أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 1- أو ما ملكت أيمانكم !!















المزيد.....

1- أو ما ملكت أيمانكم !!


ابراهيم الجندي

الحوار المتمدن-العدد: 6260 - 2019 / 6 / 14 - 09:19
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الحلقة الأولي : النساء 1 - 10

(1) يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا
1- سورة النساء مدنية أم مكية ؟ .. أربعة آراء :
A- مدنية : نزلت بالمدينة إلا آية ( إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها ) نزلت بمكة
B- مكية : نزلت بمكة لانها بدأت بقوله ( يا أيها الناس)
C- نزلت أثناء هجرة النبي من مكة إلى المدينة
D - صدر السورة مكي ، وما نزل بعد الهجرة مدني
المصدر: فتح القدير للشوكاني
2- المعني :
A- نفس واحدة : آدم
B- وخلق منها زوجها : أي خلق حواء من ضلع آدم الأيسر وهو نائم ، فاستيقظ و رآها فأعجبته ، فأنس إليها وأنست إليه / بن كثير
3- السؤال : ما الحكمة من التكرار اتقوا في قوله .. اتقوا ربكم مرة ، اتقوا الله مرة ؟

(2) وَآَتُوا الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ وَلَا تَتَبَدَّلُوا الْخَبِيثَ بِالطَّيِّبِ وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَهُمْ إِلَى أَمْوَالِكُمْ إِنَّهُ كَانَ حُوبًا كَبِيرًا
1- سبب النزول : نزلت في رجل كان وليا علي مال ابن أخيه اليتيم ، فلما بلغ الطفل و طالب عمه بالمال ، عمه رفض ، احتكما إلى النَّبي .. فنزلت
فلما سمع الرجل الاية .. دفع العم المال لابن اخيه
المصدر : الكشاف للزمخشري
2- سؤال : ما الحكمة من التكرار .. وأتوا ، ولا تأكلوا .. اذا كان معناهما واحد؟

(3) وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا
1- سبب النزول :
أن الـيتـيـمة تكون تحت ولاية رجل ، فـيعجبه جمالها ، فيتزوجها دون ان يدفع مهرها كما يدفع لغيرها ، فنزلت لتنهاهم عن ذلك ..نقلا عن السيدة عائشة
2- معني الاية :
A- (إن خفتـم) ألا تقسطوا في اليتامي: فتزوجوا الاثنين والثلاث والاربعة ، (فان خفتم) الا تعدلوا فتزوجوا واحدة ، (فان خفتم) الا تعدلوا مع الواحدة .. فانحكوا ملك اليمن ، فمعهن لن تـجوروا لانهن بلا مهر ولا عقد و لا حقوق
المصدر : جامع البيان في تفسير القران للطبري
B - وان خفتم أن لا تقسطوا : انكحوا ملك اليمين بلا حصر .. ولعمري إنهن أقل تبعة وأخف مؤنة من المهائر، لا عليك أكثرت منهن أم أقللت ، عدلت بينهن أم لم تعدل ، عزلت عنهن أم لم تعزل
فالمسلم يحقّ له الاستمتاع بملك اليمين كزوجته دون عقد ، أو مهر، أو شهود
المصدر : مفاتيح الغيب للرازي
C - وان خفتم الا تقسطوا : اتفق الفقهاء على أنه شرط لا مفهوم له ، لأنه يجيز ( لمن لا يخاف ) أن ينكح أكثر من يتيمة
المصدر : فتح القدير للشوكاني
D - مَثْنَىٰ وَثُلاث وَرُبَاعَ .. أي اثنتين اثنتين ، ثلاثاً ثلاثاً ، أربعاً أربعاً .. ولا تزيدوا على ذلك
المصدر : تفسيرالجلالين

(4) وَآَتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً فَإِنْ طِبْنَ لَكُمْ عَنْ شَيْءٍ مِنْهُ نَفْسًا فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَرِيئًا
وَءاتُواْ : أولياء النساء يجب عليهم إعطائهن مهورهنّ عن طيب نفس ، وقيل المقصود الأزواج يجب عليهم دفع المهر للنساء كنحلة أي كفريضة ، فاذا قررت المرأة أن تتنازل لزوجها عن شيء من مهرها ، فحلال له ان يستفيد منه
المصدر: الكشاف للزمخشري

(5) وَلَا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَامًا وَارْزُقُوهُمْ فِيهَا وَاكْسُوهُمْ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلًا مَعْرُوفًا
المعني : نهي للرجل عن اعطاء ماله لامرأته أوأولاده وانتظارهم لينفقوا عليه ، ولكنه امر له ليستثمر المال وينفق عليهم من عوائده ، مع عدم المن عليهم بل يسمعهم أفضل القول
المصدر : انوار التنزيل و اسرار التأويل للبيضاوي
السؤال : ما الفرق بين الرزق الالهي و الرزق الانساني ؟ و اذا كان الرازق هو الله وليس الانسان .. فما رأيك في قوله وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ /البقرة 191 ؟ فهل القاتل هو الله وليس الانسان ؟ الامر بالرزق و القتل في الحالتين من الله

