أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - الرد على مقال ممدوح الشمري و الشماس المزيف















المزيد.....

الرد على مقال ممدوح الشمري و الشماس المزيف


صباح ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5533 - 2017 / 5 / 28 - 22:47
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بتارخ 20/5/ 2017 كتب السيد ممدوح الشمري مقالا بعنوان زرع الكراهية بين الذيب وشماس سابق ، و استشهد بمقال لأحد الاسلاميين المزيفين المدعو وديع احمد مدعيا انه كان مسيحيا و هداه الله للاسلام . وحكى قصته الطويلة في نص المقال . وهذا رابط المقال ، انصح بالاطلاع عليه قبل قراءة مقالي هذا .
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=559369

وقد وجدتُ ان اعترافات هذا الشماس المزيف كلها اكاذيب و تدليس ، ولهذا ارد عليه هنا لفضح اكاذيبه ، وارجو من السيد ممدوح الشمري ان يوصل رسالتي هذه اليه .
السيد وديع احمد ( الشماس المزيف) بواسطة ممدوح الشمري .
سارد عليك بنقاط واقول لك من فمك ادينك ، فكلامك يدل على انك مسلم بالولادة ولست مسيحيا اهتديت الى الاسلام . فلا تخدع الناس بتلفيقاتك الكاذبة ،وسافضح اكاذيبك من كلامك .
1- اسمك وديع احمد .وهذا اسم اسلامي لا يستخدمه المسيحيون .
2- تقول : قضيت اربعين سنة في المسيحية حتى اهتديت للاسلام ، وكان والدك واعظا في الكنائس و القرى لهداية الناس و تبشيرهم بالمسيحية و اخراجهم من الاسلام الى المسيحية.! وقد تربيتَ انت في احضان الكنيسة والاديرة المسيحية ودرست في مدارس الاحد المسيحية . وفي سن ال 18 اصبحت شماسا في الكنيسة اي مساعدا للقسيس في خدمات الصلاة و الطقوس الكنسية .
3- في قصتك تستخدم حضرتك الفاظا وكلمات اسلامية بحتة لا تستخدم في المسيحية نهائيا ، و زلة لسانك هو الدليل الذي يكشف حقيقتك الاسلامية . ففي المسيحية لا نستعمل كلمة تكفير- و يكفر - وكافر مطلقا ، ولا توجد في قواميسنا ولا في مصطلحاتنا المسيحية . وكثرة ترديدك لها في اقوالك دليل على تربيتك الأسلامية منذ الولادة .
4- كيف يكون والدك واعظا ورجل دين وتقول انه يتحدث لكم سرا عن انحراف الكنائس عن المسيحية الحقيقية ؟ هل والدك كذاب مثلك ام تريد تشويه سمعة الكنائس بكذبة جديدة؟
5- تقول المسيحية لا تحرم الصور والتماثيل في الكنائس .
كيف تربيت في الكنائس كما تدعي وانت لا تعرف ان الصور والتمائيل هي فنون جميلة للتعبير و ليست للعبادة .
6- لا يوجد مسيحي يسجد للبطرك او القسيس كما تدعي ، فهذا كذب منك . المسيحي يسجد امام مذبح الرب في الكنيسة عبادة واحتراما و اجلالا لله المتمثل بجسد ودم المسيح اي الخبز والخمر ( النبيذ) الموجود على المذبح للتذكير بجلسة العشاء الاخير للسيد المسيح مع تلاميذه قبل الصلب .
7- تدعي : في الكنائس يتم التعليم لمهاجمة الاسلام والقرآن و النبي ، وهذا كذب و افتراء ، ففي الكنائس لا يتطرق احد لاي دين بالسوء . ولا تذكر سوى الصلوات والدعاء و التمجيد والتسبيح لله رب الكل . وهذا افتراء يدل على اسلوبك في التقية و التفرقة بين الاديان .
8- اما الاسئلة والاجوبة بينك وبين القس المزعوم الذي ذكرته ، فانها هي الاخرى يقطر الكذب من بين حروفها . وما ادعيته كله كذب وتدليس وافتراء .
9- تقول القس يحتار في الاجابة على اسئلتك المحرجة !! ولم تقل لنا ماهي الاسئلة المحرجة .
وما شغل القس ان كان عاجزا عن الاجابة ؟ ربما لا يريد الاجابة على اسئلة سخيفة.
