أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالقادربشيربيرداود - التغطية الإعلامية ما بين المهنية والنكاية السياسية














المزيد.....

التغطية الإعلامية ما بين المهنية والنكاية السياسية


عبدالقادربشيربيرداود

الحوار المتمدن-العدد: 6066 - 2018 / 11 / 27 - 02:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قصتان خبريتان مثيرتان هزتا الشارع، وحشدتا الرأي العام العربي والدولي، وأثارتا جدلاً واسعاً بين الأوساط الإعلامية، حتى فرقتا كبريات وسائل الإعلام إلى جبهتين متناقضيتين في التغطية الإعلامية، وأساليب المعالجة الصحفية والقانونية، لتوضيح الحقائق وتعزيز العلاقة ما بين الإعلام والمجتمع.
القصة الخبرية الأولى عن مقتل الصحافي السعودي المعارض (جمال خاشقجي)، وملابسات مقتله، وأساليب التغطية الإعلامية من قبل وسائل الإعلام السعودية الممولة أو من حلفائها، حيث كانت البداية تسليط الضوء على أكثر من مفارقة، وعلى أكثر من رواية من الروايات المتضاربة، بقصد اللعب على عقلية المواطن العربي، لتشتيت أفكاره، وإخماد حماسه دون الوعي المطلوب للتفاعل الحقيقي، وعمقه المأساوي.
بالإضافة إلى التجييش الإلكتروني الضخم على مواقع التواصل الاجتماعي لتعقّب وتصيّد وخرق حسابات، وكشف خصوصيات المعارضين، منهم الخاشقجي الذي تمت تصفيته بدم بارد في القنصلية السعودية في تركيا تاركين وراءهم أكثر من سؤال وسؤال.
بالتفاعل السلبي مع الحدث، من قبل فضائية حليفة ليست بصادقة في تغطيتها، لأن الصدق هو التجرد من الدوافع السياسية، لجأت إلى محاولات التمويه لإخفاء الحقيقة، ونشر أخبار وهمية، وتقارير تصل إلى مستوى التضليل المتعمد (انعدام النزاهة)، وتغطية أخرى كشفت المستور، بأساليب قمعية إيمائية مفتعلة، تنعكس سلباً على مزاجية المجتمع.
إن هذه التغطيات الإعلامية في أكثر الدول العربية لا تُحترم فيها القواعد المهنية، والضوابط القانونية، والأبعاد الإنسانية، وليس للقضاء قول الفصل ضد مرتكبي الجريمة.
أما القصة الخبرية الثانية فهي للرئيس الأمريكي (ترامب)، وسجاله الدائم مع الصحافة، حيث ألغى وباجتهاد منه، أوراق اعتماد مراسل شبكة (CNN) الصحفي (جيم اكوستا) بعد تلاسن ساخن. وزاد ترامب على ذلك ووصف المراسل بأنه شخص وقح، فظيع، عدو الشعب، وتصرفه غير لائق وغير مهني لمحاولته احتكار الساحة والوقت لحساب شبكته.
إزاء هذا الحدث ثارت كبريات الوسائل الإعلامية في أمريكا، ووقفت بجرأة، ورباطة جأش، وبحيادية عالية بوجه ترامب، بغض النظرعن منصبه، ووصفوا هجومه، وإجراءاته القانونية خطر على الحياة الديمقراطية، وطالبت تلك الوسائل وعلى حساب صحيفة نيويورك تايمز بعدم وصف اكوستا بعدو الشعب، وعلى ترامب أن يمارس عمله، ونحن سنستمر بممارسة عملنا الصحفي دون مضايقة.
توالت التغطيات الإعلامية حتى وصلت إلى التشكيك في صحة ترامب العقلية، وأخرى ذكّرت ترامب بتعديلات التعامل مع الصحافي كالتعديل الأول لحرية الصحافة/ حقوق الصحافيين، والتعديل الخامس في الإجراءات القانونية الواجبة. ووصل الموضوع إلى القضاء الأمريكي الذي انتصر بدوره لشبكة (CNN )والزم ترامب بأرجاع تصريح المراسل اكوستا؛ لممارسة عمله بكل حرية، كما نصح اكوستا بالتعاطي الإيجابي مع الشأن الوطني.
هذه الإجراءات تبين مهنية الإعلام في تغطيته، والقضاء في استقلاليته، وهو دليل نضج سياسي وقانوني وإعلامي في المجتمع، للحد من مضاعفات احتياطي الغضب، واليأس المستشري في الدولة... وللحديث بقية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,576,101
- فلسطين... ما بين خبث اليهود وتنازلات العرب
- الحكومة العراقية ما بين ترقيع الحال وتركيع الرجال
- قد نأتي فجأة... ذات ليلة !
- انتفاضة العراق وثقافة الاتهام
- انتخابات ديمقراطية ام بيع للاوهام
- الإعلام الموجه وصناعة الغباء المجتمعي
- مخاطرٌ أصابت الأمة في قلبها
- يا (أبا رغال) إرفع عنك القناع
- مايقولون الا غرورا
- أخوةٌ أم مواجهة؟
- (ترامب) يقرع طبول حرب سُنيّة شيعية
- امراء التطرف يتصدرون المشهد السياسي الاوربي
- مشكلات الشباب والمستقبل المجهول
- (داعش) يجمعنا والمحبة تقوينا والأخوة تنصرنا
- كذب الكذب عقوبة الجبناء
- دور المراة في حل النزاعات وبناء السلام والتوافقات
- محاربة الفساد فريضة وضرورة وطنية
- داعش؛ فرانكشتاين أمريكي بامتياز
- الواقع التركي ما بين سيناريوهات انقلاب العسكر وحراك الشعب
- ديمقراطيتهم قتلت إنسانيتهم


المزيد.....




- من هيئة للأمر بالمعروف إلى أخرى للترفيه والرقص.. السعودية إل ...
- برزاني: كردستان العراق تقدر دور القوات الأمريكية رغم الانسحا ...
- الدفاع التركية: أخبرنا 63 دولة بشأن سير عمليتنا شمال شرق سور ...
- العراق يشكل لجنة لتقدير حجم الفساد منذ دخول -الاحتلال الأمري ...
- بعد تفجير ننكرهار.. موسكو تدعو سلطات أفغانستان إلى تعزيز تدا ...
- شقيق الرئيس السوداني عمر البشير يكشف عما قاتله الحاجة هدية ي ...
- NBC: البنتاغون يعد خطة لإخراج جميع القوات الأمريكية من أفغان ...
- تركيا: سنوقف عملياتنا العسكرية في سوريا حال انسحاب المسلحين ...
- مؤتمر البحرين.. أمن الخليج بحضور إسرائيل
- المدعي العام العسكري لحكومة الوفاق يصدر أمرا جديدا بالقبض عل ...


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالقادربشيربيرداود - التغطية الإعلامية ما بين المهنية والنكاية السياسية