أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - احمد الحمد المندلاوي - حاجي بكتش في مندلي














المزيد.....

حاجي بكتش في مندلي


احمد الحمد المندلاوي

الحوار المتمدن-العدد: 6204 - 2019 / 4 / 18 - 10:51
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


كما نعلم مندلي مدينة قديمة و عريقة في ربوعها أماكن أثرية و تكايا و مقامات .. ما زالت لها أصداء في الذاكرة، و منها تكية حاجي بكتاش .
فماذا تعرف عن هذه التكية و من هو حاجي بكتاش هذا؟؟
هو حاجي بكتاش النيسابوري صاحب الطريقة البكتاشية في التصوف،ويعتمد الكثيرون من المتصوفة طريقته المسماة بـ (البكتاشية - القزلباشية) نسبة الى الحاج بكتاش النيسابوري الأصل و المولد،وكان من السادة الموسوية ..أي ممن يتصل نسبهم بالإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليهما السلام)،وقد تتلمذ في خراسان / ايران على يد الشيخ لقمان الصوفي الشهير توفاه الله تعالى سنة 738 هــــ في عهد السلطان خذاوندكار في قرية (قره شهر)، و دفن في محل سمي باسمه (الحاج بكتاش)،وما زال مرقده مزاراً يرومه أهل التصوف و العرفان. إنتشرت طريقته في التصوف في أماكن كثيرة لا سيما في المناطق الكوردية،فأصبح له مريدون و بنوا لهم تكايا و مقامات في أماكن كثيرة منها قضاء مندلي،فله تكية باسمه قرب نهر السوق (جو بازار) بين البساتين الخضراء الجميلة في بداية محلة قلعة بالي ،اندثرت و بقيت معالمها،كان يرتادها مريدو الطريقة البكتاشية، كما له تكايا أخرى في إقليم كوردستان، لأنَّ له مريدين بين الشبك كذلك،و قد أخبرني صديق لي بأنّ للحاج بكتاش مقام وتكية في بدرة - محافظة واسط ،ويظهر من ذلك بأنّ له تكايا و مقامات كثيرة في كوردستان العراق لرواج طريقته في التصوف و العرفان.
و عن تكية الحاج بكتاش يقول المؤرخ محمد جميل الروزبياني :
تكية الحاج بكتاش في محلة قلعة بالي،شيدها احد الضباط البكتاشيين في العهد العثماني،عندما كان في مندلي ،ثم وقف عليها عبد الرحمن حسني بك المصري المشتهر بـ (بالا) و هو والٍ بالبصرة سنة 1324هــ بستاناً اشتراه لهذه المهمة .وقد خربت التكية أخيراً، و اتخذها بعض الفقراء و المساكين مأوى لهم،ورغم ان مديرية الأوقاف العامة استولت على 5/1 بستان ( عطية درويش) الموقوف على التكية فانّها لا توليها اهتماماً .
البكتاشية تاريخ و رجال :
انتشرت البكتاشية في صفوف الشعب التركي انتشاراً كبيراً بسبب سهولة الأسلوب الذي تحدث بها شيوخها الى الناس، فقد ظهر شعراؤها أمثال: (يونس آمرة،و قايغوسوز أبدال،و نسيمي بغدادي، ونظام أوغلو و غيرهم )، وأنشدوا في هذه الطريقة بلذّة روحية جذابة والبعد عن الجدل العنيف، و كانت تكايا البكتاشية مثالاً للنظافة والأناقة مع ما اشتهر به من (السر البكتاشي) والأشعار الميسرة التي كانت تنشد لأجلها تعرف (النفس).
