أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - داود السلمان - لماذا تقرأ؟














المزيد.....

لماذا تقرأ؟


داود السلمان
الحوار المتمدن-العدد: 6077 - 2018 / 12 / 8 - 21:08
المحور: الادب والفن
    


لماذا تقرأ؟
في سؤال لأحدى وسائل الاعلام وجه الي:
لماذا تقرأ؟ وهل القراءة تنظف عقل الانسان وتقوم سلوكه ام انها لمجرد المعرفة والمتعة والتسلية؟:
داود السلمان
- القراءة، بكل ابعادها، الفلسفية والمعرفية، تُعد ركنا اساسية لتكوين شخصية الانسان ومن ثم اتزانه وتسليحه بالمعرفة، المعرفة بكل ابعادها؛ فالإنسان -اذن - يظل في حالة ظمأ مستمر، وللقضاء على ذلك الظمأ يحتاج الى رشف كأس المعرفة من معين القراءة الدؤوبة المستمرة، لكي يتواصل مع الحياة ويبقى على وئام دائم.
فالقراءة، بالنسبة لي، هي: ظمأ روحي ونفسي وسيكولوجي، فمن دون القراءة اشعر أن روحي تريد أن تنفصل عن جسدي، وبالتالي تأود بي الى الهلاك. لذلك تجدني دائم الانشداد نحو التطلع واستنشاق عبق القراءة حتى في اوقات العمل، حينما اقتنص الفرصة السانحة لذلك.
والقراءة، عاشت معي منذ بواكير طفولتي، وهي بالنسبة لي كعلاقة الام بوليدها. وكنت أقرأ في اشد الايام الحرجة، اذ كنت اقرأ والموت قبالتي (وفي هذا قصة ليس هنا محل لذكرها). فقرأت في كثير من العلوم على مدى خمسة وثلاثون عاما أو تزيد قليلاً.
وقد اشعرتني القراءة بأني بشرا بحق وحقيقة، فمن خلالها اكتشفت ذاتي، وعرفت قيمتي الحقيقية، على اعتباري انسانا جئت الى الوجود، حاملا على عاتقي رسالة انسانية، يجب أن اوصل هذه الرسالة بكل امانة واخلاص، رسالة كأب ومربي، وناشئ أو كانسان آخر وجب أن يقوم بدوره في بناء المجتمع.
وعندما اعترفت الكتابة ازدادت قراءتي لمعرفة المزيد من المعارف والعلوم والفلسفات وتواريخ الانسانية. والقراءة، بعدُ، هي نزف داخلي فلازلت انزف ولا ادري متى تندمل جراحي، ويتوقف هذا النزف الجميل، وفي كل يوم اكتشف معان سامية في التطلع والقراءة.
وبكلمة، فالقراءة هي تنظيف ادران الجهل، بعبق التطلع والغوص في اعماق المعرفة واستخراج كنوزها، التي تؤدي بدورها الى خلق ثقافة معرفية تبني المجتمعات الصالحة المتطورة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,101,214,765
- يدعى سعدي يوسف
- اسمها أروى- قصة قصيرة
- اقصوصتان
- ابن سينا في فكر نوال السعداوي
- نقد نظرية (وجد الجنس لغرض الحفاظ على النوع)
- عزوف أفلاطون عن الزواج
- حقيبة الزندقة: ابن المقفع(مقدمة)
- عزوف ديكارت عن الزواج
- الارث- قصة قصيرة
- اسباب عزوف المعرّي عن الزواج
- محنة نصر حامد ابو زيد
- آدم وحواء- قصة قصيرة
- الطوطم معتقد خرافي لايزال ساري المفعول
- الرأي الاخير في قضية المرأة
- المتشائم- قصة قصيرة
- متظاهر- قصة قصيرة
- معاناة دفع رباعي- قصة قصيرة
- تأملات في حضرة الارق- قصة قصيرة
- طه حسين وشيوخ المنابر
- الرصافي و(كتاب الشخصية المحمدية)(9)


المزيد.....




- بنعيسى والسفيرة بنصالح العلوي يناقشون أهمية الثقافة في الفضا ...
- على طريقة أفلام هوليوود... جامعة أوروبية تنقذ طالبها العربي ...
- فيدرين وقادة سياسيون يحللون تأثير قرارات ترامب على النظام ال ...
- لقاء يرصد حاجة إفريقيا لتمويل المناخ
- في الملتقى الإذاعي والتلفزيوني.. ظفار المفرجي وطلال هادي عن ...
- -مطاردة الساحرات- لم تُنقذ نيكسون.. فلماذا يستعين بها ترامب؟ ...
- برعاية رابطة المصارف الخاصة العراقية..فريق تكلمي يقيم ندوته ...
- مجلس المستشارين يسائل العثماني حول السلم الاجتماعي
- الوزير الفردوس يحاضر بمراكش حول الأزمة المالية العالمية
- هذه لائحة أعضاء المكتب التنفيذي للكونفدرالية


المزيد.....

- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - داود السلمان - لماذا تقرأ؟