(6) وَابْتَلُوا الْيَتَامَى حَتَّى إِذَا بَلَغُوا النِّكَاحَ فَإِنْ آَنَسْتُمْ مِنْهُمْ رُشْدًا فَادْفَعُوا إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ وَلَا تَأْكُلُوهَا إِسْرَافًا وَبِدَارًا أَنْ يَكْبَرُوا وَمَنْ كَانَ غَنِيًّا فَلْيَسْتَعْفِفْ وَمَنْ كَانَ فَقِيرًا فَلْيَأْكُلْ بِالْمَعْرُوفِ فَإِذَا دَفَعْتُمْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ فَأَشْهِدُوا عَلَيْهِمْ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا
1- المعني : إختبروا حسن تصرف اليتيم و ادفعوا له ماله إذا بلغ النكاح ان كان ذكرا ، أو سن الحيض ان كانت انثي ، و لا تسرفوا في انفاق اموالهم مبكرا قبل ان يكبروا ، فاذا دفعتم إليهم أموالهم، فأشهدوا عليهم أنهم قبضوها لتأمنوا ادعاءاتهم
2 - السؤال : ما الفرق بين ابتلاء الانسان للانسان في النساء 6 ، و الابتلاء الالهي .. وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَات وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ / البقرة 155؟
تعليق : الله يرزق .. كذلك الانسان ، الله يبتلي .. كذلك الانسان ، الله يخلق .. كذلك الانسان في عملية التكاثر
الانسان صورة من الله ، و الله يتجلي في الانسان ( فاذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين / الحجر29 )
الانسان خليفة الله علي الارض ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً / البقرة 30 )

(7) لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيبًا مَفْرُوضًا
1- سبب النزول :
A- أوس بن ثابت الانصاري مات و ترك زوجته و ثلاث بنات ، فاستولي اولاد عمه علي ماله ، فشكت أرملته للنبي
فقال النبي .. ارجعي إلى بيتك حتى أنظر ما يحدث الله في أمرك
فنزلت الاية لتشرع الميراث للرجال والنساء دون أن تبين نصيب كل منهم ، فأرسل النبي إلى اولاد عم الميت رسالة .. لا تقربا مال أوس وانتظروا
ثم نزلت آية : يُوصِيكُمُ ٱللَّهُ فِى أَوْلَـٰدِكُمْ للذكر مثل حظ الانثيين / النساء 11 ، لتحدد الانصبة و الفروض
فأمر النبي اولاد عم أوس أن يدفعا الثلثين الي بناته الثلاثة و الثمن الي زوجته ، و يحتفظا بباقي التركة لهما
المصدر: مفاتيح الغيب للرازي

(8) وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُولُواْ الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ فَارْزُقُوهُمْ مِنْهُ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلًا مَعْرُوفًا
المعنى : إذا حضر قسمة التركة ذوو القربى ممن لا نصيب لهم فى الميراث، واليتامى والمساكين ( فَٱرْزُقُوهُمْ مِّنْهُ ) أى فأعطوهم شيئا يعينهم على سد حاجتهم
قال فريق ان الاية محكمة ، وقال اخر انها منسوخة بآية يوصيكم الله في اولادكم
المصدر : الوسيط في تفسير القرآن - محمد سيد طنطاوي

(9) وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا
1- المعني : تخويف للولي من أن يحرم الصغار من الميراث ، وان يتعامل معهم كما يحب ان يعامل غيره مع اولاده في حالة رحيله
المصدر : الميزان في تفسير القرآن .. الطبطبائي

(10) إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا
1- تحذير للولي من الاسراف في العطاء للاقارب واليتامى ممن لا ميراث لهم ، بل يجب عليه أن يترك المال للورثة الصغار ، ويتصدَّق بما دون الثُّلث
المصدر : الوجيز للواحدي

للمزيد .. شاهد اليوتيوب التالي :

https://www.youtube.com/watch?v=6dskEER8HBk&t=2s





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,422,814,616
- 20- القرآن .. كلام بشر وليس كلام الله
- 19- - فلا تحسبنهم - هل أضيفت الي القرآن ؟
- 18- النبي .. إدّعي العلم بالغيب !!
- 17- النبي ليس منّة من الله !!
- 16- معتب .. هل أوحي الي الله قرآنا ؟
- 15- قرآن .. نزل بعد وفاة النبي ؟
- 14- إله الحرب !!
- 13- كُرز .. يتحدي الله !
- 12- أفعال اليهود .. صنعت آيات القرآن !!
- 11- آيات رفضها العرب .. فنسخها الله !!
- 10- وبالقرآن .. أفلا يكفرون؟!
- 9- لماذا لا يهدي الله الكفار ؟
- 8- القرآن تنزيل إلهي ..المصحف إبداع بشري !
- 7- النبي وعمر .. كتبا قرآنا قبل نزوله !!
- 6 - يسوع المسيح أسطورة .. ومحمد كان نصرانيا !!
- 5 - من نفخ عيسي في رحم مريم .. الله أم جبريل ؟
- 4 - القرآن يساوي بين الله والرسول !!
- 3- قل .. أمرالله أم النبي ؟
- 2- كيف يشهد الله لنفسه .. أنه إله ؟
- 1- الايات المتشابهات .. ما الحكمة منها ؟


المزيد.....




- لافروف بشأن الرئيسة الجديدة للمفوضية الأوروبية: سنركز على ال ...
- البحرية الأميركية تعلن البدء بعمليات في الخليج بحثاً عن بحار ...
- ترامب: شعرت بالسوء من الهتافات التي صدرت عن "جمهوري&quo ...
- البحرية الأميركية تعلن البدء بعمليات في الخليج بحثاً عن بحار ...
- ترامب: شعرت بالسوء من الهتافات التي صدرت عن "جمهوري&quo ...
- تطور الخلاف مع تركيا حول الغاز لمواجهة شاملة
- البحرية الأمريكية تبحث عن بحار مفقود في بحر العرب
- عضو بالأمة الجزائري: زيارة الرئيس لمصر ولقاء السيسي تحمل هذه ...
- اليمن... قتلى وجرحى من -أنصار الله- بهجوم للجيش غرب الجوف
- الهند تعرب عن استعدادها العودة إلى تطوير أو شراء -سوخوي 57- ...


المزيد.....

- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 1- أو ما ملكت أيمانكم !!