أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نادية خلوف - هادي فريد: راجع ضميرك - وقم بإضاءة شمعة ضد معاداة اليهودية














المزيد.....

هادي فريد: راجع ضميرك - وقم بإضاءة شمعة ضد معاداة اليهودية


نادية خلوف
الحوار المتمدن-العدد: 5726 - 2017 / 12 / 13 - 16:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عن صحيفة داغنز نهيتر
هل سيحدث ذلك مرة أخرى؟ هل يجب علي أن أرتجف مرة أخرى لأنّ حياة عائلتي في خطر؟ ضع أمامك شمعداناً لتظهر أنك لا تقبل كراهية اليهود. يكتب هادي فريد خلال العيد اليهودي لهذا العام"تشانوكا"
في الليالي القليلة الماضية كان يصعب عليّ النوم. أتتني التحذيرات من الأحداث في غوتنبرغ ومالمو جعلت النّوم يجافيني. هل سيحدث ذلك مرة أخرى؟ هل يجب أن أرتجف مرّة أخرى من التفكير أن حياة عائلتي في خطر؟
جئت إلى السويد مرّحباً بي. قيل لي أنّه " هنا يجب عليك أن لا تخاف من معاداة السامية"، ولكن استغرق الأمر بالنسبة لي سنوات عديدة لم أجرؤ خلالها على الاعتقاد بذلك. التقيت الكثير من الناس الذين قدموا لي الصداقة، ولكن لفترة طويلة، لم أجرؤ على الثقة بهم. أقمت جداراً بيني وبينهم جعل الصداقة غير ثابتة. في نهاية المطاف، ارتبطت بدائرة صغيرة من الأصدقاء، لكنّ أحداث الأيام الأخيرة قد أعادت طرح السؤال عليّ: هل يخبئني أحد ما فيما لو كنت في خطر؟ أهل سوف يعطيني أحد ما الطعام لو كنت جائعا؟
وبهذه الكلمات، أود أن يعيد جميع قراء هذه السطور النظر في ضمائرهم.
هل سوف تساندونني وتساعدون الآخرين في مثل هذه الحالة؟
السويديون علمانيون، الأغلبية ليس لها دين، لكنها تحتفظ بالتقاليد. وأود أن أقول نفس الشيء عن اليهود. واحد من تقاليدنا هو الاحتفال بتشانوكا، احتفال بالضوء في فصل الشتاء المعتم . وكثيرا ما يحدث ذلك في نفس الوقت الذي يصادف فيه عيد الميلاد، ويشار إلى أنّ الأصل كما يدّعى كان ضمن احتياجات مجتمعات الفلاحين القديمة بسبب الانقطاع عن العمل بعد عام كامل من العمل الشاق.
كل من عيد الميلاد وتشانوكا نشأ من حدث تاريخي. يحتفل بتشانوكا كتذكير بالمعجزة التي حدثت قبل 2200 سنة عندما عاد اليهود من الأسر البابلي، أعيد بناء المعبد ثانية، حيث لا يخمد اللهب الأبدي. كان الناس يُحكمون من قبل القوى الأجنبية، وعندما ذهب الملوك اليونانيين، وأتت المرحلة الهيلينية في البلاد.
أحد هؤلاء الملوك، أنتيوكوس -سميّ في وقت لاحق إبيفانس - أراد أن يمحو كل أثر عن الدين اليهودي. غزي المعبد ونهبت جميع كنوزه. تخبرنا القصة أنه من بين الأطلال لم يكن هناك سوى زجاجة صغيرة واحدة من الزيت ، والتي تكفي لإبقاء اللهب ليوم آخر، ومع ذلك، جعلها الزيت تستمر لمدة ثمانية أيام.
وبمزيد من المتابعة قامت مجموعة صغيرة من المتمردين بقيادة الإخوة مكابر بإدارة الصّراع، وهزيمة الإغريق بعكس كل التوقعات.
في هذه الذكرى وسوف يضاء ضوء جديد لكلّ يوم لمدة ثمانية أيام. في اليوم الثامن، نحصل على ثمانية شموع للتألق في الشمعدانات ذات الثمانية فروع، وهي ما يسمى تشانوكيان.
نحن عادة نضع تشانوكيان في النافذة. خلال القرون التي مرت، كسرت نوافذ العديد من اليهود، خربت منازلهم بسبب هذا الضوء الخاص في النافذة. هل يجب أن نخاف من نفس الشيء اليوم في السويد المستنيرة؟ الخطر موجود.

