أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - قيثارتي يحزنها الموال














المزيد.....

قيثارتي يحزنها الموال


ابراهيم مصطفى علي

الحوار المتمدن-العدد: 6083 - 2018 / 12 / 14 - 00:41
المحور: الادب والفن
    


قيثارتي يحزنها الموال
من شاطىء الليل ابصرت الكون السحيق كالباز
كل من فيه يجري ويخفق لا قبور تحويهُ ولا مستقرٍّ يحميه الزوال
مثل قلبي كلما ناء من خَطَبٍ كالزورق
يسبحً في دمي طافياً كالخيال
قبل أن تشقَّ طعنات الحراب نصفيه ويستوي في الأغلال
كان يخمش الأسداف من عروقها لسامعةٍ
تستطيب قيثارته ساعة حزنها للموال
لا يعلم هذا عن تهكم الدنيا حين القضاء
والزمان كيف يطوي العُلا ان ادركها في النزال
ليت ما ولدت كي يأكلني الشجن غير عارفٍ
كيف غدوت زيف شارةٍ في الظلال
واعلم بالغد قد يطوي بسواره الصباح عنِّي
طالما ضاع مني ما لا تدركه نفسي من عظمةٍ وجلال
والعين لا أدري لمَ تكظم دمعها السخيُّ دون بال
والعهد لاتنظب طالما اعدتُّها أن لا تجفَّ رغم الأهوال
كنت اراها نخوةً في الصعاب لا تظن بي أمراً
وتتسامى عن كل احتمال
حتى بثنايا فكري تستبصر في فطنةٍ ما فيه من غمٍّ وأحبال *
علَّ خيط ضياءٍ كقوامها الممشوق مستنٍ ازرعْهُ بقلبي
إن قصر العمر أم طال فهي أغلى من كل كنوزالأنفال*
وامسح في مناديل ذكراها حزني
كلما طافت من الغيب حولي وفي عنقها الهلال
..................................................
* النَّفَل ، بالتحريك : الغنيمةُ والهبةُ ..والجمع أنفال
*أحبال ..مصدر حبل - إمتلاء . - غضب . - غم ، حزن .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,971,043,793
- خيال يعجز وصفها
- دع يدي تلمس كفيك
- لا أعلم يا ليل متى تأتيني
- في زحام الضجيج
- تاجٌ على رأس الزمان
- ملاحظات على ما جاء (الكون والوجود حسب رؤية عقيدة الحياة المع ...
- مخراز قلبيَ هذا شَقَّ أظلعي
- مُحجلةٌ بالسجاف الأخضر
- أعلم ما سِرُّ بقائي
- تَرَفَّقْ أيها الدمع بالجفون
- لم يبق من أدَمٍ على لحمي ما نضى
- قمرٌ من حرير
- كيف أوهم الحزن قلبي بالأنَّات
- كفى أيها الحزن فقد صدئنا
- نواضر الزهور
- قيثارةٌ أسمعها وأتنفسها
- بطيَّات قلبي تسكن نجمه
- عند نعاس الليل
- عذراً أيها العيد أنا حزين
- فداحة الغياب


المزيد.....




- الفنانة المصرية نبيلة عبيد تعلق على أنباء -احتفالها بخطبتها- ...
- وزارة التضامن تطلق برنامج -الوساطة الاجتماعية- لمواكبة أطفال ...
- لم يحضر أحد حفلها... أحلام تنهار باكية على مسرح الغناء في ال ...
- عاشت فلسطين.. اتحاد الأدباء والكتاب العرب يشدد على رفض كل أش ...
- المصادقة على مشروع مرسوم بقانون يتعلق بإعادة تنظيم القطب الم ...
- عامل إقليم شيشاوة يدخل على خط استقالة جماعية للمستشارين
- مجلس الحكومة يصادق على مقترحات تعيين في مناصب عليا
- اتفاق -فتح- و-حماس- على اجراء الانتخابات وفق التمثيل النسبي ...
- امزازي:إغلاق 118 مؤسسة تعليمية بسبب كورونا واعتماد التعليم ع ...
- شاهد..فنانة تسعى للتوعية من كورونا بطريقتها الخاصة


المزيد.....

- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- النهائيات واللانهائيات السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- أنا الشعب... / محمد الحنفي
- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا
- هكذا ينتهي الحب عادة / هشام بن الشاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - قيثارتي يحزنها الموال