أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - النسر والناس مثل النمل














المزيد.....

النسر والناس مثل النمل


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6282 - 2019 / 7 / 6 - 03:47
المحور: الادب والفن
    


النسر والناس مثل النمل
1
دارت بي الأرض
ورأسي افترّ في المطار
طائرة تهبط للمدرج
أخرى ترتقي
تحسبها نسراً من الجنّ
أم الشيطان
والناس مثل النمل يزحفون صوب الطائرة
إلّا أنا
رسخت كالتمثال
غبت عن الساحة دون الناس
والكلّ يدورون ولا يدرون
في أيّ حوت يأخذون مقعد التحليق
الناس كالأسماك في المحيط
ينتظرون الحوت بعد الحوت
والجسد العاطل عن حراكه تمثال
ليس له مطمح ام آمال
يخرقه الهواء والضوضاء
2
يأخذني الإعياء
أُغرس كالتمثال
والناس في الصالة يهرعون صوب الصين
طائرة اخرى إلى برلين
أُرهقت تحت غفلتي
وخبت حين كنت كالتمثال من حجر
يصفعه المطر

وفي يدي بطاقة السفر
ولا أمد الطرف للنظر
ولا أزال كالحجر
أغتسل الليلة في العراء
وبعد أن عدت الى ذاكرتي رأيت
حقيبة السفر
مطروحة في الأرض
لم يبق في الساحة غير الحارس الليلي والأضواءالنسر والناس مثل النمل
1
دارت بي الأرض
ورأسي افترّ في المطار
طائرة تهبط للمدرج
أخرى ترتقي
تحسبها نسراً من الجنّ
أم الشيطان
والناس مثل النمل يزحفون صوب الطائرة
إلّا أنا
رسخت كالتمثال
غبت عن الساحة دون الناس
والكلّ يدورون ولا يدرون
في أيّ حوت يأخذون مقعد التحليق
الناس كالأسماك في المحيط
ينتظرون الحوت بعد الحوت
والجسد العاطل عن حراكه تمثال
ليس له مطمح ام آمال
يخرقه الهواء والضوضاء
2
يأخذني الإعياء
أُغرس كالتمثال
والناس في الصالة يهرعون صوب الصين
طائرة اخرى إلى برلين
أُرهقت تحت غفلتي
وخبت حين كنت كالتمثال من حجر
يصفعه المطر

وفي يدي بطاقة السفر
ولا أمد الطرف للنظر
ولا أزال كالحجر
أغتسل الليلة في العراء
وبعد أن عدت الى ذاكرتي رأيت
حقيبة السفر
مطروحة في الأرض
لم يبق في الساحة غير الحارس الليلي والأضواء
والخيبة السوداء
والريح والاعصار والوميض
حاولت ان ازحزح التمثال
وكانت الليلة في المطار
فندقي المفتوح
للبرد حتى ساعة السحر
أنتظر النسر الذي يعود
لكي يقل ذلك التمثال
تحت عزيف الريح والمطر



والريح والاعصار والوميض
حاولت ان ازحزح التمثال
وكانت الليلة في المطار
فندقي المفتوح
للبرد حتى ساعة السحر
أنتظر النسر الذي يعود
لكي يقل ذلك التمثال
تحت عزيف الريح والمطر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,640,862,730
- الأمير ولعنة هذي البلاد
- بغداد في القفص
- في ظلّ منحى الريح يا سطيح
- الانسان والسيوف المسلطة
- الطقوس ومعالم الحضارة
- الإنسان وانهيار الهرم
- المغني والمسرح المهجور
- أصيح بالقبطان
- لحظة عشق تجهل الأميرة
- الرقص على القبور
- الحرث بالقلم
- بغداد في ساحاتها الغربان
- اسرار في الطلّسم
- الخوف
- مليون صخر مات
- سراق في المرعى
- كلابهم تنبح في الاسواق
- الصرخة قبل الاحتضار
- على تخوم العالم الجديد
- كم درت في فلك


المزيد.....




- كاظم الساهر يكشف عن نسخة جديدة لأغنية -سلام عليك-
- نوال الزغبي تسقط أرضا في السعودية
- لجنة النموذج التنموي تشرع في العمل الإثنين
- بووانو والطاهري.. جدال حول مشروع تأهيل المنطقة الصناعية سيد ...
- نوال الزغبي تتعرض للسقوط بسبب طفل... فيديو
- هل أفسدت تكنولوجيا هوليود جودة الكتابة في الأفلام العالمية؟ ...
- -قبلة- من الفنانة مروة السالم تثير الجدل في الرياض...فيديو
- مخرج سينمائي مصري: فنانة جعلتني أفكر في الانتحار
- شاهد... المخرج السوري باسل الخطيب يدعم أحد مترشحي انتخابات ا ...
- -سمعتي طيبة وتاريخي نظيف-... -فنانة مصرية ترد على إهانات مخر ...


المزيد.....

- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - النسر والناس مثل النمل