أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - الحكم في قضية ساخنة














المزيد.....

الحكم في قضية ساخنة


روني علي

الحوار المتمدن-العدد: 6121 - 2019 / 1 / 21 - 13:22
المحور: الادب والفن
    





في الغرفة
ثمة أشياء تبكي
أبحث عن صدى النحيب
أفتش بين أوراقي .. ثيابي .. أمتعتي
أجوب الشوارع .. متخفيا ..
أراقب دبيب الأقدام .. صوت العصافير
أفتش عن بقع دم .. عن دفاتر متناثرة
عن طعنة .. عن جرح
عن جنين في الحاويات
أمشي .. أهرول .. أنحني .. أجثو
وفي كل زفرة
يخرج اللهيب من صدري

في الباب
ثمة رسالة موجهة .. بتوقيع مجهول
على الغلاف .. اقرأ
حين أكتب عن الوجد .. أكتبك
افتحها ..
أعيد كلماتها حرفا حرفا
عفرين .. هولوكوست العصر في مقلتي
كوباني .. تراجيديا الغدر في رحلتي
أمي .. وعاء أطلقني في مهب الريح
أبي .. صدر يحن إلى طغيان جده
سريري .. استغاثات طفل في حريق عامودا
حبيبي .. امتشق السلاح فقتل حبه
قصيدتي .. نفحات بارود ينبعث من أضلعي
تنتهي الرسالة مبللة من حرقة دمعتي
ويتصاعد الدخان من بين أصابعي .. بهالات
أفتش بين موجاته .. التواءاته
ولم اقرأ اسمي

في النهر
أتراشق وصورة
احسبها .. أنتِ
أهرع إليها بمكر الصياد
أداعبها بحنان الأم
ألاطفها كطفلة تمشط وبر لعبتها
أغازلها بقصائد آراغون من حقائب إلسا
أحارب لأجلها بجياد دوريش عفدي
أنزف دماُ في أحضان خجه
أصطدم بأجحار مدببة في مجرى الهذيان
واستسلم لحصاة تتقاذفها الأمواج
كشظايا متطايرة
تلقي بحممها من عشق الطغاة
في برك دماء .. تتسع دوائرها
كآهات الآرامل في بلدي
فأنحني على ركبي
لألتقط صورة ممزقة
كانت صورتي ..
حين كان الجلاد ينادي
الحب .. موت رحيم في قاموس وطني

على تخوم الجنة
في آخر نقطة تفتيش
عن بطاقات سفر
إلى مدن الحب
الكل .. يندب حظه من لوائح الاتهام
رجال .. سقطوا تحت أقدام نسوة ..
أعلنِّ الحب .. هواية
وفي محافظهن .. صور أزواجهن
وعلى لسانهنِّ .. قصص أزواجهن
نساء .. تورطن في مداعبة رجال
كان الحب في قواميسهم
بيادق على رقعة شطرنج
كلما ترجل أحدهم
كان الآخر فربسة الالتهام
وأنا ..
أكتب محاضر الجلسات
بقلم رصاص
كلما وجهت تهمة
ارسم على الإضبارة
صورة واحدة .. غير مكتملة السمات
وأزيل في أسفلها بمطرقة الحكم ..
......... أحبها

١٩/١/٢٠١٩





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,016,753
- وأد الزيتون
- زيارة تلطم طريق عودتها
- دقات ساعة منسية
- حقنة في وريد الليل
- رسالة من السماء
- استخارة
- زفاف الاقحوان في ساعة الإفطار
- رعشة الفناجين
- تأمل على سجادة الركوع
- إحداثيات طريق الحرير
- رقصة الإشارات
- مكالمة وصدى من الرماد
- كل الدروب تقودني إليك
- حين يكون العرس دما
- رسالة بدون عنوان
- لا شيء من كل شيء
- أرحام من حبال الصوت
- رسم على وجه الصباح
- سفن تحمل أشرعة من الحلم
- نبضات الاشتياق


المزيد.....




- وسط حرائق لبنان.. فنانون لبنانيون يهاجمون الحكومة
- القاص “أحمد الخميسي”:لا أكتب الرواية لأنها تحتاج إلي نفس طوي ...
- عالم مليء بالمستعبدين والمجرمين.. الجرائم المجهولة في أعالي ...
- في حفل بالدوحة.. تعرف على الفائزين بجائزة كتارا للرواية العر ...
- الأمانة العامة لحزب المصباح تثمن مضامين الخطاب الملكي ونجاح ...
- الرئيس يعدم معارضيه.. مشهد سينمائي محرّف يشعل حربا ضد ترامب ...
- هاتف يعمل بالإشارة وسماعة للترجمة الفورية.. تابع أهم ما أعلن ...
- -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. كيف تفاعل فنانون لبنانيون وعرب م ...
- يوسف العمراني يقدم أوراق اعتماده لرئيس جنوب إفريقيا
- -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. هكذا تفاعل فنانون عرب مع حرائق ل ...


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - روني علي - الحكم في قضية ساخنة