10- القسس في الكنائس وخارجها لا يكفرون من يلمس القرآن بيده ، فهذا ليس من شأنهم ، وليس هناك تكفير بالمسيحية ، والمسيحية لا تقدس الكتاب و الورق المطبوع عليه كالاسلام الذي يفرض تطهير الايدي قبل لمس القرآن، انما تقدس معاني الكلمات السامية المكتوبة فيه فقط . والطهارة تكون في العقول و القلوب والافكار ، لا في الايدي .
11- انت تكرر كثيرا مصطلح التكفير على لسان القسس في اعترافاتك ، وهذا يدل على تربيتك الاسلامية ، فالمسيحية لا تعرف التكفير ابدا . ولا تسمعها من فم اي قس مسيحي . فأنت تعلمت هذا المصطلح منذ حداثة سنك في الاسلام . فشتان بينك وبين المسيحية .
12- تقول ان القس يعلمكم ان من يقرأ القرآن كافر .
وما شأن القس بمن يقرا القرآن ؟ المسيحي يقرأ الكتاب المقدس، ولا يتدخل القس ان قرا المسيحي القرآن للتثقيف و الدراسة . فكل انسان حر بما يقرا ، وليس في المسيحية تحريم او منع كما في الاسلام . كتابنا يقول فتشوا الكتب ستجدون لكم فيها حياة .
13- انت تستخدم كلمة (الجنة) في كلامك ، وفي المسيحية لا توجد جنة ولا نعترف بوجودها ولا يُستخدم هذا المصطلح عندنا ، فالجنة كانت على الارض منذ خلق آدم وحواء ، وانتهت بطرد آدم منها. ولاتوجد في عقيدة المسيحية جنة بعد الموت ، بل تذهب الارواح والاجساد الممجدة الى ملكوت الله اوملكوت السماء . ولا نقول جنة مطلقا في مصطلحاتنا المسيحية . وهذا اصطلاح اسلامي، تكشف نفسك من خلاله .
14- تدعي ان كل طائفة مسيحية تكفر الاخرى ، وهذا تدليس فاضح . حيث سبق وقلت لك لا يوجد تكفير في المسيحية . وكل الطوائف المسيحية لها عقيدة واحدة وقانون ايمان موحد تسير عليه ، وان اختلفت طقوسها واسلوب صلواتها .
15- تدعي كذبا ان بابا روما يكفر الكنائس الغير كاثوليكية ، وهذا تدليس تكرره دائما ، فالبابا انزه من هذا الهراء .
16- كذبك اصبح مكشوفا لأنك تكرر كلمة التكفير عندما كنتَ ( مسيحيا) كما تدعي والتكفير لا وجود له في القواميس المسيحية . فكلامك يدل على انك مسلم بالولادة ولست مسيحيا بالاصل او شماسا بالدراسة .
17- تقول : عند دخولك الكنيسة وجدتَ صورة وتمثالا للسيد المسيح ، وتعجبت من هذا الرب الضعيف !!
عجبا لوكنت مسيحيا منذ صغرك ، فهل هذه اول مرة تدخل فيها الكنيسة وترى صورة او تمثالا يمثل المسيح حتى تتعجب من وجودها ؟ اليس هذا دليل كذبك ايها الشماس المزيف ؟ وهل من يقيم الموتى ويشفي المرضى ويعلم الغيب ويمتلك كل صفات الله وهو انسان يكون ضعيفا ؟ ام انه جاء من السماء متجسدا لأداء رسالة الفداء على الصليب ؟ لقد تنبأ السيد المسيح بموعد صلبه وطريقة موته . فهل هذا ضعيف ؟
18- تدعي كذبا ان المسيح هرب من اليهود .
اين قرات هذا الكلام الكاذب ، عندما جاء اليهود لآلقاء القبض عليه في بستان الزيتون قال للجند من تريدون ؟ قالوا يسوع الناصري ، فاجابهم يسوع بكل قوة انا هو .
19- تقول في الاسلام وجدت عدالة في الميراث !
وهل حصة المراءة مثل حصة الرجل في تشريع الميراث الاسلامي ايها المدلس ؟
20- وتدعي وجود العدالة في القصاص الاسلامي .
وهل العدالة تكمن في قطع الرقاب ، والايدي ، والارجل و الجلد و رجم المراءة ؟
21- تدعي ان المسيحين يقولون ان محمدا هو من اخترع القرآن .. ايها الطبيب .هل القرآن هو جهاز يتم اختراعه ، ام هو كتاب يتم تأليفه ؟ كيف تكون طبيبا ولا تفرق بين التأليف و الاختراع والاكتشاف ؟ تعلم اللغة العربية جيدا قبل ان تصبح فقيها بالاسلام ومدلسا بالاديان.
