أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جوزفين كوركيس البوتاني - خيط من أطراف حديث شيق














المزيد.....

خيط من أطراف حديث شيق


جوزفين كوركيس البوتاني

الحوار المتمدن-العدد: 6359 - 2019 / 9 / 23 - 22:15
المحور: الادب والفن
    



قالت الشجرة الهرمة
وهي تتجاذب اطراف الحدبث
مع نبتة الهالوك
انت تعتاشين من خير غيرك
تنبتين بجانب من تقررين هلاكهم لذا سموك بهذا الاسم
ردت الهالوك
بصراحة انت على حق
ولكن ما العيب ان يعيش الضعيف على حساب القوي
ردت الشجرة بأسى
انت ولدت لتهلكين غيرك
وغيرك هذا لا يحس بك الا بعد ان يكون قد هلك
ثم ضحكت نبتة الهالوم
ساخرة من الشجرة الهرمة
وانت حدثيني قليلا عن محاسنك
عذرا لن انتبه اليها
تنهدت الشجرة وهي تزيح لحاها عن وجهها التعب
انا التي
تلتف الافاعي علي منذ (في البدأ كانت الكلمة ) والى يومنا هذا
انا التي
تبنى مئات الطيور اعشاشها وتهدمها علي دون ان تسالني
انا التي
تحفر السناجب بيوتا في جذوعي المتينة الميتة
تتركها وتمضي دون حتى كلمة شكرا
انا التي
تتقافز القردة علي بفرح ومرح وتتدلى من اغصاني
عندما تشعر بضجر وتراقب بعضها بعض
انا التي
تعتاش كل الكائنات على ثمارها اللذيذة والمحرمة
من جذوعي يصنعون الاريكة ليستريحوا عليها
مني يصنعون الآاسرة ليناموا ويحلموا بالحرية
مني يصنعون توابيتهم لموتى ماتوا دون معنى او بيوم أجلهم
تحت ظلي يستظلون المتعبين
من اغصاني يشعلون مواقدهم
ومن جذوعي يصنعون سقوف بيوتهم
على غصني الغليظة يعلقون اراجيحهم
من اغصاني يصنعون تجان نصر
التجان تجف والنصر ينسى مع اول خسارة
حولي تجتمع الغربان والذئاب والارانب والثعالب
وبي يتغزلون عشاقاً عابرين
وعلي يكتبون اسماءهم وقصصهم التافهة
مثل عشقهم القصير الامد
قاطعتها الهالوك
قائلة
كل ما قلته لا يهمني
لانني لن ارى امامي سوى شجرة هرمة مصابة بحب العظمة .
ردت الشجرة انت على حق كان علي قطع خيط الحديث من اول السؤال.
ببساطة انت خلقت لتهلكين الآخر وانا ولدت لأمد الآخر بالحياة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,715,235,600
- الخاسر صعب تعويضه
- قطة جبلية
- كلام و غرام
- في ظل الوحشة
- هدية القط فأر ميت
- اسف ظننتكِ دُمية
- رغم أنف الوهم أحببتك
- مرحبا دنيا
- نعم نعم
- إضمامة غريب
- على لسان امرأة من بقايا حروب
- حزمة أجوبة
- (رابيتا )
- لا تسأل
- حارس حطام
- الرجال نوعان
- أنا شماعة وأنت فزاعة
- حبيبي الوطن
- لحظات مكسورة الجزء 13
- لانزر ولا هذر 8


المزيد.....




- مصر.. مشروع ترميم هرم زوسر
- #تقهرنا تسير دون مقهورين: حشومة يا أهل اليسار !
- جدل حول زيارة شخصيات من الحراك الجزائري لعلي بلحاج
- هل تتصدى السينما لمساعي -دفن- فيلم خاشقجي؟
- الأديب العالمي ألبرتو مانغويل: لا أحد يتألم اليوم مثل الشعب ...
- -دار الخرطوم جنوب-.. ذاكرة الموسيقى السودانية
- نزار البركة: سياسات الحكومة غير شعبية
- اداء سريع للورشات الفنية لاعادة طريق حلب دمشق كما كان قبل ال ...
- الفنان الشهير ألفا بلوندي يتزوج على -الطريقة الإسلامية-
- بالضربة الفنية القاضية... فيوري يجرد وايلدر من لقب الوزن الث ...


المزيد.....

- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد
- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي
- سوريانا وسهىوأنا - : على وهج الذاكرة / عيسى بن ضيف الله حداد
- أمسيات ضبابية / عبير سلام القيسي
- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جوزفين كوركيس البوتاني - خيط من أطراف حديث شيق