجراءات احترازية وضيوف مثيرون للجدل.. افتتاح الدورة الرابعة ...
- قبل الانتخابات الرئاسية... الفيلم الكوميدي -بورات 2- ينتقد ...
- عن السينما- أفلام العمل الأول
- مجلس جهة بني ملال خنيفرة يستقبل أمينة بوعياش
- بعد مطالب بمقاطعة مهرجان الجونة بسببه... الممثل جيرارد ديبار ...
- تعقيب على مقال الدكتورة أفنان دروزة بخصوص التعلم الإلكتروني ...
- أمين عام مجلس التعاون الخليجي: تصريحات ماكرون حول الإسلام تز ...
- أمام زوجته... أحمد السقا يحرج مذيعة في -الجونة السينمائي-... ...
- ياسمين صبري تخطف الأنظار بما فعلته في مهرجان الجونة السينمائ ...


المزيد.....

- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- النهائيات واللانهائيات السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريمة مكي - يا معشر الحداثيّون...