أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - أنت والصباح














المزيد.....

أنت والصباح


مصطفى حسين السنجاري

الحوار المتمدن-العدد: 6014 - 2018 / 10 / 5 - 13:25
المحور: الادب والفن
    


بأي صباح أصبحك
وكل صباح أنت زهوه
وكل صباح يتمنى لو يكون برقتك
وجمالك
وعطر أنفاسك
كل صباح يشتهي
لو تكونين صباحه
والعطر في ورده
والندى
والنور الذي
يتسرب في مساماته
لتنتفض بهجة وجمالا
وغنجا ودلالا
وهل في الكون
ما يضاهي سحرك
وأناقتك
تسريحة شعرك الأشقر
تغري الشمس
أن تنسج منها خيوط ضيائها
وترميها شِباك محبة
لكل العشاق
المنتظرين

***
على شرفات الصباح
وبسمة ثغرك
موائد حلوى
تمتد وتمتد
الى عنان الروح
وبلور جيدك
يا لله
كم من شعاع يندلق
من بريقه
عطرا يثمل قريحة المدى
أما عيناك
فدنيا اخضرار
وميلاد ربيع
في ربى النهار
وأنا يا لتعاستي
أبحث لك
عن صباح
أهديه لعينيك
وأنت أجمل من كل صباح
وكل بساتين الزهو

***
فسحرك شهرزاد
تملأ الصباح
بالبوح المباح
بوحا من خيال
يهدئ روع شهريار
ويملأه ذهولا
أنتِ
الوجه الأحلى
الذي يخفيه الصباح
عن عيون الحاسدين
انت دنيا أخرى
غير التي نعرفها نعيشها
دنيا لا تُعاش
ولكن يُحلَم بها
مخبّأة كالكنز المصون
دنيا
لم تدنسها العيون
ولا أفرغت على أديمها شبق النظرات
دنيا لم يعشها
إلا عاشق
أو شاعر
يتزود من الخيال
دنيا
تختصر الجنة
في هيئة انسان





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,684,489,402
- أنا وعشقُك
- تكنولوجيا أم تكنولوحيا
- حاضرةٌ انتِ في بُعدك
- بين يدي بغداد
- اعشق الأنثى بلطف
- همسة في أذن كل زاحف
- سَحْقُ الْعَقَارِبِ
- نَصّان مترجمان
- أيتها الأنثى
- أنت والصور
- من أنتِ.؟
- العشق والدروب
- مصطفى السنجاري في ضيافة الحوار الأنيق
- لم لا أثورُ على السياسةِ..؟
- كُونِي بِحَجْمِ اشْتِهائِي
- ولا شأن للمؤمن بمن كفر
- حبُّكِ كالنصْرِ كالنجمِ البَهيِّ
- هنيئا أنتِ لي
- حديث رواه السنجاري
- هل أخبرتُكِ


المزيد.....




- منتدى بغداد للثقافة والفنون ـ برلين : نداء لإيقاف حمامات الد ...
- نقيب الممثلين في مصر يحسم الجدل حول وفاة الفنان خالد النبوي ...
- الفنانة المصرية يسرا تنفي إصابتها بمرض السرطان
- اترك هاتفك واستمتع برواية.. كيف تطور مهارات القراءة العميقة؟ ...
- من مصر إلى تركيا..ما سر ثقافة الخبز المعلق؟
- يوسف فوزي.. الفنان المصري الذي تنبأ بمرضه منذ 20 عاما
- تعرف على أولغا ليوبيموفا وزيرة الثقافة الروسية الجديدة
- من هي وزيرة الثقافة الجديدة في روسيا؟
- افتتاح معرض القاهرة الدولي للكتاب في مصر بمشاركة 40 دولة.. و ...
- بدء اجتماعات اللجنة الفنية الاستشارية لمجلس وزراء الصحة العر ...


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى حسين السنجاري - أنت والصباح