أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان الأسمر - مواقع التواصل الاجتماعي ..














المزيد.....

مواقع التواصل الاجتماعي ..


عدنان الأسمر

الحوار المتمدن-العدد: 5926 - 2018 / 7 / 7 - 22:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تعتبر وسائل الاعلام المختلفة مثل ..
(الصحف الكبرى ، وكلات الانباء ، القنوات الفضائية ، ومواقع التواصل الاجتماعي ) تجليات لهيمنة المراكز الرأسمالية بهدف التحكم في الوعي والسيطرة على العقول وتغيير القيم وتشكيل الوعي الجمعي من خلال عدة مبادئ اعلامية اهمها : صرف الانتباه والابدال والتبرير والذراعئية والتشتيت والمسكوت عنه وتبين التجربة التاريخية ان من يملك امبراطورية المصارف والبنوك هو الذي يملك وسائل الاعلام المهيمنة وغالبا اليهود نتيجة خبرتهم التاريخية الطويلة في جني الفوائد كعائد للقروض .
ومن هنا تأتي اهمية المشاركة على مواقع التواصل الاجتماعي باشكال تعبر عن وعي وثقافة وفكر فمثلا عندما ينشر شخص صورة طبق طعام ويحصل على كم كبير من التعليقات والاعجابات في حين ينشر شخص أخر صورة طفل جريح فلسطيني ويحصل على كمية قليلة من التعليقات والاعجابات او عندما ينشر شخص موضوع ثقافي فكري ويحصل على كم قليل من التعليقات والمشاركات في حين ينشر شخص اخر صورته يحمل قطة ويحصل على كم كبير من التعليقات والاعجابات فمؤشرات البحث من قبل ادارة الفيس بوك في
( وادي السليكون في سان فرنسسكو ) تحلل المادة المنشورة وتخرج باستنتاجات تضعها امام الاجهزة الاستخبارية المعادية فعلى سبيل المثال تهتم بمعرفة مدى الاهتمام بادانة جرائم الاحتلال الصهيوني واثارة حقوق الشعب الفلسطيني ومدى ادانة جرائم عصابات الارهاب والتكفير وما هو الموقف العام من عدوان التحالف الدولي على سوريا وعلى اليمن والخروج باستنتاج من قبل المحللين ان الموضوع المنشور كلما كان ( سخيف وتافه ) حظي باهتمام اكثر وهذا يبين لهم ان مستوى المشاركين سخيف وتافه ولديهم صرف نظر عن القضايا المهمة وتوجد سيطرة عالية على مستوى وعيهم من خلال التضليل والكذب وتزوير الحقائق ودفعهم للسكوت عن قضاياهم الاساسية الوطنية والاجتماعية وإثارت اهتمامهم بمسائل شكلية تافهة فكل ما ينشر على محركات البحث يخضع للدراسة والتحليل والمراقبة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,543,156
- المصلحة الوطنية الحقيقية ...
- العرب العابرة للعبرانية ..
- التمرد على النكبة
- الهيئة الوطنية العليا ...
- روسيا من جديد
- ارتفاع الاسعار
- الرهان الخاطئ
- لا للوطن البديل
- يا قدس ..
- صفقة القرن
- أيام خالدات
- القتل الزائد
- الثأر للقدس
- النظام الدولي
- المجتمع الدولي
- لا للتطبيع مع العدو الصهيوني
- اضراب الحرية والكرامة
- المجد للعمال العرب
- خان شيخون
- أعياد القدس


المزيد.....




- رد -غير مباشر- من مصر على تركيا.. واستنكار لبيان OHCHR عن وف ...
- إيران: لا توجد أسباب لشن حرب في منطقة الخليج
- إيران: نتفاوض مع روسيا والصين بشأن الخيارات المحتملة حال فشل ...
- شاهد: شرطي روبوت لمكافحة الجريمة في كاليفورنيا
- محمد مرسي: ماذا نعرف عن ظروف سجنه؟
- أمير الكويت في زيارة إلى العراق وسط تصاعد لحدة التوتر في الم ...
- حمّه الهمامي: خلافا لما رُوِّج، الجبهة الشعبية تشهد خلافا سي ...
- مجلس نواب الشعب: عريضة طعن في القانون الانتخابي المُصادق علي ...
- شاهد: شرطي روبوت لمكافحة الجريمة في كاليفورنيا
- وادي الحمص.. فسحة المقدسيين للبناء في مهب الريح


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدنان الأسمر - مواقع التواصل الاجتماعي ..