لكنني أعرض النور اليوم. وثلاثة غد، وأربعة بعد غد. إذا كنت تقرأ هذا، أعتقد أنك، أيضا عليك تحديد تشانوكيا الخاص بك. أشعل شمعة الليلة واستمر بذلك لمدة ثمانية أيام كعلامة أن السويد لا تخزي مواطنيها. ولا تقبل السويد الكراهية لليهود.
في الولايات المتحدة، قبل تشانوكا في عام 1995، بدأت الاتجاهات المعادية للسامية في التوسع في بلدات صغيرة مثل بيلينغز، مونتانا. لم يتحمل السكان أن يكون جيرانهم مهددين، وقرروا أن يضع كل واحد منهم أيضا تشانوكيا في النافذة. أولئك الذين لم يملكوا شمعداناً صنعوا واحداً من الورق. يمكن أن يحدث هذا هنا، وآمل أن يحدث هنا أيضا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- من أنا يازمن؟
- سلام رجل
- مترجم لغات. . .يجيد ترجمة لغة الكلاب
- محاصرة في جبل الكريستال
- الانتهازية من بين قيمنا المجتمعيّة
- لماذا يكون للقارة القطبية الجنوبية البعيدة دور مهم جدا في تس ...
- شمس محروقة
- ما هي بريطانيا أولا؟ المجموعة اليمينية المتطرفة التي أعاد دو ...
- سلطة الأبناء على العائلة
- سجن يدعى غزّة: كتاب جديد يقدم نظرة مذهلة عن الحياة اليومية ف ...
- افعلها ثانية، وبشكل سليم
- جهنّم، وجهنّم الحمرا، والوطن
- يوم جميل لم يصبح جميلاً أبداً
- هو أبي. . . النّذل
- يقدّسن الزّوج الخائن
- إعادة تعريف الدّعارة
- المكبوت في أعماق النّساء
- تداعيات حملة METOO#
- لا ضرورة للمعارضات السّورية
- عناصر الأمن السوري يعملون كنشطاء سياسيين


المزيد.....




- سلسلة انفجارات مدوية قرب قواعد عسكرية شمال مالي
- مصر.. جدل حول دمج التعليم العام بالأزهر والأخير يوضح
- كل ما تجب معرفته عن -النوم النظيف-!
- رئيس حزب الوفد المصري: كان مقدرا لمصر أن تسقط في ذات المستنق ...
- شاهد احتفالات القوزاق بذكرى الخلاص من القمع إبان الحقبة السو ...
- تنس: اللقب ال11 لرافاييل نادال في مونتي كارلو
- تعرف على الهدية "الرمزية" التي سيقدمها ماكرون لترا ...
- ترامب: لم نقدم أي تنازلات لكوريا الشمالية
- السعودية: مقتل معتمرين بريطانيين في حادث مروري
- ماكرون يطالب ترامب بالالتزام بالاتفاق النووي مع إيران


المزيد.....

- الاستعمار – موسوعة ستانفورد للفلسفة / زينب الحسامي
- الإضداد والبدائل.. وهج ولد الحرية / shaho goran
- تێ-;-پە-;-ڕ-;-ی-;-ن بە-;- ناو ... / شاهۆ-;- گۆ-;-ران
- الأسس النظرية والتنظيمية للحزب اللينينى - ضد أطروحات العفيف ... / سعيد العليمى
- صناعة البطل النازى – مقتل وأسطورة هورست فيسيل / رمضان الصباغ
- الدولة عند مهدي عامل : في نقد المصطلح / محمد علي مقلد
- صراع المتشابهات في سوريا)الجزء الاول) / مروان عبد الرزاق
- هل نشهد نهاية عصر البترودولار؟ / مولود مدي
- الصراع من أجل الحداثة فى مِصْرَ / طارق حجي
- داعش: مفرد بصيغة الجمع: إصلاح ديني أم إصلاح سياسي؟ / محمد علي مقلد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نادية خلوف - هادي فريد: راجع ضميرك - وقم بإضاءة شمعة ضد معاداة اليهودية