أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماهر رزوق - مرثية محمد الماغوط














المزيد.....

مرثية محمد الماغوط


ماهر رزوق
الحوار المتمدن-العدد: 5932 - 2018 / 7 / 13 - 21:56
المحور: الادب والفن
    


مرثية محمد الماغوط



عيناه الضبابيتان تلوحان لي ...
و وجههُ المتعبُ يشرح حكايات الغضب ...

إنه المتمرد على كلّ شيءٍ ...
نارهُ سلامٌ ...
و بردهُ دفءُ الهرب ...

هو الغائب دائماً عن مسرح الحياة ...
و المترامي على حدود الفوضى ...
هو الغني عن الثقافة و الأدب ...

لا شيء يهزم طبعه الهمجي ...
لا حداثةٌ و لا سفرٌ و لا نساء ...
يبقى مشرداً رغم عطور الغرب ...
و أسنان الذهب ...

تلاشت معالمه من وجع السعال ...
و دخانه المتوحش ...
يغادر شفتيه كقاتلٍ ...
خَبِرَ الوسيلة و السبب ...

إنه طفل المدينة المهجورة ...
ابن الصحراء و ناطحة السحاب ...
هو المغرّد خارج السرب ...
هو عصفورنا الأحدب ...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,929,063,574
- فلاسفة العرب المعاصرون , حقيقة أم وهم ؟؟
- الأثر الاجتماعي و السياسي على النص الديني
- رسالة حبّ
- قصيدة : انتصر ...
- ترويض الشعوب
- الحرية ذات القطب الواحد و الحرية المطلقة
- مقطع من روايتي : الصوت الغريب
- التعليم في المجتمعات المتخلفة
- عقدة النقص بين الاستلاب الديني و السياسي
- ثقافة الفضيحة وهشاشة المجتمعات المتخلفة
- قصيدة : الظهور الأخير
- تساؤلات ضرورية (3)
- ثقافة العيب و علاقتها بالخضوع السياسي
- هذه الأنظمة من هذه الشعوب ...
- فادي عزام : خسرت البوكر و ربحت قلوبنا
- العصبية و الخطر الوجودي
- جرأة الرواية العربية المعاصرة
- التمرد أم الثورة ... أيهما أجدى ؟؟
- السلوك العنيف وعلاقته بالتخلف
- العدوانية كوسيلة لإرضاء الغريزة


المزيد.....




- نادين لبكي تودّع الطفل بطل فيلم -كفرناحوم- برسالة.. ماذا قال ...
- الزهراوي: هذا هو بروفايل خليفة زعيم البوليساريو المريض
- -عن الآباء والأبناء-.. كيف تتوارث الأجيال العنف بسوريا؟
- فضيحة جديدة للنقيب: زيان والتدليس.. وتستمر الحكاية!
- محاكمة فضيحة نوبل للآداب تقترب من نهايتها
- شاهد: هجوم على الممثلة الصربية مارينا أبراموفيتش في إيطاليا ...
- شاهد: هجوم على الممثلة الصربية مارينا أبراموفيتش في إيطاليا ...
- -المنزل ذو الساعات- يتصدر إيرادات السينما بأميركا
- 15 أكتوبر المقبل أخر موعد لاستقبال قصائد المترشحين لمسابقة ...
- 31 أكتوبر المقبل موعد انطلاق فعاليات الدورة الـ37 من معرض ا ...


المزيد.....

- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماهر رزوق - مرثية محمد الماغوط