أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سمير اسطيفو شبلا - لا تجعلوا العراق ينام في حضن ايران / انتخابات 28














المزيد.....

لا تجعلوا العراق ينام في حضن ايران / انتخابات 28


سمير اسطيفو شبلا

الحوار المتمدن-العدد: 5810 - 2018 / 3 / 9 - 23:40
المحور: حقوق الانسان
    


لا تجعلوا العراق ينام في حضن ايران / انتخابات 28
سمير شبلا

المقدمة
ثبت بالدليل القاطع ان قوة اذرع ايران في العراق هي بمكان لا نحسد عليها، وما دمج "هيئة الجيش" (الحشد) الشعبي ((المستقلة)) في الجيش العراقي خير دليل على كلامنا، وتأكيد ذلك هو موقف الشيخ الخزعلي ورفضه إعلان رئيس الوزراء (غير الدستوري) بمعاملة الحشد الشعبي ""رديفه"" الجيش العراقي من ناحية الرواتب، يذكرنا بالجيش الشعبي السابق ولكن اليوم بشكل معكوس حيث أصبح جيشنا هو الرديف الحشد الشعبي لان ايران ترغب بذلك!! إذن كان ذلك لأجل خلط المياه للفوز لمقعد زائد في الانتخابات القادمة، قبل الهزيمة المدوية للبعض في انتخابات أيار 2018

الموضوع
ستكون هناك مفاجئات كبيرة قبل الانتخابات القادمة تخص دخول قوى اقليمية على خط انتخاباتنا لصالح ذراع رئيسي لها وضرورة فوزه في الانتخابات ويكون مرشحها لرئاسة الوزراء!! لكن في الجهة المقابلة لهم حساباتهم ايضا من تحت الطاولة كما يقولون، إذن هناك صراع مرئي وغير مرئي بين ايران وذراعها القوية داخل العراق بالتعاون مع خارجه لركوع العراق بشكل عام وايقاعه في حضن ايران ونومه هناك بعد الانتخابات القادمة، وإنهاء الصراع (السري والعلني) لصالحها! فما هو موقف شعب العراق الذي يسير وراء صفير راعيه (المذهب) التي يسيطر على أفكارهم الجارة التي تحارب الكفار والشيطان العالمي، من جهة ومن ناحية اخرى تجلس وترفع الكأس نخب المحرومين والفقراء

الخلاصة
هل سيكون للناخبين العراقيين النجباء رأي آخر في الانتخابات القادمة؟ هذا كان ضمن برنامجنا الذي لم يرى النور لأسباب مادية وخاصة (جبهة حقوق الانسان والكفاءات المستقلة) ، بجانب تعهد لكل من يفوز بالانتخابات أن يقدم مليون دينار شهريا للفقراء والمعوزين في دائرته، اضافة الى العمل بشكل جدي ومع اولى جلسات برلماننا الجديد "تخصيص 10 سنت لكل فرد من افراد الشعب العراقي عن كل برميل نفط يصدر (يباع) الى خارج العراق + تقديم حسابات ختامية للسنوات الاربع القادمة من عمر البرلمان الجديد + فضح عن سبب عدم تقديم حسابات ختامية جدية السنوات من 2006 لغاية اليوم!! وعلاقة ذلك بالجارة ايران! فهل تجعلوا العراق ان ينام او يتكأ في حضن ايران؟؟
9 آذار 2018



#سمير_اسطيفو_شبلا (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عار عليكم عيد المرأة العالمي
- أسكتوا!! جعلتمونا غرباء في وطننا / انتخابات 27
- اقرار موازنة عشوائية 2018 في العراق الجديد
- جعلتم من المعلم ان لا يكون رسولا
- سامر صلاح ججي مقو في ذمة الخلود
- مستشفى حقوق الانسان في الشرق الاوسط / انتخابات 25
- اللي مضيع وطن وين الوطن يلكاه / انتخابات 23
- الرقم 17% من الموانة العراقية متحرك / انتخابات 24
- رد على تقرير منظمة العفو الدولية
- باخرة الناصر / مبروك للعراق / انتخابات 22
- تصدر العراق مجددا لائحة الدول الأكثر فسادا/ انتخابات 21
- العراق ملك شعبه الاصيل والفساد ينخر حكومته / انتخابات 20
- الواقع والموروث بلباس علماني / 19 انتخابات
- الانتخابات / الله والبرلمان 18
- قلنا عيب ان تذهبوا الى الكويت وما زلنا
- عيب ان تذهبوا الى الكويت
- نحن والكبتاجون والكريستال مع الانتخابات غدا / حذاري
- النائب وحيدة ياقو والادعاء العام
- قداسة البابا واردوغان ليسا وجهان لعملة واحدة
- عورة الانتخابات العراقية


المزيد.....




- ميلوني تشيد بالكفاح المشترك مع تونس ضد مافيا تهريب البشر
- موظفون في -غوغل- يتظاهرون رفضا للعمل مع إسرائيل (صور + فيديو ...
- اتهام الإدارة الكردية في سوريا بارتكاب جرائم حرب برعاية أمير ...
- اعتقال موظفين بـ-غوغل- عقب احتجاجهم على علاقاتها مع إسرائيل ...
- مجلس الأمن ينظر في عضوية فلسطين في الأمم المتحدة: -سلطة عباس ...
- الأمم المتحدة: أمطار غزيرة تجرف ملاجئ النازحين في اليمن
- اعتقال عميل نقل مكونات القنبلة المستخدمة بتفجير سيارة ضابط أ ...
- -أسوشيتيد بريس-: الشرطة الألمانية تفكك عصابة خطرة نشطت في ته ...
- العفو الدولية تتهم -الإدارة الذاتية- بارتكاب -جرائم حرب- شرق ...
- منظمة التعاون الإسلامي تؤكد ضرورة تكثيف الجهود لوقف جرائم ال ...


المزيد.....

- مبدأ حق تقرير المصير والقانون الدولي / عبد الحسين شعبان
- حضور الإعلان العالمي لحقوق الانسان في الدساتير.. انحياز للقي ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سمير اسطيفو شبلا - لا تجعلوا العراق ينام في حضن ايران / انتخابات 28