أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طه رشيد - ماذا يريد الشعب؟!














المزيد.....

ماذا يريد الشعب؟!


طه رشيد

الحوار المتمدن-العدد: 6060 - 2018 / 11 / 21 - 08:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ماذا يريد الشعب؟ يريد إسقاط النظام. هكذا تاتي الاجابة بشكل آلي! ومرجعية هذه الالية هي تلك التظاهرات العارمة التي اجتاحت عواصم عربية مختلفة، بعد أن شعرت، تلك الشعوب، بالاغتراب والاستلاب والتهميش في اوطانها! واستطاعت قولا وفعلا إسقاط تلك الانظمة التي بقيت جاثمة على صدر شعوبها سنين طوال، كما حدث في تونس ومصر وليبيا.
أما في عراقنا فكان الأمر مختلفا، إذ أن سقوط النظام الدكتاتوري أتاح قلب المعادلة،من نظام يرأسه فرد واحد وحزب واحد ورهط من المخابرات والقتلة، إلى نظام يعتمد صندوق الانتخابات حصرا، إلا أن الحكومات التي جاءت بعد ذلك السقوط أساءت استخدام السلطة هي واحزابها المتنفذة بعد اعتمادها على المحاصصة في الحكم والادارة، تلك المحاصصة التي كانت مسؤولة على ولادة أزمات متلاحقة أهدرت فيها المليارات من الدولارات بين اهمال وسرقة وسلاح منفلت وفساد طال جميع مفاصل الدولة، حتى ضاعت فرص البناء، وإعادة الدورة الاقتصادية والزراعية، وزادت البنى التحتية خرابا، وكادت أن تضيع نصف خارطة الوطن بين فكي الإرهاب، لو لا جهود الشرفاء والغيارى في القوات المسلحة بمختلف فصائلها مدعومة بشباب حشد، كان المتضرر الاساسي من تلك السياسات.
فما كان من شرائح اجتماعية متضررة إلا أن تنتفض ضد الفساد وانعدام الخدمات وتفشي البطالة، بين اوساط الشباب خصوصا، عبر تنظيم احتجاجات في مختلف المحافظات، فسقط شهداء وجرحى وجرت اعتقالات تعسفية عديدة بين أوساط المتظاهرين، رغم أن رئيس الحكومة ومعظم المسؤولين يتطابق حديثهم مع رغبة المتظاهرين بمحاربة الفساد وإبعاد المحاصصة الطائفية والاثنية عند توزيع المسؤوليات واعتماد الرجل المناسب في المكان!
لقد فوت رئيس الوزراء السابق فرصة تاريخية في إصلاح الوضع برمته حين وقف معه المتظاهرون والمرجعية في بداية انطلاق الاحتجاجات صيف 2015، ولكن لم يبق من تهديداته بكشف الفاسدين الكبار سوى حبر على ورق!
اليوم تفاءلنا خيرا بإبعاد عدد كبير من الوجوه التي تحوم حولها شبهات الفساد، فهل يستطيع رئيس الوزراء الجديد بتحقيق المطلب الرئيس للمتظاهرين: نريد إصلاح النظام!!





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,704,119
- ابو طبر من جديد!
- الاحتفاء بالمسرح العربي
- توافق الكتل ومستقبل العراق!
- مهرجان الصحافة العراقية
- التخطيط لاستعادة ستراتيجية المسرح العربي
- الخصخصة تزيد القيظ لهيبا!
- احفاد 14 تموز!
- الرياضي العضوي والفنان الملتزم!
- احتراق الاقنعة!
- الماء والخضراء والكهرباء!
- جدوى ساحة التحرير)
- مع من سائرون؟!
- من ينتصر ل فلانة؟!
- الفساد مبكرا!
- نموذج المصالحة المجتمعية!
- حكومات تستحي!
- الشراكة وضرورة المعارضة!
- من يصلح ان يكون نقيبا؟!
- جواد الاسدي ودروسه الجديد!
- الفنان الكبير الراحل طه سالم


المزيد.....




- السفير السعودي لدى الخرطوم: مساعداتنا ستصل السودان قريبا
- من أين تأتي ثقة الولايات المتحدة في حرب نووية خاطفة
- ترامب يبحث هاتفيا مع ولي عهد أبوظبي إيران وأسواق النفط
- -أنصار الله- تعلن قصف معسكر للجيش في الضالع بصاروخ باليستي
- عائلة القذافي تصدر بيانا حول معركة طرابلس
- مدمرة أمريكية في البحر الأسود تحت مرمى نيران الأسطول الروسي ...
- من هما شقيقا البشير المعتقلان؟
- قوات حفتر تتراجع في غريان عقب اشتباكات جنوبي طرابلس
- -داعش- يعلن عن أول هجوم له في الكونغو
- مغامر يصور خلسة ثعالب صغيرة تلعب وسط الثلوج المتراكمة (فيديو ...


المزيد.....

- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طه رشيد - ماذا يريد الشعب؟!