أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - الطيب آيت حمودة - اغتيال [جمال خاشقجي ] هو ترهيب للفكر الحر .














المزيد.....

اغتيال [جمال خاشقجي ] هو ترهيب للفكر الحر .


الطيب آيت حمودة

الحوار المتمدن-العدد: 6016 - 2018 / 10 / 7 - 14:19
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    



أخبار اليوم و وسائل التواصل الإجتماعي هذه الأيام منشغلة بتفكيك خيوط مؤامرة اغتيال الكاتب والمفكر اللبيرالي السعودي ( جمال خاشقجي ) .
جمال غشقجي إعلامي سعودي مغمور شغل مناصب ريادية في وسائل الإعلام السعودي قبل هجرته ، وذاكرته عبارة عن (علبة سوداء ) لنظام الحكم السعودي ، فهو الأقدر على كشفها ورسم أبعادها وفك طلاسمها، والأنظمة الإستبدادية تخاف من هذا النوع من الرجال أكثر من خوفها من الإرهاب الدموي ، لأنه يُعد العدة لثوارات ناعمة سلسة وبالوسائل السلمية .
°°°اغتيال (جمال غاشقجي ) من طرف نظام بن سلمان الملكي السعودي ليس جديدا ، فاغتيال الكتاب وأهل الفكر قديم قدم الإستبداد نفسه ، فقد اغتال نظام معمر القذافي ( موسى الصدر 1978) في زيارته لليبيا ، ووقع الأمر نفسه ل(منصور الكيخيا) المعارض الليبي في زيارته لمصر ، فقد اختطف وعذب وقتل إرضاء لنزوات القذافي الدموية بمساعدة مصرية لتحقيق مكاسب مادية بترودلارية. .
°°°وفي ثورتنا كذلك أثناء الحرب وما بعدها وقعت تصفية المعارضين السياسيين بمختلف أشكال الإدانة ، فتم تصفية خيرة أبناء هذا الوطن الثوريين من طرف [ العصبة الإستبدادية ] فيها ، فأعدم العقيد شعباني ، و أبطال أوراس النمامشة ، وأعدم خنقا في تطوان عبان رمضان ، و أعدم خميستي ، وغيرهم وغيرهم .... وبعد الإستقلال وقع لكريم بلقاسم في فرانكفورت سنة 1970 ، ومحمد خيضر في مدريد في 1967 ، ما وقع ( لجمال خاقشجي) في تركيا ، وأفضل مثال للإغتيالات ما وقع ( لقاصدي مرباح ) من إبادة في وضح النهار في البرج البحري عام 1993 .

°°°الأنظمة ( الإستبدادية ) تقتل أبناءها على الهوية واختلاف الفكر ، أو الخوف من كشف الأسرار ، وما وقع اليوم ( لغاشقجي ) داخل السفارة السعودية بأسطنبول وإن صح ما تروجه وسائل الإعلا م من تعذيب وتمثيل بالجثة وقطع الأوصال أو ما شابه (تعذيب الحلاج ) قبل إعدامه في قنوات الفكر الداعشي الإسلامي .

°°°لا أدري كيف تتعامل الدول المسماة (الديموقراطيات الرسمية ) مع هذا الحادث ، وما سيكون المبلغ الذي ستدفعه السعودية لهذه الدول نظير سكوتها عن الجريمة البشعة ، فقد أظهرت الوقائع أن الدول الغربية الديمقراطية لا يهمُّها بتاتا إقامة ديمقراطيات سليمة في أوطاننا ، بقدر ما يهمها جني الأرباح من [ صراعاتنا الداخلية ] التي تستثمر فيها بنجاح وسط ترحيب محلي مقرف ، مهما يكن فإن النظام السعودي الذي يقوده سلمان أرسل رسائل مشفرة للمعارضين مفادها ، [ أن يد السعودية طويلة فقد تصيب معارضيها في الخارج ولو هم في بلاد الواقواق ] .






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأمازيغية ... مرفوضة بين أهاليها ؟؟ !
- ثورة تحرير الجزائر ، وقيم الحرية والتنوع .
- كرة قدم مستفزة !
- جزائرنا .... والكونغرس العالمي للأمازيغية .
- فيلم العربي بن مهيدي ... ومقص الرقيب .
- الداي حسين ... والملوك الذين لا يستسلمون .
- الحلم الضائع ... أولوية السياسي على العسكري .
- أمين الزاوي ... والخرفان التي تحتل شوارع العاصمة .
- دينارُنا الجزائري ..... أهو رمز ٌ من رموز سيادتنا !؟
- في الجزائر ... صراع الذاكرة .
- معركة [ الجامع أمقران] بسيذي يذير .
- سنوات الدم والدمار في إلماين وأذرار نسيذي يذير
- المسلمون و (ستيفين هوكينغ ) .
- معركة [أذرار أومازة ]
- أردوغان في الجزائر ... تعاون أم هيمنة ؟
- محند الشريف ساحلي وحرب الذاكرة في الجزائر .
- بأي حرف نكتبُ اللغة الامازيغية ؟
- (عيد يناير) بين الإنكار والإصرار
- (البربريست) الذين ولّدُوا الهمة .
- الترسيم (الكاذب ) للأمازيغية .


المزيد.....




- ما يمكن أن نتعلمه من أعظم خطابات حفلات التخرج في كل العصور
- خطاب ستيف جوبز في ستانفورد الأكثر مشاهدة على -يوتيوب-.. ما ا ...
- كتاب القسام تعلن إطلاق صاروخ عياش-250 صوب مطار رامون بإسرائي ...
- كتاب القسام تعلن إطلاق صاروخ عياش-250 صوب مطار رامون بإسرائي ...
- لابيد المكلف بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة: ما نشهده هو ...
- صور غير اعتيادية لكوكب المشتري
- غانتس: لا سقف زمنيا لعمليتنا في غزة وسنواصل توجيه الضربات حت ...
- مصر.. سمية الخشاب تعلق على صورتها المثيرة للجدل مع محمد رمضا ...
- إذاعة: حريق في مصنع كيميائي في ضواحي باريس ومخاوف من تلوث ال ...
- زوجا أحذية لمايكل جوردان يباعان بـ126 ألف يورو


المزيد.....

- في العنف: نظرات في أوجه العنف وأشكاله في سورية خلال عقد / ياسين الحاج صالح
- حزب العمل الشيوعي في سوريا: تاريخ سياسي حافل (1 من 2) / جوزيف ضاهر
- بوصلة الصراع في سورية السلطة- الشارع- المعارضة القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- تشظي الهوية السورية بين ثالوث الاستبداد والفساد والعنف الهمج ... / محمد شيخ أحمد
- في المنفى، وفي الوطن والعالم، والكتابة / ياسين الحاج صالح
- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - الطيب آيت حمودة - اغتيال [جمال خاشقجي ] هو ترهيب للفكر الحر .