والبكتاشية فرقة صوفية تنسب الى السيد محمد بن إبراهيم المشهور بالحاج بكتاش ولي المدفون في تركيا، وهو من أتباع الشيخ احمد اليسوي صاحب ديوان (حكمت) الذي كان يقرأ في كل بيت تقريباً، تنصُّ بعض الروايات على أن الحاج بكتاش ولي درس على يد احمد اليسوي، وقيل أن المؤسس الحقيقي للطريقة هو (بالم بابا) المتوفى سنة 922هـ ،وجاء في بعض الكتب إنَّ الحاج بكتاش ولي هو (البير الأول) و (بالم بابا) هو (البير الثاني) .
لقد انتشرت هذه الطريقة في بلاد الأناضول و البلقان فدان بها الألبانيون خصوصاً بين صفوف (الانكشارية) وإنَّ كثيراً من المؤرخين يطلقون بالانكشارية (الحاج بكتاش أوغللاري) أي أولاد الحاج بكتاش.والطريقة البكتاشية هي خليط من الطرق الباطنية منها الحروفية و بهذا نرى أن (الفضل الله الحروفي) وهو أستاذ نسيمي بغدادي المقتول كلاهما في دولة التيموريين و كتابه الجاودان المقام الأسمى عند البكتاشية، وللحاج بكتاش كتاب عربي اسمه (مقالات)، ولهم تعاليم خاصة وحجج قوية يبررون بها لأنفسهم (الحب المفرط) لشخص الإمام علي بن أبي طالب (ع) ويبجلون الأئمة الإثنا عشر تبجيلاً عظيماً سيما الإمام جعفر الصادق (ع) و بهذا يكونون قريبين من المذهب الإمامية .
كانت البكتاشية في أول الأمر تعد الشيخ احمد اليسوي مرشداً لهم ويؤمنون بمبادئه إيماناً عظيماً و لكنها استقلت تدريجياً و أصبحت لها مبادؤها الخاصة .
وكانت للبكتاشية تكايا كثيرة في العراق في العهد العثماني منها التكية المعروفة باسمها في كربلاء و الموصل و طوز خورماتو و داقوق و مندلي (كما ذكرنا أعلاه) و غيرها من المدن العراقية .
المصادر:
1- موسوعة مندلي الحضارية – ج1
2- مندلي في التاريخ – محمد جميل الروزبياني
3- صحيفة الوفاء – محمد سمين ترزي – العدد:19 لعام 2004م
4- القبائل والعشائر التركمانية في العراق – صبحي ساعتجي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,470,883
- موسوعة مندلي / 2
- موسوعة مندلي/ بوياقي /1
- بيدر الأمثال/ 1
- لقاء الأحبة / 19
- شاعر الانسانية ..الشيرازي
- لقاء الأحبة/ 17!
- الاركوازي...
- فراهيديات /1
- ألا هبّي ..
- قال الفرزدق...
- حصاد السأم !!..
- أعلام من النجف /3
- غصص و قصص
- ضحايا النفوط
- بُشراكِ يا زَهْراءُ
- مكتبة مندلي الخاصة-2019/1
- محمد إقبال و الإمام الحسين-ع-
- صقرٌ بلون الصباح ..
- ناهيد من جنان ايلام
- أعلام من كربلاء /2


المزيد.....




- أمير قطر يتلقى دعوة من العاهل السعودي لحضور القمتين العربية ...
- صعود أنصار البيئة -حزب الخضر- في فرنسا وألمانيا مفاجأة الانت ...
- إيران: مجهولون يقتلون قائد شرطة ويلوذون بالفرار
- علاء مبارك: -نفسي أعمل عمرة بس محتاج واسطة-
- التحالف يؤكد إسقاط طائرة مسيرة للانقلابيين كانت متجهة لمطار ...
- معارك عنيفة شمالي الضالع وعشرات القتلى والجرحى من الطرفين
- هل عانى ليوناردو دافنشي من اضطراب قصور الانتباه؟
- جدة وأم وطفلة.. ثلاث قصص لـ -ميدان- تحكي ما الذي يعنيه أن يُ ...
- تغنيك عن الفوتوشوب.. برمجيات مجانية لتحرير الصور
- منظمة التحرير تدعو دولا عربية للتراجع عن المشاركة بمؤتمر الب ...


المزيد.....

- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - احمد الحمد المندلاوي - حاجي بكتش في مندلي