أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - سيدة الليل...














المزيد.....

سيدة الليل...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6435 - 2019 / 12 / 12 - 03:04
المحور: الادب والفن
    


ضعي قميص نومكِ ...
عل كاهِلِ حزنِكِ...!
لترتاحِي من رَجَّةِ الريح
السرير مفرغ ...
والوسادة تحلم أن تكون
سيدة الليل...



ذاك السقف يقطر أرقاً...!
والصمت ذاك الغبار
سكن مفاصل العويل...!
أَوْهَمْتُ جارتي البكماء :
أن لا معنى للصوت
في الوِعَاء...
فالموج يهدر
تحته سمك أخرس...




على الزبد شهوة البحر...
فارتْ على نهد أنثى
اِسْتَشْهَدَ على مِشَدِّهَا الربيعُ....
فَتَكَوَّرَتِ الحانة في صدرها
عندها سَكَرَتِ الفراشات...
ونامت في النار
ألوانُها....




قضم النهد أجنحتها...
و طار إلى عش الحب
يلهو بمنديل ...
طرزه القمر
ثم نام على الوسادة
يحلم بالضوء....



كما طفلٌ يلعب بطائرة الورق..
حزمت حذاءها على كتفها
ثم تناوبت و الهواء
على التحليق...



سيدي الحزن...!
كمْ تحتاج من إبريق شايٍ
ليسكن العطرُ مزاجَ امرأة
غادرت أنوثتها...؟
فتسكن العُذْرِيَّةُ الأرضَ
و البِكَارَةُ السماء.َ..



كمْ يلزم امرأة من مِشَدٍّ...؟
لتطلق سراح الجسد
من أَعِنَّةِ النهار...



كم يلزم امرأة النشيد من تعويذة...!
لتصافح عرس الماء
فتشعل شهوة الليل...
على هاتفها الخلوي
بعضٌ من عشق...
يُكرِّرُ اسمَها
وبعضٌ من الليلة السابقة...



وهي تتذكر كم سريرا ...
نام وحيدا
متعباً بها...؟
ونامت وحيدة
متعبة به...
تنسى أنها كانت لليلةٍ
سيدةً ...
لكنها نسيت رقمها
ورقم هاتفها....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,719,550,921
- ليس لشهرزاد ذاكرة....
- صرير....
- ويرحلون تِبَاعاً....
- للحب ساعتُهُ...
- رحلة العشب...
- مشروبٌ افتراضيٌّ...
- موسم الهجرة عن الشعر...
- هل الحب ركعة خامسة....؟
- غِرْبَالُ الغريبة....
- الخَمَّارَةُ...
- درس في المَحْوِ ...
- طفل الليل...
- نفور ...
- كل امرأةٍ بنفسها معجبة...
- كُرَّاسَةُ الصمت...
- عصافير المطر...
- نصف وجه...
- ثُقْبَةٌ في الرأس...
- أرشيفٌ مفقود...
- عصفور...


المزيد.....




- التشكيلية ليال الخولي.. صورة لبنان بألوان الثورة
- بي بي سي: تعرف على الفلسطيني عبد الكريم السلوادي الذي برع في ...
- ولي العهد السعودي يلتقي وزير الخارجية الألماني السابق
- الاتحاد الأوروبي: التمثيل بجثمان الناعم يتعارض مع مبادئ الكر ...
- بقدرات تصوير سينمائي.. سوني تعلن عن هاتفها الأحدث!
- تعليق عروض لموسيقي روسي في إيطاليا بسبب -كورونا-
- -سفر أيوب- والثورات العربية.. من المسؤول عن الشر في العالم؟ ...
- أبطال مسلسل -أصدقاء- يعودون في حلقة خاصة
- لوحة -الموناليزا- المكونة من مكعبات روبيك تباع بسعر خيالي في ...
- نجم مانشستر سيتي: ابنتي تعشق محمد صلاح وتمزح معي بالغناء له ...


المزيد.....

- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد
- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي
- سوريانا وسهىوأنا - : على وهج الذاكرة / عيسى بن ضيف الله حداد
- أمسيات ضبابية / عبير سلام القيسي
- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - سيدة الليل...