أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ضياء الشكرجي - القرآن محاولة لقراءة مغايرة 4














المزيد.....

القرآن محاولة لقراءة مغايرة 4


ضياء الشكرجي

الحوار المتمدن-العدد: 6331 - 2019 / 8 / 25 - 13:41
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الحَمدُ للهِ رَبِّ العالَمينَ (2)
الحمد هو أعلى مرتبة من المدح، والمحمود هو الذي يُحمَد من قبل حامِد له، والحميد يمثل صيغة المبالغة لاسم المفعول محمود. والحامد عندما يحمد محموده، إنما يذكر مَحمَدة من محامده أو كل محامده. والمحمدة هي صفة الكمال التي تكون عند المحمود النسبي نسبية مهما بلغت من درجة، بينما هي بالنسبة للمطلق مطلقة مثله بالضرورة، فالقدرة، والعلم، والحكمة، والعدل، والرحمة، كل ذلك يكون مداه عند الله مطلقا غير محدود، فواجب الوجود مطلق المحامد باتجاهين، بالاتجاه الأفقي، بمعنى أنه متصف بالكمالات كلها بلا استثناء، وبالاتجاه العمودي، بمعنى أن كل كمال من كمالاته مطلق غير محدود. وقد استخدم الحمد بمعنى الشكر، فكأنما الشاكر يريد أن يعبر عن شكره لمشكوره بحمده، أي ذكر محامده وكمالاته. أما كون الله ربا، فهذا يعني أنه ليس خالقا يمثل العلة الأولى الأزلية واجبة الوجود فحسب، بل هو إله يعبد، ولا إله ولا معبود سواه، وأنه رب الوجود الممكن الحادث الذي خلقه، أي السيد والراعي والمربي، فالربوبية سيادة ورعاية. أما العالمين فهي إما بمعنى العوالم، جمعا لـ(عالَم)، بمعنى أنه رب كل العوالم المادية والمعنوية، وإما بمعنى الناس، أي هو رب الناس، والتخصيص هنا جاء، باعتبار أن القرآن الذي ينسبه مؤلفه إلى الله إنما يخاطب الإنسان بدرجة أساسية، فالناس هم المرسَلة إليهم الرسالة (القرآن/الإسلام) بواسطتين، رسول ملك نعت جبريل، ورسول بشر هو محمد مؤلف القرآن، أو لنقل التالي له على الناس، والداعي للإيمان به. ولكن فات مؤلف القرآن توصيف الله بـ(المُتحمِّد)، أي المتحمد بالذات والاستقلال، والغنيّ عن أن يكون محمودا، لأن المحمود إنما يحتاج إلى حامِد، كون المفعول مفتقرا دائما إلى فاعل.
الرَّحمانِ الرَّحيمِ (3)
وحسنا فعل المؤلف إذ أكد على الرحمة كما مرّ بيانه في البسملة. وتوسطت الرحمة ربوبية الله للإنسان، وبالتالي عبودية الإنسان لله في الدنيا من جهة، ومالكية أو ملوكية الله ليوم الحساب والجزاء، ثوابا وعقابا، في الآخرة. وهنا لا بد من الإشارة، بأن يوم الحساب، أو كما ورد بمسمياته المختلفة، كيوم القيامة، ليس من الضرورات العقلية، في حال آل بالعقل إلى الإيمان بالله، عبر أدلته وبحثه، وليس عبر إخبار الأديان، بينما الجزاء يكون عندها من ضرورات العقل، لأنه من لوازم العدل، والعدل من لوازم الكمال، والكمال المطلق من لوازم واجب الوجود، أو ضروري الكؤون. والجزاء إثابة وتعويضا، وربما عقابا، لا يحتاج بالضرورة إلى حساب.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,519,191,322
- القرآن محاولة لقراءة مغايرة 3
- القرآن محاولة لقراءة مغايرة 2
- القرآن محاولة لقراءة مغايرة 1
- احتقار القرآن للحياة 4/4
- احتقار القرآن للحياة 3/4
- احتقار القرآن للحياة 2/4
- احتقار القرآن للحياة 1/4
- حملة تمويل مليون نسخة من «دستور دولة المواطنة»
- نحن الكاظمون الغيظ العافون عن الناس 6/6
- نحن الكاظمون الغيظ العافون عن الناس 5/6
- نحن الكاظمون الغيظ العافون عن الناس 4/6
- نحن الكاظمون الغيظ العافون عن الناس 3/6
- نحن الكاظمون الغيظ العافون عن الناس 2/5
- نحن الكاظمون الغيظ العافون عن الناس 1/6
- المرأة في القرآن 41/41
- حقيقة موقف القرآن من المرأة 40/41
- حقيقة موقف القرآن من المرأة 39/41
- حقيقة موقف القرآن من المرأة 38/41
- حقيقة موقف القرآن من المرأة 37/41
- حقيقة موقف القرآن من المرأة 36/41


المزيد.....




- بعد.. استهداف معامل تكرير البترول..نائب رئيس الإفتاء بالسويد ...
- وزير الشؤون الإسلامية السعودي يلتقي مبعوث رئيس الوزراء البري ...
- الإيغور: فيديو يثبت استخدام تقنية التعرف على الوجه في المساج ...
- الإخوان المسلمون.. لا يتذكرون شيئا ولا يتعلمون شيئا (1)
- السفير السعودي بالكويت: قادرون على حماية أراضينا والدفاع عن ...
- أمين عام رابطة العالم الإسلامي: الإسلام السياسي يمثل تهديدا ...
- جامعة القرآن الكريم بالسودان تُكرِّم عضوًا بـ”الشئون الإسلام ...
-  وزير الشئون الإسلامية السعودي: الرئيس السيسي “مجاهدا” حافظ ...
- بالصور... ابنة قاديروف تفتتح متجرا للأزياء الإسلامية في موسك ...
- حركة مجتمع السلم الإخوانية بالجزائر: الانتخابات الرئاسية ممر ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ضياء الشكرجي - القرآن محاولة لقراءة مغايرة 4