أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - ليلى في الكون كالنجوم














المزيد.....

ليلى في الكون كالنجوم


ابراهيم مصطفى علي

الحوار المتمدن-العدد: 6135 - 2019 / 2 / 4 - 09:51
المحور: الادب والفن
    


ليلى في الكون كالنجوم
لست أدري كيف ذبح الحزن بالسيف قلبي *
وخَفَّ عقله العاشق بالخَبَل
والنبض قَرَّ العزم يستجدي لِعرقِ النياط
عون العود كي يرحمه من ثريِّ العلل
والليل ما أن يفتن الفؤاد في الصَبِّ سقماً فوق الوجل*
تجترىء المجامر بالصدر نطقاً كما
لو حف الريح نارها بالمشعل
حتى الأحلام في المنام جَفَّ طيفها
وادمنت منها زيف التفاؤل بالأمل
بعدما كانت تحجُّ لي بالزهر
المعطر في الخيال المضلل
قبل أن تقصم النوازل ظهري حين تناصت
اغصان البين وادْمَعَتْها المقل*
ماضٍ أجالس اليمام منفرداً وأعاقرْخمرالهديل
حتى امسيت أسرح في السراب بحثاً عن شحاح طيفٍ
ماج فيه قبلاً شعاع وجه ليلى سخاءً كما السيل
حائرٌ من قلبٍ علقت بذاكرته لامعةٌ
ما بالداربعدها سماءٌ تشفي الغليل
حتى وإن عادت للحقيقة في صف النجوم
فآهٍ عليها ..
في كل شارقٍ يسري بأسفارها الحسن والجمال
..............................................
*الوجل.. الخوف. الفزع
*تناصت الأغصان ..علقت رءوس بعضها ببعض





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,949,064
- كان حلمي هي تبكيني
- أيها الدهر أتحسب لَوَيْتَني
- ليلى..عام 2019
- أيها القلب زرعت جنبك ذكرى
- قيثارتي يحزنها الموال
- خيال يعجز وصفها
- دع يدي تلمس كفيك
- لا أعلم يا ليل متى تأتيني
- في زحام الضجيج
- تاجٌ على رأس الزمان
- ملاحظات على ما جاء (الكون والوجود حسب رؤية عقيدة الحياة المع ...
- مخراز قلبيَ هذا شَقَّ أظلعي
- مُحجلةٌ بالسجاف الأخضر
- أعلم ما سِرُّ بقائي
- تَرَفَّقْ أيها الدمع بالجفون
- لم يبق من أدَمٍ على لحمي ما نضى
- قمرٌ من حرير
- كيف أوهم الحزن قلبي بالأنَّات
- كفى أيها الحزن فقد صدئنا
- نواضر الزهور


المزيد.....




- عازفة الكمان صاحبة واقعة الهاتف تعاود الهجوم
- سفير تركيا لدى أوزبكستان يؤكد على وجود خطأ في ترجمة تصريحات ...
- بنشعبون: الحكومة حرصت على اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على ...
- في تصريح جديد… عمار سعداني يتمسك بموقفة إزاء مغربية الصحراء ...
- انتقد القرآن وأوجب الغناء وألف الكتب -الملعونة-.. هل كان ابن ...
- فنانة سورية تعلق على أنباء ارتباطها بزوج الفنانة أصالة
- -المعلم- يفجر يوتيوب بعمل جديد مستوحى من الأمازيغ
- تظاهرات لبنان.. الفنانون في الصفوف الأمامية
- أقدم لؤلؤة في العالم تُكتشف في أبو ظبي
- #كلن_يعني_كلن: لبنان ينتفض على وقع الموسيقى والرقص


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - ليلى في الكون كالنجوم