أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سمير اسطيفو شبلا - لادعاء العام العراقي/ لا تساندوا القتلة - إعدام الغراوي نموذجا- انتخابات 42














المزيد.....

لادعاء العام العراقي/ لا تساندوا القتلة - إعدام الغراوي نموذجا- انتخابات 42


سمير اسطيفو شبلا

الحوار المتمدن-العدد: 5860 - 2018 / 4 / 30 - 00:22
المحور: حقوق الانسان
    


الادعاء العام العراقي/ لا تساندوا القتلة - إعدام الغراوي نموذجا- انتخابات 42
الحقوقي سمير شبلا

المقدمة
انها السياسة الحزبية اللعينة التي ادت الى حكم اعدام قائد نينوى الميداني مهدي الغراوي - للتفاصيل https://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/iraq/2018/04/28/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AB%D9%8A%D9%82%D8%A9-
وثيقة حكم الإعدام رمياً بالرصاص لقائد عمليات نينوى السابق مهدي الغراوي تداولتها وسائل الإعلام العراقية الصادرة من المحكمة العسكرية الأولى، والتي تشمل تحميله كافة تبعات سقوط الموصل.

الموضوع
هناك تساؤلات جديدة للقضاء العراقي الذي يدافع عن نفسه في جميع إجاباته غير المقنعة باعتباره غير مسيس! لكن الوقائع تثبت لشعبنا انه مسيس بامتياز، كونه يغض النظر عن القاتل الاساسي / الاصلي وهو سيادة رئيس الوزراء السابق "نوري المالكي" المتهم الاول في تبعات سقوط الموصل والغراوي لم يكن سوى أحد المنفذين لأوامر واوامر صهره والاثنان مرشحان قويان للفوز بالانتخابات القادمة في 12/ ايار 2018، ويرغب المتهم الاول في سقوط الموصل ان يرجع كرئيس للوزراء - القائد العام للقوات المسلحة ؟؟؟؟

العبادي هذا يومك
نعم سيادة رئيس وزرائنا الحالي الدكتور حيدر العبادي انه يومك بضربة قاصمة للمرشح القوي من حزبك كرئيس للوزراء القادم، ونحن كشعب بحاجة الى خدماتك لإكمال ما بدأت به وهذا لن يتم الا باتمام والفوز في معركة محاسبة الفاسدين منهم رئيس الوزراء السابق كما هو معروف للجميع وليس لنا فقط، إذن نحن بانتظار "ضربة معلم" وليس الاجتماع معه سرا والاتفاق على شعبك بما يتم عمله مستقبلا

الاثباتات
1- احالة رئيس الوزراء السابق السيد نوري المالكي للجنائية الدولية والمحكمة الدولية الخاصة بجرائم كبرى منها ضد الانسانية (المتهم بريئ لحين ادانته) ولكن اليوم هو مرشح قوي في الانتخابات العراقية!! ليذهب الغراوي وعائلته وزملائه الى جهنم وبئس المصير، المهم هو فوزه مع صهره وحاشيته الذين كانوا يقودون الغراوي خلال فترة سقوط الموصل وبعدها بيد الارهاب وكذلك معظم المحافظات الغربية الاخرى!! اين انت وحركتك يا ادعاء عام؟
2- احالة للقضاء العراقي اللجنة البرلمانية الخاصة بسقوط الموصل تقريرها ليتم تجميدها وابعادها عن الساحة بدليل عدم اتخاذ اي اجراء بحق الاسماء الواردة
3- من يتحمل إذن سقوط الموصل؟ هل إعدام الغراوي هو حل للمشكلة؟ اين الحق إذن؟ ماذا يقول رئيس اللجنة الامنية البرلمانية عن الصفقة الروسية؟ عن تهجير مسيحيي الموصل لوجبتين عام 2008!!! كان هذا قبل داعش، عن سرقة بنك الكرادة وقتل حراسه والاستيلاء على 6-8 مليار دولار؟ ماذا تقولون عن جريمة سبايكر والصقلاوية؟ عن عدم وجود حسابات ختامية وميزانية العراق،، وفساد الوزراء وخاصة (الكهرباء - التجارة - والمواصلات - الصناعة ،،،،الخ) + القتل على الهوية والاختطاف وتهجرين أكثر من خمسة ملايين عراقي - دماء الشهداء ومن كان السبب وراء استشهادهم؟ جميع هذه القضايا وغيرها من القضايا الاخرى كانت في فترة رئاسة الوزراء السابق، والانكى هو المرشح الأقوى للفوز بالانتخابات القادمة مع حاشيته المعروفة

الخلاصة
برقية الى الدكتور حيدر العبادي المحترم
ان كنت ترغب أن تضمن فوزك القوي بالانتخابات القادمة انه يومك اليوم فاستغله لأنه لا يعود مرة اخرى
29 نيسان 2018





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,117,651
- الأرمن فرضوا خيرهم على العثماني / حملة ضغط
- المرجعية الدينية رجاء : كونوا أكثر وضوحا / الانتخابات 41
- نحن جماعة ايليا وانتم من صلب شمعون / كوتا المسيحيين - انتخاب ...
- لا ديمقراطية بل بطيخ في انتخاباتنا 2018 / استفتاء كوردستان ن ...
- تهيئة للمؤتمر العالمي السادس لشبكة ومحكمة حقوق الانسان في ال ...
- أي عراقي يعطي صوته لمرشح حرامي هو مجرم/ انتخابات 37
- يرغبون بالاستيلاء على كوتتنا / انتخابات 36
- كفى متاجرة بالدين / انتخابات 35
- العراق بعد صدام حسين / انتخابات 34
- كنا وسنبقى كما نحن
- أنتم تزيدون والوطن ينقص / 33 إنتخابات
- نحن ننقص والوطن يزيد / 32 انتخابات
- تشكيل فريق مقاومة الاحتلال التركي للعراق
- انتقال الزميل ميخا شعيا شوشاني الى الاخدار السماوية
- لا تكتفي باغتصاب عفرين / قبل الانتخابات 31
- نوروز والاقامة في كوردستان العراق
- وقعنا في فخ -صفات النرجسية المسيحية-
- المفوضية العليا للانتخابات : شكرا لادائكم / انتخابات 30
- لقبك هو تطبيق عملي للقول يا ريان الكلداني / انتخابات 29
- لا تجعلوا العراق ينام في حضن ايران / انتخابات 28


المزيد.....




- الآلاف يتظاهرون في لندن للمطالبة باستفتاء ثان حول بريكست
- ريبورتاج: لبنانيون مختلفو الأطياف يتظاهرون تحت ظل العلم اللب ...
- اللبنانيون يتظاهرون لليوم الخامس وترقب لخطوة الحريري
- تركيا ترفض تقرير العفو الدولية بشأن -نبع السلام-
- “التجديد العربية” تدعم صمود الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلا ...
- مصريون يتداولون فيديو لـ-اعتقال سيدة رفضت تفتيش تليفونها-
- احتجاج واعتقالات ومخاوف من إفلات المتهم.. قضية -شهيد الشهامة ...
- ضحايا دارفور: لا سلام بدون مثول البشير أمام المحكمة الجنائية ...
- كارمين وامتحان التأمين
- شهادات مؤثرة لضحايا دارفور.. وإصرار على مثول البشير أمام الم ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سمير اسطيفو شبلا - لادعاء العام العراقي/ لا تساندوا القتلة - إعدام الغراوي نموذجا- انتخابات 42