أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سهيل قبلان - ​النصر للشمس والحياه














المزيد.....

​النصر للشمس والحياه


سهيل قبلان

الحوار المتمدن-العدد: 6258 - 2019 / 6 / 12 - 21:42
المحور: الادب والفن
    




والتقينا
انا وحلوة الحلوين
بين شجيرات العنب
والتوت والتين
فغردت طيور
وحلقت نسور
تراقصت صخور
واهتز ورد الياسمين
ورق النسيم عابقا
يحمل اطيب الرياحين
مغتبطا
من همسات الحب بيننا
مرشوشة باروع الكلام
كلام حب صادق
نحن عاشقان
نجلس في ظلال زيتونة
في الكرم الاخضر
مبشنق
بشال ورد ملون
اشجار تفاح ورمان
وشبرق وعبهر
ويبدو الكرم في اخضراره
وروعة الورد
كانه
قطعة من الجنة
ونحن نهمس قائلين
صوت الغناء والحفيف
مع الهديل والخرير
يجب ان يغمر صوت الرصاص
يجب ان يخرس دوي المدافع
زمجرة القذائف
نحن نكره الحروب
لكن لا مفر منها
للدفاع عن انفسنا
وكل ما نفعله
اضطررنا اليه
***********
وانطلقت اغانينا صداحة
ويلك يللي تعادينا
يا ويلك ويل
" جليلنا ما لك مثيل
وترابك اغلى من الذهب
ما نرضى بالعيش الذليل
لو صرنا لجهنم حطب"
فافترت الشفاه عن بسمتين
وبعض الكلام
ليعلو صوت الاراغيل
على دوي المدافع
وصوت القنابل
براءة الاطفال
ضحكاتهم
وحقهم في الامن والامان
متى تتملك الانسان
يقدس حقها في الكلام
ونحن نقول
ان قرون الاستعمار
لم تستطع محو شخصيتنا
لانها فلسطينية
لم تحن قامتها
تفت على صفقة القرن
ادارت ظهرها للمؤامرات
اعتز ان شخصيتنا
فلسطينية صافية
غير مبندقة
وفي كل المناطق
وفي المعارض
وفي الشذى
والارض والبحار
وفي الجبال والسهول
تبرز شخصة الفلسطيني
واضحة كالشمس
شامخة
تقول باسمة
لا شيء في الحياة
يعادل الحرية والاستقلال
مقومات حياتنا
دفاعا عن الوطن
موحدين
وهمنا
اقامة الدولة
زيادة الانتاج
رص الصفوف
اصرار على النصر
قناعاتنا تقول
النصر للحياه
الفوز للشمس
للحق والعدالة
والنصر للحب صادقا
وعابقا
مهما تكالبت
واستشرست ذئاب البشر
لا بد ان ننتصر
لاننا شمس الحياة
ونعشق الحياة
نقاوم الحروب
ونرفض الخنوع للاستبداد
نتشبث بالسلام
لاننا نحب السلام
نسعى ليغمر البشر






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ​عار على الجماهير العربية التصويت للاحزاب الصهيونية
- نورت قلبي بالمحبة
- لم ولن نتاسرل ونحن اقوى من قانون القومية
- ​الامل ينتظر ملهوفا تحقيق الوحدة الفلسطينية
- ​اضمر في قلبي حنانا دافقا
- في ترجمة وفي الناس المسره وعلى الارض السلام سعادة الانسان
- ​نضيرة الحارثي سناء الشمس
- ​تحية احترام وتقدير للطبيبتين سوار ورؤية من بيت جن
- ​بنهجهم العدواني فقد حكام اسرائيل اية صلة بالانسانية!
- راحت رزان
- ​انا الوضوح في الحضور
- قانون الجاذبية هو المسؤول عن ماسي الفلسطينيين
- ​الانتصار للحياة واجب الانسانية
- ​الدروز عرب اقحاح ويصلون على النبي محمد (ع)
- ​قلب الشيوعية ينبض بالمحبة وهو القادر على انقاذ البشري ...
- غرد انا اممي
- الحرية والعدل توامان وشرط عيش الانسان بامن وسلام وكرامة
- آن اوان الحكم للعمال
- ​اما ان لجبال الجثث اخراج الانسان من مستنقع الاوحال
- ​وتجلى الزعتر ناشرا شذاه


المزيد.....




- ساكنة بجماعة الدراركة تطلق الحمام الزاجل احتفاء بظفر مولاي م ...
- خمسة احزاب تتنافس على رئاسة المجلس الاقليمي لتارودانت
- مهرجان القاهرة السينمائي يكرم كريم عبد العزيز بجائزة فاتن حم ...
- كاريكاتير القدس: الثلاثاء
- ضمن أنشطة التبادل الرياضية والثقافية والاجتماعية..المجموعة ا ...
- عبد الستار بكر النعيمي يصدر ديوان -معبد الشوق-
- مخطوطة إسلامية نادرة تحتوي على أول تشريح لجسم الإنسان
- صدور ترجمة رواية -زمن عصيب- لماريو بارجاس يوسا
- مهرجان افريقيا .. حكايات وإبداعات ثقافية وفنية
- تتويج بطل الدورة الخامسة من تحدي القراءة العربي غداً


المزيد.....

- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سهيل قبلان - ​النصر للشمس والحياه