أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جلال جاف - وجهة نظر حول قرار الخارجية الامريكية بخصوص 3 من قادة حزب العمال الكوردستاني














المزيد.....

وجهة نظر حول قرار الخارجية الامريكية بخصوص 3 من قادة حزب العمال الكوردستاني


جلال جاف

الحوار المتمدن-العدد: 6047 - 2018 / 11 / 7 - 20:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


القرار الامريكي بغض النظر عن اهداف اعلانه الان الا انها تنم عن ان الولايات المتحدة وصلت الى قمة اللااخلاقية (طبعا لم تكن لامريكا اخلاق طوال تاريخها الحديث) .
اذا كان هؤلاء الثلاثة ارهابيون لانهم استخدموا العنف للوصول الى اهداف وتطلعات الكورد , فهل باستطاعة امريكا ان تدل الكورد على طريقة اخرى؟ الم يجرب الكورد النضال السلمي البرلماني من خلال حزب الشعوب الديموقراطي فسجن الفاشي اور,دغان قادة هذا الحزب وبرلمانييه.. الا تدلنا امريكا على طريق اخرى .. هل من طريق ثالثة مثلا ولم يسمع تاريخ السياسة بها؟؟
على الرغم من نقدي الشديد لكثير من سياسات هذا الحزب إلا ان مظلومية الكورد كبيرة جدا ولم يفوت الكورد على الدوام اية حلول سلمية لقضيته المشروعة إلا ان كل محاولاتها باءت بالفشل امام تجار الحرب وحملة الافكار العنصرية الاستعمارية .
على هذا حزب العمال الكوردستاني ان يعيد حساباته السياسية الداخلية الكوردستانية والاقليمية بعد الان , وعلى جميع الاحزاب الكوردية في كوردستان الكبرى ان تعتمد على جماهيرها الكوردية المليونية العريضة بدل الصفقات الاقليمية والتخبط الايديولوجي وعليها اتباع النهج القومي الكوردي وهو الطبيعي جدا وماعداه وهم وهدر لدماء شبابنا في الجبال والوديان , فاصدقاء الكورد هم الكورد فقط والجبال العالية .
الكورد بمختلف توجهاتها الايديولوجية والحزبية تعتبر القرار الامريكي اهانة لها وقرار لا اخلاقي تجبر امة كبيرة كالكورد على الركوع لمجرم كأوردوغان واسلافه وكان على الدوام ضد القيم الديموقراطية الغربية والانسانية وكان على الدوام الكلب الأغبر المسعور للغرب.:
-------------------
القرار الامريكي بغض النظر عن اهداف اعلانه الان الا انها تنم عن ان الولايات المتحدة وصلت الى قمة اللااخلاقية (طبعا لم تكن لامريكا اخلاق طوال تاريخها الحديث) .
اذا كان هؤلاء الثلاثة ارهابيون لانهم استخدموا العنف للوصول الى اهداف وتطلعات الكورد , فهل باستطاعة امريكا ان تدل الكورد على طريقة اخرى؟ الم يجرب الكورد النضال السلمي البرلماني من خلال حزب الشعوب الديموقراطي فسجن الفاشي اوردغان قادة هذا الحزب وبرلمانييه.. الا تدلنا امريكا على طريق اخرى .. هل من طريق ثالثة مثلا ولم يسمع تاريخ السياسة بها؟؟
على الرغم من نقدي الشديد لكثير من سياسات هذا الحزب إلا ان مظلومية الكورد كبيرة جدا ولم يفوت الكورد على الدوام اية حلول سلمية لقضيته المشروعة إلا ان كل محاولاتها باءت بالفشل امام تجار الحرب وحملة الافكار العنصرية الاستعمارية .
على هذا حزب العمال الكوردستاني ان يعيد حساباته السياسية الداخلية الكوردستانية والاقليمية بعد الان , وعلى جميع الاحزاب الكوردية في كوردستان الكبرى ان تعتمد على جماهيرها الكوردية المليونية العريضة بدل الصفقات الاقليمية والتخبط الايديولوجي وعليها اتباع النهج القومي الكوردي وهو الطبيعي جدا وماعداه وهم وهدر لدماء شبابنا في الجبال والوديان , فاصدقاء الكورد هم الكورد فقط والجبال العالية .
الكورد بمختلف توجهاتها الايديولوجية والحزبية تعتبر القرار الامريكي اهانة لها وقرار لا اخلاقي تجبر امة كبيرة كالكورد على الركوع لمجرم كأوردوغان واسلافه وكان على الدوام ضد القيم الديموقراطية الغربية والانسانية وكان على الدوام الكلب الأغبر المسعور للغرب.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,358,061,367
- ولاءات الحَرائق
- الكورد وبغداد وعصر البرسيم الأمريكي الإيراني
- مَحارم الكُحلِ
- زرقاءستان
- اسرار الغيوم
- ومضات زرقاء(1)
- غيومٌ وأمطار
- الحقول جميلة كالعشق
- اقباس ضوئية ( للشاعر المعاصر عمر عبدالكريم )
- ومضات شعرية ( للشاعر المعاصر ( عمر عبدالكريم )
- أصابع الصلوات الستة
- قمرٌ يَتمددُ في راحتيكِ
- افترسي ماتبقى..
- نور يتعكز على الظلام
- أنتِ ال-سارية المَفعول-
- تلبَّسي ليلَ العناقيدِ
- أرملة الكَون
- أصابع الدهشة
- نصوص
- الجدار


المزيد.....




- السودان: استئناف التفاوض بين العسكريين و-قوى التغيير- حول رئ ...
- راشد الغنوشي: حركة النهضة تبحث عن العصفور النادر حتى تدعمه ف ...
- هل السعال مرض عرضي أم خطر قاتل؟
- شاهد: قذف عرّاب بريكست نايجل فاراج باللبن المخفوق
- لهذه الأسباب.. عمال إيطاليون يرفضون تحميل سفينة أسلحة سعودية ...
- يضم 10 آلاف قطعة.. متحف لخمس حضارات داخل سرداب بغزة
- بعد 150 حلقة.. مسلسل -قيامة أرطغرل- يودّع متابعيه
- بالفيديو... متظاهرون يحاولون اقتحام السراي الحكومي في لبنان ...
- تحذير لسكان مكة
- رئيس -الأمن القومي- بالبرلمان الإيراني: -قمتي مكة- جزء من خط ...


المزيد.....

- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- معجم الشعراء الشعبيي في الحلة ج4 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج2 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج3 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج4 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج5 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج6 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج7 / محمد علي محيي الدين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جلال جاف - وجهة نظر حول قرار الخارجية الامريكية بخصوص 3 من قادة حزب العمال الكوردستاني