أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - ليلى..عام 2019














المزيد.....

ليلى..عام 2019


ابراهيم مصطفى علي

الحوار المتمدن-العدد: 6100 - 2018 / 12 / 31 - 01:21
المحور: الادب والفن
    


ليلى..عام 2019
ليلى .. جئت رفقة شهب الليل
في عامنا الجديد للضريح ماشياً
بعد أن غزا الشيب رأسي وانثنى ظهري
والقمر من مسراه ترجل صحبة
ذكراك نحونا راكضاً
يحمل صورة شعرك المذهب
يوم كان في النهرعائمٌ يسري
صحبة زهراتٍ من قراض الذهب الوردي *
و.يحمل بين أضلاعه
لحن نبضك في الغزل
جئت والنجوم شَتَّى ترتدي شري البرق *
من مناجم همسك الخفي
والبدور في الأفلاك جاءت تغطي
بأنوارها غُرَّة طلعتك القَمَري
كي ينهض الشروق من عينيك
لينتشي الرياض في وِراد الزنبق
هذا فؤادي جنبكِ منكفئاً يذكرك
بالأمسيات تحت المطر
حين تفقدين القمر خوفا عليه من شقاء الغرق
والشمس والطير إن لم يغردا في الصباح
لم تعد لي روحاً تقرأ الشعر وحدها
مثلما تكتب عيناك بخيوط الشمس عمَّا بقلبي
إنما استأجرت قارعة الطريق أسرح وحدي
واسرق من حفيف الشوق حلماً .. يا خيبتي
..........................................................
*القُراضةُ : ما سقَط بالقَرْضِ قُراضةُ الذَّهب .
*شرِيَ البَرْقُ : تَتَابَعَ لَمَعَانُهُ
*يميل لون الذهب إلى اللون الوردي بخلطه مع 5% فضةو20%نحاس




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,968,074,777
- أيها القلب زرعت جنبك ذكرى
- قيثارتي يحزنها الموال
- خيال يعجز وصفها
- دع يدي تلمس كفيك
- لا أعلم يا ليل متى تأتيني
- في زحام الضجيج
- تاجٌ على رأس الزمان
- ملاحظات على ما جاء (الكون والوجود حسب رؤية عقيدة الحياة المع ...
- مخراز قلبيَ هذا شَقَّ أظلعي
- مُحجلةٌ بالسجاف الأخضر
- أعلم ما سِرُّ بقائي
- تَرَفَّقْ أيها الدمع بالجفون
- لم يبق من أدَمٍ على لحمي ما نضى
- قمرٌ من حرير
- كيف أوهم الحزن قلبي بالأنَّات
- كفى أيها الحزن فقد صدئنا
- نواضر الزهور
- قيثارةٌ أسمعها وأتنفسها
- بطيَّات قلبي تسكن نجمه
- عند نعاس الليل


المزيد.....




- بعيوي يطوّر الخبرات الفنية لمدربي صالات العرب
- قناطر: الشاعر وغبار المكتبة
- كاريكاتير العدد 4776
- أحمد مراد يثير أزمة| حملة انتقادات بسبب صورته على غلاف مجلة ...
- اورنچ مصر تتعاون مع أكاديمية السويدي الفنية لتوفير منح تعليم ...
- إطلاق -دليل المسجد الأقصى- لمواجهة الرواية الصهيونية
- استئناف أعمال مهرجان موسكو السينمائي
- كريم محمد الجمال يكتب: مستقبل الثقافة العربية بين التطبيع وا ...
- “شيزوفرينيا – اناستازيا” حينما يكون الحاكم مُصابًا بانفصام ا ...
- صور نادرة للسينما المصرية من وراء الكواليس تعود إلى القرن ال ...


المزيد.....

- أنا الشعب... / محمد الحنفي
- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا
- هكذا ينتهي الحب عادة / هشام بن الشاوي
- فراشة من هيدروجين / مبارك وساط
- أنطولوجيا شَخصيّة (شِعر) / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - ليلى..عام 2019