أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - (أبحث بين جثث الأموات)














المزيد.....

(أبحث بين جثث الأموات)


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6401 - 2019 / 11 / 6 - 09:20
المحور: الادب والفن
    


1
احرث بالعيون
شوارع المدينة
بحثاً عن الموتى عن الاحياء
في قلب بغداد
وفي جفونها الدماء
وحدي في الوحدة كالأعمى بلا دليل
تقودني عصاي والأقدام
في وحشة الأيّام
فوق رماد الأرض والحريق
فيستجد الصبح
في هذه الأرض التي يحترق المكان
فيها وفيها ينطوي الزمان
ولم أكن للآن
في سوق أهل السحت والعمائم
سوى بقايا تلكم الغنائم
2
أفتقد الحلم الذي يقلّني
أُدهش في افتتاح تلك الكوّة المطلّة
لكشف ما يحاط من أسرار
والدنيا التي تقفل في مفتاح
وقفله الاسرار
حبيبيتي لا وقت للإعلان
ساعة فتح القفل عن طلسم الأمان
وفي غد سيورق البوح كما النبات
والسرّ قد يطوى وراء الصرح
ويحتفي بالفتح
في العمق أم في السطح
ليحتمي الإنسان
من لدغة الثعبان
في الظلّ أم تحت ضياء الشمس
في زمن الافراح
أم تحت مدار النحس
3
أخلع هذا الشوك من جذوره
وأقطع الدابر للصلال والعقارب
أدور في كنائس الاحلام
أغنّي كلّ راهب
هناك في شواطئ الترتيل
في جزيرة المواهب
أحيّ يا حبيبتي المواكب
أسأل كلّ حارس وحاجب وطالب
في وطن الاحلام
أكاد يا حبيبتي
أسقط في الضوء وفي الفراغ
أجول في معارض الصاغة
في سوق الصفافير
وفي العذاب والمرارة
لتسقط الحضارة
وليسقط الانسان
في وطن يباع كالحجارة
في عالم التجارة

أسطر الحروف مثل الرهط للجنود
ومثل كل اليافعين أرفع العلم
للوطن النائم في الزنزانة السوداء من قدم
أسأل عن عدالة الأوهام والحضارة
وتحت سقف هيئة الأمم
في دولة القذارة




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,072,124,084
- (بغداد بين العصف والسعار)
- سرتعبر الموج والشراع
- بغداد بين العصف والسعار
- بغداد والجرذان
- لذبح شمر شيعة الخضراء
- شموع النذر
- قليب الافكار
- ننصت للناي وللكمان
- يا ايّها الطير الذي يدور
- بين كبح القلم وارخاء الزمام
- جَمْر وبَرَد
- بين التيهوتلمّس الحقيقة
- الميت الحي المرحوم ابراهيم الخيّاط
- قابيل النبتة الخبيثة
- لنكن على بيّنة
- الازميل والجسد الطيني
- هاملت والشبح
- بين بغداد وجديدة الشط
- تاه بها الهوى
- اتّقاد النار


المزيد.....




- رئيس وزراء اليمن يستقبل الممثل الجديد لمنظمة اليونيسف
- بوريطة:مخرجات الاجتماع التشاوري لمجلس النواب الليبي نقطة تحو ...
- نصير المهمّشين.. المخرج فيلليني ساحر الواقعية الإيطالية
- أحمد بدير يقاضي إعلامية كويتية بعد تنمرها عليه ووصفها له بـ- ...
- تمثال لأحد ملوك مصر القديمة يتعرض للكسر أثناء النقل إلى المت ...
- وفاة طوني هساي مدير شركة زابوس السابق.. كيف أحدث ثورة في ثقا ...
- د. عقيل مهدي: المسرح هو برهة فنية خاطفة دالة على امتداد ...
- موسيقى الاحد: كانون باشلبل
- حكايتي ...وليد حبوش: لا نملك ماكنة إعلامية تروج للفنان العرا ...
- اتحاد الأدباء بين أروقة معرض العراق الدولي للكتاب


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - (أبحث بين جثث الأموات)