أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سهيل قبلان - القائمة المشتركة كالماء والهواء للجماهير التي ستحفظها اطارا مشرفا














المزيد.....

القائمة المشتركة كالماء والهواء للجماهير التي ستحفظها اطارا مشرفا


سهيل قبلان

الحوار المتمدن-العدد: 6272 - 2019 / 6 / 26 - 22:45
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



لكل واحد في الحياة رسالته هناك رسائل الحب والعشق والتعبير عن الوله وشدة الحنين وعذاب الفراق والدعوة للالتقاء والاحتضان الدافئ وتوطيد التقارب ويبقى الاهم في تلك الرسائل التفكير الدائم بزرع الثقة والصدق ونبذ السيئات والشكوك وتعميم الحب ليشمل السلوك وحسن التصرف وتوطيد العلاقات بين الناس والتعاون على البر والاحسان وليس على الاثم والعدوان وهناك رسائل المؤسسات الثقافية المختلفة فرسالة وزارة الثقافة الاسرائيلية الخالية من الثقافة الانسانية المقربة والموحدة بين المواطنين وتفاخر بالعنصرية والحقد في التعامل مع مواطني البلاد العرب وهناك رسالة المثقفين تتفاوت في مواضيعها وغاياتها واهدافها فرسالة المثقفين والادباء والشعراء والكتاب العرب من نساء ورجال حاملة السناء للقلوب والعقول والمشاعر المتجذرة في تراب الوطن والعابقة بالمشاعر الانسانية الاممية والداعية الى تحقيق وترسيخ السلام والتاخي واجمل التعاون البناء وابراز التراث الفلسطيني الانساني وترسيخه وصيانته ليبقى قنديلا مشعا لا ينضب زيته يشير الى الاجيال الشابة عن مجد وقوة ومحبة الاجيال السالفة للارض والحياة وتعميق التالف بينهم والسعي للصمود في ميدان الصراع مع الذئاب السلطوية وهناك رسالة الفلاح القائل انه بدون شم عبير التراب والعمل يوميا في الارض من نكش التراب والاهتمام بالشجر وتقليمه لجني الثمار وحراثه الارض وحصد الغلال, فهو لا شيء ورسالة المعلم تبقى اقدس رسالة لان غايتها انارة العقول وخلق قوافل الاطباء والمعلمين والمحامين والمهندسين والاخصائيين في كل المجالات, من تقديم المحاضرات وتدقيق الحسابات والتعليم واتقان المهم من نحت ورسم ونجارة وحدادة وكهرباء, وبالمقابل هناك رسائل قاتلة يرسلها عشاق المال الاثرياء بالجيوب الملاى والارصدة الضخمة في البنوك وبالتالي ترسيخ فكر الشعوذة وقراءة الفنجان وكتابة الحجب, وهي للاسف والمؤلم لا تزال في عصر غزو الفضاء وانشطار الذرة والانترنت والهاتف المحمول, منتشرة وبكثرة في البلاد وخاصة عند العرب, مما يسهل على الاثرياء بث الاوهام ان كل شيء قسمة وناصيب وهكذا اراد الله وهل الله فعلا متيم بحب ال سعود وامراء الخليج وترامب وكل الاثرياء في العالم ليخصهم بالثراء الفاحش بينما الملايين الملايين يتضورون جوعا ويتسولون, بينما فضلات الطعام تقذف يوميا بالاطنان الى مجمعات القمامة ورسالة هؤلاء هي الادمان على اللصوصية ومنها المشرعنة بالقوانين ورفع الاسعار الدائم للهط وشفط الاموال وبالمقابل التخفيض الدائم لسعر دماء المواطنين العاديين والزج بهم في الحروب وذرف دموع التماسيخ على من يقتل وتخدير ذويه بقول هذا هو القضاء والقدر وهكذا اراد الله والمكتوب ما في منه مهروب والحذر لا يمنع القدر ومن الرسائل السياسية في الوطن رسالة الجماهير العربية الباقية في وطنها والقائلة انها موحدة وتجمعت في اطار القائمة المشتركة موحدة الصوت والموقف لتاكيد انها صامدة بقوة وراسخة ومتجذرة في الارض وستفشل ومهما بلغت قوة وسطوة الحكم كل مخططاته العنصرية الذئبية الهادفة الى تفريقها ليسهل ترحيلها وصمتها وبتشكيل القائمة المشتركة صيحة قوية تؤكد الرفض الواضح والصارم للوقوع في فخ الحكم المنصوب لاصطيادها والقول للفاشي الفاسد والمفعم بالعنصرية القاتلة نتن ياهو