أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - ظلام الليالي














المزيد.....

ظلام الليالي


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6422 - 2019 / 11 / 28 - 03:49
المحور: الادب والفن
    


تظل الليالي سقفنا في ظلامها
ولا بدر يغويها ولا نجم ساهرا
أأسرد أوهاماً بغفلة وحدتي
ولا من يصيخ السمع عن كلّ ما جرا
أراني وحيداً ماسكاً جمر لوعتي
فيبغي لظاها الغيض جمراّ مسعّرا
ودنياي تجري مثل بحر لسابح
يكفّ عظيم الموج يرنو له الورى
رضيعاً مسنّاً والورود تفتّحت
ومالت غصون الزهو ساعة أسفرا
ربيع هنا يصفرّ في كلّ محنة
وهذا ربيعي في خريف تنكّرا
وجذري يقصيني ببستان عالمي
فأنقاد مكسوفاً ذليلاً مهاجرا
أحزّ على الأوتار سكّين ثورتي
فأسمع أنغاماً تئنّ ولا ترا
وما كلّ أيّامي أعيش مشاكساً
ولكنّني أهوى أظلّ مثابرا
وسلّم أيّامي يبارك خطوتي
إذا ما اعتليت الصعب أجتاز قادرا
وأطلق أحلامي يجنّحها المنا
رهان انتصار إن رأيتني ظافرا
أشقّ دروبي بين شوك وعوسج
فيبكيني شحرور تغنّا فأسحرا
نديمي وبعضاً من ضيوف أحبّتي
فجاس الغضى ناراً على الخدّ ناثرا
دموعي ومثل الجمر يصعب لذعها
فيحملني صبري يهدهد منكرا
تلظّى بخيط الشمس جمر صعيدنا
يزحزح صخر الأرض ما إن تكدّرا
أتوق صعوداً حيث ما أنا نازل
قطار محطّاتي يراني عابرا
وما مرّ يوم أستكين لخامل
مدى بعد نجم كان شوطي مثابرا
وما اهتزّ من ثقل الهموم فعاتقي
قويّاً أُغنّيه فيحتدّ ثائرا
أدور فتحويني الهموم وبغتة
أحطّمها قيداً فقيداً مجاهرا
وما غنمتني المغريات دروبها
يضيع بها عمراً بليداً وأغبرا
حفائر أقدار بليلة عتمة
يغازلها مصباح شعّ وأزهرا












ظلام الليالي

تظل الليالي سقفنا في ظلامها
ولا بدر يغويها ولا نجم ساهرا
أأسرد أوهاماً بغفلة وحدتي
ولا من يصيخ السمع عن كلّ ما جرا
أراني وحيداً ماسكاً جمر لوعتي
فيبغي لظاها الغيض جمراّ مسعّرا
ودنياي تجري مثل بحر لسابح
يكفّ عظيم الموج يرنو له الورى
رضيعاً مسنّاً والورود تفتّحت
ومالت غصون الزهو ساعة أسفرا
ربيع هنا يصفرّ في كلّ محنة
وهذا ربيعي في خريف تنكّرا
وجذري يقصيني ببستان عالمي
فأنقاد مكسوفاً ذليلاً مهاجرا
أحزّ على الأوتار سكّين ثورتي
فأسمع أنغاماً تئنّ ولا ترا
وما كلّ أيّامي أعيش مشاكساً
ولكنّني أهوى أظلّ مثابرا
وسلّم أيّامي يبارك خطوتي
إذا ما اعتليت الصعب أجتاز قادرا
وأطلق أحلامي يجنّحها المنا
رهان انتصار إن رأيتني ظافرا
أشقّ دروبي بين شوك وعوسج
فيبكيني شحرور تغنّا فأسحرا
نديمي وبعضاً من ضيوف أحبّتي
فجاس الغضى ناراً على الخدّ ناثرا
دموعي ومثل الجمر يصعب لذعها
فيحملني صبري يهدهد منكرا
تلظّى بخيط الشمس جمر صعيدنا
يزحزح صخر الأرض ما إن تكدّرا
أتوق صعوداً حيث ما أنا نازل
قطار محطّاتي يراني عابرا
وما مرّ يوم أستكين لخامل
مدى بعد نجم كان شوطي مثابرا
وما اهتزّ من ثقل الهموم فعاتقي
قويّاً أُغنّيه فيحتدّ ثائرا
أدور فتحويني الهموم وبغتة
أحطّمها قيداً فقيداً مجاهرا
وما غنمتني المغريات دروبها
يضيع بها عمراً بليداً وأغبرا
حفائر أقدار بليلة عتمة
يغازلها مصباح شعّ وأزهرا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,689,524,199
- الديك وجندرمة النظام
- تساقط الندى
- الورد
- الرد في قدح
- من سبأ نبأ
- قراءة في كتب الأسففار
- خارج عن دائرة الشيطان
- صفير الناي
- جمر وبرد
- تجليات في الخيمة
- انزرع المقابر المتاحف
- شعّوب محمود علي
- الدم وضريبة الجنون
- (أبحث بين جثث الأموات)
- (بغداد بين العصف والسعار)
- سرتعبر الموج والشراع
- بغداد بين العصف والسعار
- بغداد والجرذان
- لذبح شمر شيعة الخضراء
- شموع النذر


المزيد.....




- شاهد بالصور.. بيضة تدخل فنانا تركيا موسوعة غينيس
- فنان يدخل موسوعة غينيس بواسطة بيضة... صور
- بالصور.. الفتيت ووزير الصحة والجنرال حرمو يتفقدون مستشفى مكن ...
- بن شماش يدعو إلى إصلاح القطاع  البنكي لتعزيز مساهمته في الدي ...
- جطو يحيل ثمانية ملفات فساد على النيابة العامة
- نقابة الفنانين تصدر بيانا بشأن الاحداث التي يمر بها العراق و ...
- روسيا تحتفل بالذكرى الـ 160 لميلاد أنطون تشيخوف
- انطلاق مهرجان الشارقة للشعر النبطي
- مصر.. حكم قضائي بحبس الفنان عمرو واكد
- إليسا أول فنانة تهاجم الزعماء العرب بعد -صفقة القرن-.. فماذا ...


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - ظلام الليالي