أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عطا مناع - نكبتي ولجوئي: أن تصفع بحذاء بالي









المزيد.....

نكبتي ولجوئي: أن تصفع بحذاء بالي


عطا مناع
الحوار المتمدن-العدد: 5644 - 2017 / 9 / 19 - 01:24
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


أن تصفع بحذاء بالي يتخذ شكل البشر يعني انك أصبحت مجرد سلعة رخيصة في أسواقهم، وأن تمر على تاريخك الدامي وتتعامل مع ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا كخبر يعني انهم فرغوك كشعب.
أن تصفع بحذاء بالي يعني تكرار المحاولات لترويضك والدفع بك للحضيض، لا تفكر إلا في نفسك، كيف توفر لقمة عيشك، كيف تغطي مديونيتك لجيش البنوك التي حالها كما القوارض تتكاثر للانقضاض عليك ونهشك، اللهم ان القوارض تستهدف النفايات وهم لا يستهدفوك وأنت من وجهة نظرهم تجمع للنفايات البشرية.

أن تصفع بحذاء بالي يتخذ شكل البشر يعني انهم شطبوا كل حقوقك المعنوية والمادية، يعملوا على صناعة الانسان الجديد الذي لا يختلف عن الروبوت اللهم انت ربوت من لحم ودم، أنت تتخذ من الصمت ملاذاً لك، ولا بأس من بعض الضجيج الذي بمنع انفجارك في وجوههم، لا مانع عندهم ان تنفجر جراء سكتة قلبيه أو ارتفاع في ضغطك، انفجر كما شئت ولكن بعيداً عنهم.

أن تصفع بحذاء بالي يتخذ شكل وزير سابق ينقض على الاسرى الفلسطينيين ويتهمهم بالإرهاب ويحرض على حصارهم وعوائلهم يعني انك بصدد الاعلان عن حقبة جديده، هي حقبة ليست وليدة اللحظه بل تم التأسيس لها منذ عقود، حقبة تهدف لدفن التاريخ والنيل من كرامتك كشعب.

الحذاء البالي الذي يصفعوك به كان قامة وقيمة ويمثل طموحك وتطلعاتك، كنت تقف له وتعتبره مثلك الاعلى" على اقل تقدير شريحة لا بأس بها من ألمجتمع هذا" المثل الاعلى" كان ممثل ناجح في طرح شعارات الكذب والدجل.

أن تصفع بحذاء بالي يتخذ شكل "مناضل" يعني انها الصدمة التي لا تشبهها صدمه، خاصة أن عامة شعبك صفقوا له ولأمثاله وحملوه على الاكتاف، وقد يكون يعضهم قد سموا ابنائهم باسمه تيمناً به، وقد يكون بعض اهالي الاسرى الذين يصفهم بالإرهاب ويدعوا للانقضاض على رغيف خبزهم قد وضعوا صورته في صدر الدار.

أن تصفع بحذاء بالي وحسب قد تتحمل ذلك وتقوى على مقاومة القلق والأمراض المستوطنه كالسكر والضغط ونقض ال B12 ، وان تتعامل مع الجلطات كقدر مقدر لك، لكن أن تتكالب عليك الاحذية البالية وتستقوي عليك بتاريخ حاله كحال الذي اتخذ شكل الحذاء البالي فهي الطامة الكبرى.

أنا وأنت ندرك تماماً الحالة البالية التي نعيش جراء تكاثر الاحذية البالية التي تتقمص الدور بإتقان، وأحيانا نتساءل ونقول من حقنا أن نتساءل، الى متى سنتحمل هذه الاحذية التي خنفتنا ومنعت عنا الهواء ألنظيف اتتفق معي بأن رائحة الهواء الذي نتنفسه نتنة.

نعم: الروائح النتنه تحاصرنا كما الجرذان التي تحتل حاراتنا ليلاً، والمصيبة ان الجرذان في حاراتنا وأزقتنا لم تعد تخاف، كانت الفئران زمان تهرب منك عندما تستشعر الخطر، اليوم الجرذان وقحة لأبعد الحدود، ولذلك فهي الخطر المحدق بنا.

الجرذان التي تحتل مخيمنا ليلاً تتضخم، خوفي ان يأتي اليوم لنتقض علينا كما الحذاء البالي، والخوف الاكبر من اعلان التحاف بين الجرذان والأحذية البالية، وقتها سينتصر عليك الجوع وستستفحل الامراض في وسطك، ستتمنى الحصول على الاغذية الفاسدة، وسينتشر بعضنا لمكبات النفايات عسى ان يجد ما يسد الرمق، وقتها ستنسى من انت، ولن تكون انت، لان الجرذان والأحذية البالية احتلت روحك.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- نكبتي ولجوئي : انها فوبيا العجز يا شهيد نا الصالح
- نكبتي ولجوئي: براء حمامده : هل هو شهيد التنسيق الامني ؟؟؟؟
- نكبتي ولجوئي : لن نتضامن معك يا علان
- نكبتي ولجوئي : سقوط سور الدهيشه اللعين 2
- نكبتي ولجوئي:سقوط سور الدهيشه اللعين ج 1
- نكبتي ولجوئي : في مثل هذا اليوم مات ابي
- نكبتي ولجوئي : قوارض تقتات الحقيقة
- نكبتي ولجوئي: شكراً اسرانا
- نكبتي ولجوئي: الشعب في خطر
- نكبتي ولجوئي : عزيزه هي السبب
- نكبتي ولجوئي : الجماهير على حق
- نكبتي ولجوئي : الحجر والبشر
- نكبتي ولجوئي : العجز يطحننا
- نكبتي ولجوئي
- لماذا لا نتضامن مع اسرانا المضربين عن الطعام !!!
- كل عام وبرجوازيتنا بخير
- خضر عدنان: سحقا لك
- اضراب الاسرى والحقيقة المره
- اضراب الاسرى: الحقيقه كل الحقيقه للناس
- تفجيرات الكنائس: سأضع رأسي في الرمل


المزيد.....




- النهج الديمقراطي يدعو إلى التخليد الوحدوي للذكرى الأولى لاغت ...
- الرئيس الصيني يسجل اسمه في ميثاق الحزب الشيوعي
- حزب -يسار كتالونيا الجمهوري- يدعو إلى الاستجابة للتفويض الشع ...
- لجنة الاحتجاجات الشعبية تدعو أعضاء مفوضية الانتخابات الجديدة ...
- لوكسمبورغ، لينين والكومنترن
- السفير المغربي بموسكو يستقبل وفدا عن الشبيبة الاشتراكية، الم ...
- متحف الجواسيس في كوبا.. 673 محاولة لاغتيال كاسترو
- شبكة “تقاطع” تشخص الواقع المزري للحقوق الشغلية
- المجلس التنسيقي- بالنمسا ينظم الملتقى السنوي ال 28 لدعم فلسط ...
- خالد: -صفقة العصر- تعيسة هدفها الوحيد التطبيع مع اسرائيل


المزيد.....

- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون
- كتاب الربيع العربي بين نقد الفكرة ونقد المفردة / محمد علي مقلد
- الربيع العربي المزعوم / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- قلب العالم العربى والثورات ومواجهة الإمبريالية / محمد حسن خليل
- أزمة السلطة للأناركي النقابي الروسي الكسندر شابيرو - 1917 / مازن كم الماز
- تقريرعن الأوضاع الحالية لفلاحى الإصلاح الزراعى بمركزى الرحما ... / بشير صقر
- ثورات الشرق الاوسط - الاسباب والنتائج والدروس / رياض السندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عطا مناع - نكبتي ولجوئي: أن تصفع بحذاء بالي