أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - الطيب آيت حمودة - [عين بوشريط ] وسقوط الوهم العروبي في شمال افريقيا.














المزيد.....

[عين بوشريط ] وسقوط الوهم العروبي في شمال افريقيا.


الطيب آيت حمودة

الحوار المتمدن-العدد: 6070 - 2018 / 12 / 1 - 21:48
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


خضوع شمال افريقيا لمنطق الغزاة همش دورها وذيلها جهد أبنائها وطمس الكثير من معالمها ، وأكثر الجوانب التي تعرضت للسطو والتحريف هي [ أصل الأمازيغ] انتمائهم وهذا واحد من أساطين البُحَّاث في التاريخ الأمازيغي ( قابريال كامبس) يعترف أنه ( يصعب أن نبحث عن البلدان التي لم يأت منها الأمازيغ ) ؟ [1] وأكثر الجُرم وقع مع الفتح الإسلامي وبعده عندما ترسخ فكر انتماء الأمازيغ دمويا للعرب لكسب ودهم ، أو الذي رافعت عنه فرنسا بأننا من نسل الغاليين .

°°(هيرودوت)( الإغريقي نسب أجدادنا للطرواديين ، وير ( بروكوب ) أننا كنعانيون جئنا من فلسطين ، وذكر (سترابون) أننا هنود استقدمنا هيرقليس إلى هذه البلاد ، وذاك سعي ( يوناني روماني ) للظفر بأمم الأرض كلها ، وهي وإن فعلت لا تنكر وجود شعب مستقبل لها .

°° أما العرب المسلمون فقد ذهبوا مذاهب شتى لربط الأمازيغ بعرقهم ، فقد ( بحثوا في أصولنا طويلا واختلفوا كثيرا) ، فنحن من ولد ابراهيم من ولده نقشان ، أو من حمير اليمن ، أو من الغساسنة الذين تفرقوا بعد سيل العرم ، أ و أننا من لخم وجذام الذين طردهم الفرس ، أو من ولد النعمان بن حمير السبئي ، أومن قوم جالوت ، ومن كنعان العماليق ، وأخيرا الأمازيغ هم (خليط من الأقباط وحمير والعماليق وكنعان وقريش ) ، ولا شك أن كل ذلك مرجوح غير صائب و مجرد هلوسات وتخرسات و حمية جاهلية غرضها الإستلحاق المنبوذ عقلا ونصا ، ونفسه فعله رواد النهضة و المعاصرة .

°°تشعب الآراء حول أصول الأمازيغ مرده إلى تجاذبات سياسية وأطماع استعمارية تغذيها [ لوبيات محلية ] أرجلها هنا وعاطفتها مشدودة للشرق ، لأنها مشحونة بإديولوجيات دخيلة تريد لنفسها موطأ قدم عندنا في مجتمعنا وأرضنا .

°°° كل ماورد من تنظيرات بشأن أصولنا الأمازيغية هي مجرد أراء وأهواء مبطنة تقبلتها مجتمعاتنا عن جهل وسذاجة طوعية ، وها هو العلم يكشف عورها ، ويظهر كذبها ، فحاليا أصبحنا لا نؤمن بما خطه علماء السوء في كتبهم الصفراء ، وإنما الإحتكام الأصوب هو للعلم الذي يعترف بوجودنا كأمة متجذرة في شمال افريقيا ، فعلما ( التحفير الأركولوجي) و (علم الجينات ) كشفا مدى السطو على أصول أمتنا .

°° [عين بوشريط ] وسقوط الوهم العروبي .

إكتشاف بقايا الإنسان الأول في شمالنا الإفريقي الذي أعلن عنه يوم الخميس 29 /11/ 2018 بواسطة المجلة العلمية الأمريكية يثبت أن الإنسان الأمازيغي عمَّر هذه الرقعة منذ ملايين السنين [ 2 مليون و400 ألف سنة ] ، فهم متجذر في هذه الأرض ، وتبعا لهذا الإكتشاف وما سبقه للإكتشاف جماجم للإنسان العاقل بجبل ايغود بالمغرب الأقصى يعود عمرها 315 ألف سنة خلت ، وتلك إشارات موثقة تشير إلى إمكانية اعتبار شمال افريقيا هو المهد الأول لظهور الإنسان الأول ، وأن الجنس الأمازيغي أسبق حضورا من آدم عليه السلام باعتبار أن آدم سبقته أوادمٌ قبله حسب النص القرآني .

خلاصة القول ، جميع التنظيرات التي [شرَّقتنا ] أو [غرَّبَتنا ] هي مجرد ( أهواء دينية و قومية وسياسية واستدمارية) فما على المتمسكين بها سوى بلها وشرب مائها للشفاء من أسقام حب اللصق بالآخرين ، فقد قال العلم ( الأركولوجي ) و (الجيني ) كلمة الفصل بشأن أصولنا التي هي واضحة وضوح الشمس إلا على أصحاب التغنانت الأصوليين .
_____________________________
[1] قابريال كامبس ، البربر الذاكرة والهوية .

https://www.facebook.com/Manbar.Biskra/videos/276979433167652/?t=5




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,861,531,760
- الجزائر من قبلة للثوار ... إلى قُبلة لصاحب المنشار .
- خرافة العرُوبية ؟!
- الدولة الوطنية الجزائرية مشروع مؤجل .
- الفنيقيون الجدد !
- عربُ الجزائر .
- الشيخ المولود بن الصديق الحافظي الفلكي الأزهري.
- الصراع اللغوي في الجزائر ..... قَاطع تُقاطع .
- اغتيال [جمال خاشقجي ] هو ترهيب للفكر الحر .
- الأمازيغية ... مرفوضة بين أهاليها ؟؟ !
- ثورة تحرير الجزائر ، وقيم الحرية والتنوع .
- كرة قدم مستفزة !
- جزائرنا .... والكونغرس العالمي للأمازيغية .
- فيلم العربي بن مهيدي ... ومقص الرقيب .
- الداي حسين ... والملوك الذين لا يستسلمون .
- الحلم الضائع ... أولوية السياسي على العسكري .
- أمين الزاوي ... والخرفان التي تحتل شوارع العاصمة .
- دينارُنا الجزائري ..... أهو رمز ٌ من رموز سيادتنا !؟
- في الجزائر ... صراع الذاكرة .
- معركة [ الجامع أمقران] بسيذي يذير .
- سنوات الدم والدمار في إلماين وأذرار نسيذي يذير


المزيد.....




- العالم المصري فاروق الباز: مهمة مسبار الأمل تعد -عظيمة- وستر ...
- هالة تقلد جدها عادل إمام في مدرسة المشاغبين
- ترامب: -سيقع حدث كبير في فنزويلا-... وبمشاركة واشنطن
- قدرات ترامب العقلية فاجأت الأطباء!
- الشرطة الألمانية تلاحق رجلا مسلحا بقوس وأسهم استولى على أسل ...
- ماذا كتب السيسي على هدية طفلة -الأسمرات 3-؟ (فيديو)
- تشاووش أوغلو: انسحاب حفتر من سرت والجفرة شرط طرابلس للهدنة
- لماذا أثار تحويل آيا صوفيا إلى مسجد كل هذا الجدل والانقسام؟ ...
- الملك الإسباني السابق خوان كارلوس يفقد مصداقيته مع تزايد شبه ...
- مصدر: الحكومة انتهت من وضع القوائم باسماء المئات من شهداء ال ...


المزيد.....

- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - الطيب آيت حمودة - [عين بوشريط ] وسقوط الوهم العروبي في شمال افريقيا.