أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - داود السلمان - الرصافي و(كتاب الشخصية المحمدية)(2)














المزيد.....

الرصافي و(كتاب الشخصية المحمدية)(2)


داود السلمان

الحوار المتمدن-العدد: 5982 - 2018 / 9 / 2 - 23:06
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


وحدة الوجود
يعتقد الرصافي أن ما اعلنه محمد من شعار (لا اله الا الله) أراد من خلاله أن يرتقي بالناس من عبودية عامة الى عبودية خاصة، وهي عبادة الرب الواحد والخالق الواحد، والتي كانت تقول به العرب قبل مجيء الاسلام، بشهادة القرآن نفسه { وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ} الزمر/ 38.
وهنا الكاتب يتطرق في هذا المبحث الى قضية وحدة الوجود، وهو بحث يتعلق بالفلسفة وبعلم الكلام، وللفلاسفة والمتكلمين في هذا الاطار مباحث كثيرة جدا ومتعددة الاتجاهات، قديما وحديثا والى اليوم هذا، وقد كانوا معسكرين، معسكر يقول بأزلية المادة وقسم يقول بعكس ذلك.
ويرى أن الفلاسفة والمتكلمون الاسلاميون بحثوا في موضوع وحدة الوجود وقالوا ما خلاصته: أن لا موجود الا الله، وانه الحقيقة الكلية المطلقة ومتى ما وقف فكرك عند صورة جزئية من صور الكائنات فقد خرج بك عن الوجود الكلي، أي أنك تزحزحت عن جادة الصواب.
يقول الرصافي: "ومتى ما استطعت في فكرك أن تندمج في الوجود الكلي فانيا فيه ناسيا وجودك الجزئي غير ذاكر، من نفسك صورتها المحدودة، فقد جاز لك أن تظهر مظهر الوجود الكلي وأن تقول وتفعل عن ذات الله. لأنك بصورتك الجزئية غير موجود الا وجودا صوريا وانما الموجود هو الوجود الكلي المطلق اللامتناهي". (ص 19)
ويعتقد أن قول الحلاج الصوفي حينما قال "انا الحق" قول صريح بالحلول ويعتبره كفرا بذات الله، لأنه قال "انا". واعتقاد الرصافي- برأيي- هذا ليس بصحيح، فالرصافي هنا، مع كونه حرا في رأيه وغير مقيد بالأصفاد الدينية، لكن رأيه هذا هو عين ما تقول به اهل السنة او العديد منهم من المتشددين، والذين مواقفهم معروفة ضد المتصوفة، وانا اتعجب من هذا الرأي اشد التعجب. وحول رده يقول:
ففي النفس ما أعيا العبارة كشفُه
وقصّر عن تبيانه النظم والنثر
ثم ينتقد الحلوليين، الذين كانوا يدعون بأن الله حل فيهم ويعد ذلك أمرا باطلا ولا ينسجم مع وحدة الوجود الكلي المطلق، وهو يعد الحلاج منهم.
ويقر بأن محمد قد عبر عن وحدة الوجود استنادا لقول الآية: { هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُۖ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ}. ويستنتج أن هذه الآية صريحة بما ذكر من كلام حول وحدة الوجود، وهو فيه يميل الى رأي فلاسفة المسلمين أمثال الفارابي وابن سينا وابن رشد.
لكن، الرصافي يعتقد أن هذه المرتبة التي وصل اليها محمد- أعني وحدة الوجود- قد حصل عليها "بالتفكر او تلقاها من غيره بالتلقين" (نفس الصفحة السابقة).
وأخيراً، يعتذر الرصافي للقارئ بأن الجواب على هذا السؤال يحتاج الى بحث، ويؤجل ذلك الى مناسبة اخرى، كونه يعيش في منطقة نائية عن بغداد، وهي مدينة الفلوجة والمصادر التي بين يديه شحيحة، كما يقول، ويدعي أن محمدا ببلوغه هذا المبلغ الاسمى من ادراك أنه لا موجود الا الله قد استطاع بقدرة فائقة. فهو يعتقد أن النبي قد حصل على هذه النتيجة عن طريق التفكر، والتفكر فحسب، غير مراع أمور اخرى، كالعناية الالهية مثلاً.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,186,004
- دعوة لكتابة تاريخ العراق الراهن
- الرصافي و(كتاب الشخصية المحمدية)(1)
- أصابع الاسئلة – نص
- ظاهرة استفحلت اسمها- الشعر الشعبي-
- محاولة في تعريف المثقف
- ابن رشد و خلطه الاوراق(3)
- ابن رشد و خلطه الاوراق(2)
- ابن رشد و خلطه الاوراق(1)
- أي جرائم ارتكب هؤلاء الاوباش؟
- لماذا التفلسف
- الافستا- كتاب الزرادشتية المنزّل(4)
- الوحي بين زرادشت وبين النبي محمد(3)
- من هو زرادشت- مدخل(2)
- هل زرادشت كان نبياً؟(1)
- مشروع انقاذ الديمقراطية بالعراق(2)
- مشروع انقاذ الديمقراطية بالعراق(1)
- ثقافتنا
- أساطين الفلسفة اليونانية(3)-أرسطو
- هل الانبياء أفضل أم الفلاسفة؟
- حدائق الكلام- نصوص(8)


المزيد.....




- تنظيم الدولة الإسلامية: محكمة عراقية تقضي بإعدام ثلاثة فرنسي ...
- محكمة عراقية تقضي بإعدام ثلاثة فرنسيين دينوا بالانتماء إلى ت ...
- الجيش الإسرائيلي يعلن الانتهاء من تطهير حقل ألغام قرب موقع ت ...
- الخارجية الفلسطينية تدين استمرار الاعتداءات الإسرائيلية على ...
- قائد عسكري زنتاني: حفتر طلب اغتيال سيف الإسلام القذافي
- شفيق الزمان.. خطاط المسجد النبوي الذي فاجأ السعوديين بجنسيته ...
- قلق إسرائيلي حيال أمن اليهود في ألمانيا
- وزير خارجية ألمانيا: ليس على اليهود إخفاء هويتهم لا في بلدنا ...
- الأردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية ضد المسجد الأقصى
- نجمة داود ولماذا قدمها اليهود؟ – عباس مالية


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - داود السلمان - الرصافي و(كتاب الشخصية المحمدية)(2)