أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - في الطريق














المزيد.....

في الطريق


محمد هالي

الحوار المتمدن-العدد: 6014 - 2018 / 10 / 5 - 02:32
المحور: الادب والفن
    



الطريق صعب المسير،
هناك ظلي في الإنتظار،
و شمس قاربت على الرحيل،
دمية لا تحتمل البكاء،
فقط الطريق قابلة للانجراف،
وحزني من المحتمل أن ينقلب الى فرح،
و الدمى التي كانت تلهو أمامي،
استشعرت الهدوء من تلك الطريق الشائكة،
و أنا المتبقي من الخلف،
من التعب،
أراقب الخطوات،
أراقب الهدوء..
القمر الذي كان هناك،
صار لونه كالظلام،
حتى الأزهار التي كانت على قارعة الطريق،
ذبلت،
و أنا الجائع من الشوق،
و لذة الفرح،
لازلت في أنين الصور،
أطارد طيفك،
هدوءك..
و أحلامي قابلة للاستيقاظ ،
بئيسة كبؤسي،
فرحي لا زال ينتظر تلك الإبتسامة،
المختفية في رموش عيونك،
ينتظر بياض اسنانك،
ولوعة الشوق البعيد.
يطارد طائرا مجنح بلون قوس قزح،
و أزهار حقل أبي ،
الذي دفنت منذ أن كنت في طور الحلم،
حكايتي بدأت من هنا،
من غدير جف بقوة الحر،
و طقس مريض بالجفاف،
اقْفر من كل لون اخضر،
من كل عاطفة جلبتها السيول.
لا يا أنيستي فأنا لك،
كأب لم تسعفه الأيام باللحاق،
طريقي،
كطريقك،
لنستعد ،
و نسير ..
و نتعمق في المسير..
ففي الطريق إجحاف في حق التعب،
و في عيوني لمحة بصر،
أنا و أنت دمى الطريق،
نراقب نجمنا بهدوء،
لعل قمرنا يضيء من جديد .
محمد هالي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,165,928
- هو البحر...!
- ماتت حياة، و الرصاصة حية لا تموت
- حوارية مع مهاجر من الضفة الأخرى-عبدالله بلحنش-
- حزين كالفرح
- آسفي ...!
- رد لابد منه
- وطني سلعة
- آسفي يا آسفي ...!
- يا هذا العدل
- أنا و البحر
- تطوعا من أجل الحياة، فكانت الشهادة
- سعيد ...!
- وداع .. سعيد
- سعيد مرغادي: طينة من طبقة الكادحين، سيرة ذاتية أولية
- سوريا و عاصمتها دمشق
- الإقتصادي و الإجتماعي
- الحكاية كلها ثورة..!
- الشعر و الإنسان .. ! من خلال حوار مع المبدعة و الشاعرة سوار ...
- -الكتابة- من خلال حوار مع المبدعة المغربية-سعدية بلكارح-
- الشعر و الانسان!! من خلال حوار مع الشاعرة و المبدعة سوار عبي ...


المزيد.....




- جبهة البوليساريو تصف السعداني بـ-العميل المغربي-!
- أمزازي لأحداث أنفو: 1? من الأقسام فقط يفوق عدد تلاميذها الـ4 ...
- الشبيبة الاستقلالية تنتخب كاتبا عاما جديدا
- حوار.. المالكي يكشف رؤيته للخطاب الملكي ومستقبل العلاقة بين ...
- بالفيديو... فتيات وموسيقى صاخبة في سجن يتحول إلى -ملهى ليلي- ...
- رحيل الفنان الكوميدي الليبي صالح الأبيض
- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - في الطريق