أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سليم نزال - عن المكان !














المزيد.....

عن المكان !


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6264 - 2019 / 6 / 18 - 04:24
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    




التقيت اليوم فى السوبرماركت جارة رومانيه و هى فنانة تشكيليه اعرفها منذ سنوات . .قالت الا ترى اننا بدنا نكبر قلت المهم ان يظل المرء يحلم .سالتنى قائلة هل تظن ان احلام الانسان تكبر ام تصغر مع العمر؟ .قلت لا اعرف الاجابة .لكن امل على الاقل ان لا يتوقف المرء عن الحلم لان معنى هذا النهاية.

ودعتها ثم مضيت حيث كانت السماء تمطر رذاذا خفيفا .و لكنى لم ابه بذلك حتى انى لم افتح الشمسية . سرت فى الطريق اتامل البيوت كانى اراها لاول مرة.فكرت كم مرة فى حياتى شاهدت هذه البيوت و هذه الاماكن ..و تساءلت عن اهمية المكان فى حياة الانسان.خاصة البيت حيث يقضى الانسان عمره كله او على الاقل هكذا كان الامر فى الماضى .و كلمة البيت فى الانكليزية هاوس تفترض المكان الذى يلجا اليه الانسان .اما فى اللغات السامية فكلمة بيت او بيث فانها ايضا تفترض المبيت التى تدل على الاقامة الدائمة و الاستمرارية مع الاجيال .

اما فى البيوت الحديثه فقد ظهر مفهوم الشقة او الفلات و هو تعبير امريكى و تعنى القطعة المسطحة . و التعبير الانكليزى ابارتمنت الذى يعنى جزء من المكان على اعتبار ان كلمة بارت الانكليزية تدل على الجزء . ولا اعرف من الذى اخترع كلمة شقة بالعربية لانى لا ارى فيها اى مدلول على البيت .لكن اعتقد ان كلمة شقة من شق و تفترض احداث جزء فى المكان الذى يقترب من التعبير الانكليزى .
.مثلما لا اعرف عن مدى قوة ارتباط الانسان بالشقة حين تكون مثلا على الطابق الرابع او الخامس .اى انه عمليا يعيش فى الفضاء المسلح المحاط بالاسمنت .و تساءلت ان كان الشعور بالانتماء للمكان فى الشقة يعادل الشعر بالانتماء حين يكون فى بيت على الارض .لا اعرف الرد على هذا الجواب و لم اضطلع على ابحاث فى هذا الصدد . لكن يمكن لى ان اقول تجربتى الشخصية لانى جربت الشقة و البيت و اعتقد ان الشعور بالانتماء للبيت اقوى منه فى الشقة.البيت على الارض حيث الجذور و هو يملك صفة الاستمراريه حسب ظنى .لكنى لا استطيع تعميم تجربة شخص و استخلاص نتائج منها .

سرت فى الطريق و انا افكر فى فلسفة المكان و علاقته مع الانسان و طبعا تاثير المكان على الانسان و هو موضوع يحتاج كتابة اخرى.
.كان الرذاذ لم يزل يتساقط على الارض و لعله الامر الوحيد الذى يربط بين الارض و السماء .لذا ليس من المستغرب انه وجدت شعوب عبر التاريخ كانت تنظر للمطر بنوع من قدسية لانه قادم من السماء و يبعث الحياة على الارض .اما فى تاريخنا القديم فقد جعل للمطر اله خاص به .و كان الاله بعل .و حتى الان لم يزل الفلاحين فى بلادنا يقولون انها زراعة بعليه اى رويت من الامطار





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,422,766,313
- من هوبز الى روسو اشكاليه العنف
- الاشتغال على منطقة الوعى
- من كاتو الى كيسنغر جذور فكر الاستعلاء الحضارى الغربى !
- الامل ملاذنا الاخير
- • أهكذا أبداً تمضي أمانينا
- حرب لا بد من خوضها
- قال كل شى!
- نه صراع حضارى بامتياز!
- حول ظاهرة جلد الذات عند العرب ؟
- فى ذكرى استشهاد الشاعر على فودة
- عدنا لمرحلة الملل و امان امان !
- 2011
- فى نفس الطريق
- بابلو يقود تاكسى اجرة فى شوارع بومباى !
- نبات ينمو بعيدا عن الشمس!
- لكى تنتهى من الحب من طرف واحد !
- لبير قصيرى و فلسفة الكسل او الصوفيه الجديدة!
- دعوا الاطفال يلعبون .دعوهم اطفالا!
- ايسلاندا وضعت فلسطين على خارطة اليووفيجن!
- ورد ما بعد الموت !


المزيد.....




- ترامب يعلن إسقاط طائرة إيرانية بدون طيار بعد اقترابها من سفي ...
- شاهد: حديقة حيوانات فيينا تكشف عن صغيرها الوافد الجديد
- أبو عودة.. سبعيني فلسطيني واجه الاحتلال طويلا وانتصر لقريته ...
- -النواب- الأميركي يجدد رفضه بيع الأسلحة للسعودية والإمارات.. ...
- الراي.. مهرجان مغربي يواجه الغزو الثقافي الغربي
- كردستان العراق: مقتل الدبلوماسي التركي بأربيل كان مدبرا
- استئناف الملاحة الجوية في مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية بعد ...
- أمريكا: عقوبات على شبكة دولية متورطة في شراء مواد نووية حساس ...
- بالفيديو... طائرة تهبط اضطراريا على شاطئ البحر وسط دهشة الحا ...
- أول تعليق إيراني على إعلان أمريكا إسقاط الطائرة المسيرة


المزيد.....

- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سليم نزال - عن المكان !