أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ماهر رزوق - التمييز العنصري في الأخلاق الإسلامية














المزيد.....

التمييز العنصري في الأخلاق الإسلامية


ماهر رزوق
الحوار المتمدن-العدد: 5588 - 2017 / 7 / 22 - 04:00
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كان لي صديق مسلم ، و كنا دائماً ما نتناقش في أمور عديدة ... فنتفق تارة و نختلف تارة ... و مرة قال لي : لا أعلم لماذا يتعرض الإسلام لهذه الهجمة الشرسة من قبل العالم كله ، رغم أننا لو طبقنا أخلاق الإسلام (تطبيقاً فعلياً) في حياتنا العملية ، لأصبحت حياتنا أفضل بكثير مما هي عليه ... و لكن للأسف لا أحد يطبق أخلاق الإسلام الصحيحة ، فينتقد العالم إسلامنا ، مستنداً إلى تصرفات المسلمين الغير أخلاقية !!

و عندما سألته عن هذه الأخلاق ... قال لي : أن المسلم لا يكذب و لا يؤذي و لا يزني و لا يخون و لا يغتاب و لا يسرق و لا يقتل النفس التي حرم الله ... الخ

قلت له : إن كانت أخلاق الإسلام فعلاً هكذا ، فهو مظلومٌ فعلاً !!...
ابتسم لي و قال : أرأيت !!

و بعد أيام كنت أسمعه يتحدث عن قتل المثليين و رميهم من شاهق !!
ثم تحدث عن فضيحة أحد ما ، و أخبر الحاضرين بأسرار بشعة عن حياته ...
ثم سمعته يتحدث عن حلال أموال و أعراض الكفار و قدسية الجهاد في سبيل الله ...
ثم سمعته يتحدث عن واجب معاداة غير المسلم ... و عن الكره المقدس !!

قلت له : يا صديق ، سمعتك تقول كذا و كذا ... ألا يتنافى ذلك مع أخلاق المسلم !!؟

قال : لا طبعا لا يتنافى ... و لو أنه يتنافى لما قلته !!

قلت : كيف ذلك ؟ كره و قتل و اغتياب و فضح أعراض و تشريع للسرقة و الاغتصاب !!؟

ضحك من كلامي و قال : هون عليك يا رجل ... متى حدث كل ذلك !!؟

قلت : عندما تحدثت عن فضيحة فلان و حللت أموال و عرض فلان ... و أوجبت كره فلان و قتل فلان !!

قال : لكنهم كفار يا صديق !!

قلت : لكنهم بشر مثلك أيضا !!

قال : و من أنا لأعصي أوامر الله و رسوله ؟؟ الله أمر بكل ذلك !!

قلت : حقا أمر الله بكل هذا !!؟

قال : نعم اسمع هذه الآيات و الأحاديث :

"اذا تبايعتم بالعينة ، و أخذتم أذناب الأبقار و رضيتم بالزرع و تركتم الجهاد ، سلّط الله عليكم ذلاًّ لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم" رواه أحمد و أبو داوود

"لا تصاحب إلا مؤمناً ، و لا يأكل طعامك إلا تقي" رواه أبو داوود و صححه الألباني

"من أحب في الله و أبغض في الله و أعطى لله و منع لله ، فقد استكمل الايمان" أخرجه أحمد و النسائي و البيهقي و صححه الألباني

" يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود و النصارى أولياء و بعضهم أولياء بعض ، و من يتولهم منكم فإنه منهم و الله لا يهدي القوم الظالمين" (قرآن)

في الحقيقة يبدو أخيراً أن المسلمين إذا كانوا مسلمين جيدين ، فإنهم بالضرورة عليهم أن يكونوا سيئين مع من يختلف عنهم بالدين و العقيدة !!
فصديقي أكّد لي أنه مطالب أن يفضح المخطئ ، كي لا يجترئ غيره على الخطأ ، و كي يخاف الناس قسوة الفضيحة !!
و أكد لي أنه مطالب بالكره تجاه من يختلف معه بالفكر و الدين ... و مطالب بقتل مثلي الجنس و المرتد عن دينه ، عملاً بالحديث القائل (من بدل دينه فاقتلوه) و هو حديث رغم الشك بسنده و مصدره ، إلا أن أغلب المسلمين يؤمنون به حتى اليوم !!

في النهاية يظهر لأي مطلع على الحديث و السنة و القرآن ، أن الأخلاق في الاسلام ، تخص المسلمين فقط ... فعندما تقول : (دم المسلم على المسلم حرام ) فإنك بالتأكيد تستثني غير المسلم ... و بالتالي فهي أخلاقٌ عنصرية مع غير المسلم ، رغم أنها تنصف المسلمين أنفسهم !!
و هذا الأمر يقود إلى فصام و تناقض في شخصية المسلم ، الذي يرى نفسه مظلوماً و محارباً من قبل العالم كله ، رغم جمال و عذوبة الأخلاق التي يتمتع بها .. و هذا أيضا يولد النفاق الاجتماعي في المجتمعات التي تضم أديان مختلفة و التي لا يحكمها الإسلام ... فالمسلم مضّطر بحكم القانون أن يحترم و يصاحب و يتعامل مع غير المسلم ، لكنه مطالب أيضاً بحكم دينه أن يكرهه و لا يتعامل معه و إلاّ أغضب الله و عصى وصايا رسوله !!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,100,961,424
- الثقب الجميل
- الزواج العربي : صراع الفكر و المال
- شيزوفرينيا المجتمع التركي
- تساؤلات ضرورية (1)
- الفهم الفصامي لمفهوم الحرية
- وجبة العيش الأخيرة
- كائن حزين
- الخطأ و الصواب (2) : معايير قبول أو رفض الجماعة للفرد
- على قيد الانتظار
- رسالة شرقية
- سلمية : الدمعة و الطفلة
- سيكولوجية العصبية الدينية
- سيكولوجية الإنسان العربي الكاذب
- قصيدة : كائن غريب
- مؤمن خلوق أو ملحد داعر !!
- شيزوفرينيا المرأة العربية
- اسطنبول : دفء الحب و قسوة العزلة
- الجرح النرجسي العربي
- قصيدة : كانت جميلة جدا
- الخطأ و الصواب (1)


المزيد.....




- موند أفريك تكتب عن الهوس الإماراتي بمعاداة الإخوان المسلمين ...
- بيان للنائب العام المصري بشأن حادثة الكنيسة في المنيا
- المالكي: قرار أستراليا بشأن القدس لا يخلو من تأثير الكنيسة ا ...
- أقباط مصر يناشدون السيسي لحل مشكلاتهم
- عاصمة القرار - الحرية الدينية في الشرق الأوسط
- بالفيديو... حسين الجسمي في ضيافة بابا الفاتيكان
- أردوغان: المسلمون لن يخرجوا فائزين من الصراعات بين الشيعة وا ...
- من خارج الإخوان.. أبرز المشاهير بسجون مصر في عام 2018
- لماذا استهدف تنظيم -الدولة الإسلامية- سوق الميلاد في مدينة س ...
- مسؤول يكشف عن ابرز اسباب عزوف الاسر المسيحية من العودة لتلكي ...


المزيد.....

- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ماهر رزوق - التمييز العنصري في الأخلاق الإسلامية