أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نوري حمدان - الخاسرون في الانتخابات














المزيد.....

الخاسرون في الانتخابات


نوري حمدان
الحوار المتمدن-العدد: 5886 - 2018 / 5 / 28 - 15:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل على الخاسرين في الانتخابات اثبات فشل العملية الانتخابية واتهام الفائزين بالتزوير؟
كفل القانون للخاسرين وغيرهم مراقبة الانتخابات وتقديم الاعتراضات والطعون وحتى الاتهام بالتزوير على ان تقدم ما يبرر ذلك في بيانات الى المحكمة المختصة التي تنظر بها وتكون قرارتها قطعية لا إستئناف فيها، لماذا المشرع وضع للمحكمة الحق في القرار القطعي دون حق الاستئناف؟ الجواب هو بتقديري كي لا تتعطل العملية السياسية ويقع البلد بفراغ دستوري، اذا هل من الصحيح ان يكون المزور مشرع؟ ان عدم اثبات التزوير في الانتخابات ممكن ان يكون بسبب ضيق الوقت، ومن الممكن التمكن منها لاحقا ثم تقديمها للمحكمة، لكن هل تتقبل المحكمة دعوة من هذا النوع وهي مشمولة في قانون خاص (قانون الانتخابات)؟ وهل يحاكم المزور بعد حصوله على الحصانة الدستورية؟
المتهمون بالتزوير ابرياء حتى تثبت ادانتهم، وان لم تثبت وصودق على شرعيتهم، يحق لهم مقاضات متهميهم ومطالبتهم بالتعويض لما لحق بهم ولاحزابهم من تشهير، اذا بهذه الحالة ماذا سيفعل الخاسرون؟ هل سيتقبلون الخسارة بروح رياضية؟ ام سيستمرون في اعتراضهم وطعنهم واتهامهم؟
نفترض ان الخاسرين لم يتمكنوا من تقديم الادلة القاطعة الى المحكمة المختصة، ولم يتمكنوا من الحصول على قرار الغاء او اعادة الانتخابات بل حتى اعادة فرز وعد يدوي لمحطة واحدة، ماذا سيقولون لجمهورهم؟ القضية لم تكن عندهم قانونية وقضائية فقط بل هي سياسية شعبية تنظيمية.
ماذا عليهم ان يفعلوا؟
عليهم لملمة شتاتهم التي تبعثرت اثر صدمة الاعلان عن خسارتهم، وتوحيد صفوفهم، وترك الشعارات وراء ظهورهم التي لا تغني ولا تشبع من جوع، واذا ارادوا ان يبرروا لجمهورهم خسارتهم باصرارهم على تزوير الانتخابات، يمكن ان تكون ردود فعلهم عكسية، بل تزيد احباط جمهورهم احباطا، انظروا الى المستقبل واستعدوا الى الانتخابات المحلية المقبلة، وتأكدوا ان لا يوجد فائز في الانتخابات التشريعية، فالفائز هو من يحصل على الخمسين زائد واحد، فجميع الحاصلين على مقاعد في البرلمان سيقدمون التنازلات من برامجهم لتحقيق التحالفات وتشكيل حكومة متعددة الاطراف لم تكن كما اراد جمهورهم.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,014,194,098
- زواج القاصرات والطائفية في قانون الاحوال الشخصية
- أغلبية المالكي..!
- ان كنتم تؤمنون بحق الكورد؟
- خروج الحريري
- الاغلبية في الحراك الجديد!
- باب البيت
- تأجيل انتخابات مجالس المحافظات!!
- كوردستان بين الاستقلال والانفصال
- مسرحية البرلمان والمحكمة الاتحادية
- اقالة الجبوري.. العثور على رواتب مسروقة
- صحفي معروف ضحية لصراع بين الشلاه والشبوط
- الاعتصام.. نهاية البداية
- حق تقرير المصير
- دعم الصناعة الوطنية
- العبادي يتظاهر


المزيد.....




- المفوضية الأوروبية ترفض ميزانية إيطاليا 2019 وتطالبها بخطة م ...
- المراجع العام يتهم وزارة الإرشاد والأوقاف بصرف 2.200.000 ريا ...
- البشير: هارون وحميدتي (ناسي ورجالي ومابفرط فيهم)
- خطيبة خاشقجي توجه طلبا للبرلمان الأوروبي
- بالفيديو.. ولي العهد السعودي -يلبي رغبات الضيوف- في مؤتمر - ...
- الشريك الأساسي لأردوغان في البرلمان ينسحب من التحالف معه
- تقرير.. -دواعش- أجانب دون محاكمات ودولهم ترفض عودتهم
- الكرملين: هناك اتفاق مبدئي على عقد قمة بوتين - ترامب في باري ...
- مواصفات متطورة لصاروخ روسي يحمل قمرا اصطناعيا مصريا جديدا
- إردوغان يعزي عائلة خاشقجي هاتفياً ويطالب بمعرفة من أمر بقتله ...


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نوري حمدان - الخاسرون في الانتخابات