والذئاب المحيطة به خيطوا بغير هالمسلة ومهما تثعلبتم وتامرتم فنحن يتملكنا الوعي وباستطاعتنا لطمكم خاصة ان المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين وسنرد لكم الضربة ضربات لاجباركم على الاعتراف انكم تتعاملون مع جماهير لها كرامة وحقوق ابية وعصية على الكسر وهي سائرة وان كانت خطاها بطيئة لرفسكم العلني كرامتها وحقوقها واجبارها على الحياة بمذلة واهانة وعوز وفاقة وتتملكها الثقة التي لا يخامرها الشك ولو بذرة واحدة, انها ستنتصر وتطلق زغاريد الفرح لجعلكم تلفون ذيولكم منسحبين اذلاء, وعندها تفتح الطريق امام نضال القائمة المشتركة العادل والواقعي والبعيد عن الغوغائية والغش والفساد لترسيخ نهجها الانساني وشمل في حضنها الدافئ ابناء الشعبين ليعيشوا متالفين اصدقاء يسيرهم الصدق والمحبة للتطلع الدائم بثقة وامانة للمستقبل الامن والمستقر والزاهر والمنافس للشفق الرائع بالوانه وشرطه الاول كنس الاحتلال ومفاهيم عسكرة الحياة والضغط على الزناد وبالتالي القضاء على اسباب الخلافات والنزاعات وتحريم النهج العنصري الفتاك والتاكيد على قدسية حياة الانسان بغض النظر عن انتمائه, من اهدافنا الاولى كجماهير متشابكة الايدي وتقف ماردا جبارا العمل على تحويل الذين يصوتون للجلادين القتلة من ابنائنا الى اصدقاء ومصوتين علانية لكرامتهم وانسانيتهم وتجذرهم في الارض المهددة من ذئب السلطة العاوي والمكشر عن انيابه, لنكون كلنا افراد اسرة واحدة متاخية متالفة متحابة ومتعاونة على البر والاحسان وليس على الاثم والعدوان ولنثبت للطغاة الامعات في الحكم ان كف القائمة المشتركة نظيف وقوي وبامكانه طي وطعج وكسر مخرز السلطة الملوث بالعنصرية والاحقاد والاحتقار للعرب وانها صامدة في الميدان ولن تقهر وستعمق اطارها بوحدة الجميع لانها الماء والهواء لهم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,742,508
- ​لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم
- شربت من نبع المقاومة
- في تشكيل القائمة المشتركة زغرودة الجماهير العربية بالنصر
- بين الفرح والترح خطوة
- ​لا بد ان يزهر حقنا
- تنفس العبير افضل من تنفس الغازات السامة
- شام يا ضمة ورد
- ​النصر للشمس والحياه
- ​عار على الجماهير العربية التصويت للاحزاب الصهيونية
- نورت قلبي بالمحبة
- لم ولن نتاسرل ونحن اقوى من قانون القومية
- ​الامل ينتظر ملهوفا تحقيق الوحدة الفلسطينية
- ​اضمر في قلبي حنانا دافقا
- في ترجمة وفي الناس المسره وعلى الارض السلام سعادة الانسان
- ​نضيرة الحارثي سناء الشمس
- ​تحية احترام وتقدير للطبيبتين سوار ورؤية من بيت جن
- ​بنهجهم العدواني فقد حكام اسرائيل اية صلة بالانسانية!
- راحت رزان
- ​انا الوضوح في الحضور
- قانون الجاذبية هو المسؤول عن ماسي الفلسطينيين


المزيد.....




- احذر.. اتباع نظام غذائي خال من الغلوتين ليس صحياً لكل شخص
- هل يمكن أن تساعدك القهوة في إنقاص وزنك؟
- انتبه.. صحتك قبل سن الأربعين ترتبط بمخاطر القلب في وقت لاحق ...
- بريطانيا: هل ينجح رئيس الوزراء الجديد بوريس جونسون في تنفيذ ...
- -شيفروليه- تكشف عن سيارة رياضية مذهلة!(فيديو)
- كيف ينظر رئيس وزراء بريطانيا الجديد إلى ترامب وهواوي وإيران؟ ...
- وزارة الدفاع الصينية: أمريكا تقوض الاستقرار العالمي
- الفاينانشال تايمز : نشر القوات الأمريكية في السعودية -إذا لم ...
- نخاف الإنجاب في هذا المكان الآن.. سوريّات يخشين الأمومة
- هل العدالة عمياء؟ كيف يمكن أن يؤثر التحيز على القضاة


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سهيل قبلان - القائمة المشتركة كالماء والهواء للجماهير التي ستحفظها اطارا مشرفا