أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سليم نزال - عبثا اصلاح السياسى قبل الثقافى!














المزيد.....

عبثا اصلاح السياسى قبل الثقافى!


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6033 - 2018 / 10 / 24 - 23:31
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بداية التفكير بهذا الموضوع بدا باعادة قراءة السؤال الكبير الذى طرحه الامير شكيب ارسلان عن اسباب تخلف بلادنا .

فى تلك الفترة بدات انتقل من مرحلة التحليل الايديولوجى التقليدى الى التحليل الثقافى .اى بدلا من دراسة الطبقات الاجتماعيه الاقتصاديه الخ من الامور التقليديه التى كانت سائدة فى تلك المراحل الى دراسة الثقافة و اليات عملها
و الحقيقة ان ما ساعدنى ان اهتم اكثر بالشؤال الثقافى كان عندما كنت اكتب دراسه حول تاثير نظام الطبقات فى الهند على تطور المجتمع الهندى حين بدات افكر فى العوامل الثقافيه التى تلعب دورا فى تقدم المجتمع او فى عدم تقدمه .اى بدات اهتم بفهم اليات اشتغال الثقافة و تاثيرها على المجتمعات .
.ووصلت الى قناعة مفادها ان السياسى يتكىء على الثقافى بنسبة عاليه و بالتالى مهما اصلحنا فى السياسه يظل الامر محدودا ان لم يحصل اصلاح فى الثقافة و الدين احد مكونات الثقافة.
و من اهم التحديات فى راى هو عقلنة المجتمع اى نقله من الفكر الاسطورى الى الفكر العقلانى .و هو امر لا يمكن حصوله عبر جيل واحد .لهذا السبب عدت فى تلك الفترة و طرحت جانبا الكتب الثوريه و بدات اعيد قراءة كتابات فى الاصلاح بدءا من الافغانى الى فرح انطون و طه حسين و ميخائيل نعيمه الخ من الرعيل الذى امن بفكر الاصلاح على مراحل .كان هذا الجيل متصالحا مع مفهوم الزمن لانه كان يعرف ان التغيير يحتاج الى وقت و مسافة فى الزمن لذا لم يكن مستعجلا.بعدها جاءتنا الكوارث من الفكر الثورى المستعجل الذى يريد حرق المراحل فلا هو حرق المراحل و لا من يحزنون بل كانت شعاراته اكبر بكثير من قدرته على التغيير .افتقد الواقعيه و عاش فى الاحلام الثوريه التى لللاسف ساهمت فى الوصول بنا الى ما وصلنا اليه من سلوك يرتقى فى بعضه الى سلوك العصر الحجرى





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,551,073
- من اوراق الايام !
- ابو ديب فى عالم متغير!
- استعادة الروح !
- نهاية موسم الشطرنج!
- عن زمن الجملة الثورية المدوية !
- الشعراء يصنعون وطنا !
- خطورة ثقافة القطيع !
- الافة الكبرى هى وضع الايديولوجيا قبل الوطن ؟
- دعونا نتعلم من تجارب قرن كامل!
- من سيرة الايام !
- يوم ماطر!
- هل ياتى اليوم الذى لا تنجح فيه المخططات المعادية فى بلادنا!
- الجريمة فى قتل الاخوين فلينى الفينيقيين!
- عن تلك الازمان !
- نهاية عصر زهور!
- اشهر الظلام !
- عن نزهة الاحد!
- مهمة سيزيفية
- فنانين و شعراء و مجرمى حرب !
- اسالة الحياة الكبرى!


المزيد.....




- التعايش الديني في مصر الإسلامية.. مخطوطة تظهر شراء راهبين لع ...
- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك
- -قناصة في الكنائس وأنفاق-... بماذا فوجئت القوات التركية عند ...
- مسيحيون يتظاهرون احتجاجا على غلق كنائس بالجزائر
- عضو مجلس الإفتاء بدبي: الثراء الفقهي المنقول منهل لا ينضب لك ...
- مفتي الأردن: علماء الشريعة الإسلامية وضعوا علوماً وقواعد مست ...
- رحلة لاستكشاف عالم سري أسفل كاتدرائية شهيرة
- كيف يعود أطفال تنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم؟


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سليم نزال - عبثا اصلاح السياسى قبل الثقافى!