22- تقول عندما كنت طبيبا بعد عمر الاربعين ، وتستمع الى طبيب صديق يتكلم عن الاسلام و تشعر بنار الغيرة على مسيحيتك !!
هل نسيت كلامك انك كنت تنتقد المسيحية منذ كنت شماسا وشابا يافعا ، وتقول انك كنت تعلم ان المسيحية لم تكن صحيحة وفيها تكفير وعبادة للصور والتماثيل، وكان والدك الواعظ ينتقدها سرا ، فلماذا اشتعلت نيران الغيرة على مسيحيتك المزيفة عندما اصبحت طبيبا وبعمر الاربعين ؟
23- استخدمت مصطلح ( نصارى) عدة مرات عندما تحدثت عن المسيحية . وهذا وحده يكفي لكشف حقيقتك الاسلامية ، لأن المسيحي لا يستعمل كلمة نصارى او نصرانية مطلقا ، فنحن براء من النصرانية ولسنا نصارى بل مسيحيين . ولا يستعمل هذا المصطلح سوى المسلمون المتشددون امثالك .
فمن فمك ادينك واكشف زيف مسيحيتك المزيفة .
25- كيف كان والدك واعظا ورجل دين ، ولا يؤمن بجسد ودم المسيح المتمثل بالخبز والخمر (النبيذ) احياء لذكره ؟ الا يدل هذا على تناقضك في ادعائك ؟
26- كيف كان والدك واعظا مسيحيا ويتلفظ بالفاظ اسلامية بحتة مثل ( اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ) ؟ هل كان والدك مسلما كذلك دون ان تدري ؟
27- تقول : في المساجد لا توجد مقاعد ولا ثريات فاخرة ولا سجاد فخم بل توجد في الكنائس !
وهل المقاعد والثريات و السجاد هو دليل عدم الايمان ؟ اذهب الى المساجد السعودية والخليجية وسترى البذخ بعينك .
28- تقول انك اغتسلت بالماء البارد للتطهر قبل ان تلمس و تقرأ القرآن .
الا تعلم ان طهارة النفس والروح والفكر هي اهم من طهارة اليدين ، وان القداسة ليست بورق الكتاب الذي تقرأ فيه ، بل الطهارة في قداسة معنى الكلمة المكتوبة في الكتاب والطهارة تكمن في داخل التفكير و اعماق الروح والنفس لا في خارج الجسد واليدين .
فكم من مجرم تملأ افكاره النجاسة والزنى والدعارة والحسد والنميمة والشر ويديه نظيفتان يمسك بهما القرآن عند الصلاة . فهل اصبح طاهرا بغسل يديه ؟
ان كان فكرك نجسا فما فائدة غسل اليدين والرجلين ؟
29- تقول : خرجت في السادسة صباحا، ودخلت كنيسة (جرجس وأنطونيوس) وكانت الصلاة قائمة .
لا تستخدم في المسيحية مصطلح اقامة الصلاة ، هذا اصطلاح اسلامي فقط . ويكشف هذا الخطا حقيقتك الاسلامية.
30- تقول : قرأتُ وختمتُ القرآن في يومين ولم اجد فيه اختلافا .
برافو عليك يا شاطر ، هل اكتشفت كل اسرار القرآن وفهمته في يومين ؟
غيرك قضى سنوات في دراسته ولم يفهم منه شيئا الا بعد ان استعان بكتب المفسرين كي يفهم خفايا كلماته المبهمة ، وغموض معانيه . فكيف فهمته حضرتك في يومين وانت (مسيحي سابق وشماس) في الكنيسة كما تدعي ؟
الكذب يقطر من بين حروف كلماتك بشكل واضح ايها المدلس .
هل رضعت الكذب مع حليب امك ؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,914,540,609
- شهر رمضان وحمى الاكل
- ملك وشيوخ السعودية يدفعون الجزية عن يد وهم صاغرون
- قانون ازدراء الاديان المصري... لمصلحة من ؟
- هل مؤسس الارهاب يكافح الارهاب !
- رسالة الى الشيخ سالم عبد الجليل
- الشيخ سالم عبد الجليل والعقيدة الفاسدة
- ديكتاتورية نبي
- من هو يسوع المسيح ؟
- هل انصف القرآن المسيحيين
- الرد على مقال حسن محسن رمضان (مغالطات يسوع المنطقية) - الجزء ...
- داعش ينتقم من اقباط مصر بتفجير كنيستين
- الاسلام كما عرفته
- اصلاح العنف في الاسلام
- الاسلام والكتب المقدسة
- نظرة الاسلام للاديان الاخرى
- الخمر في الاسلام
- ان تجلى الله وصار انسانا - الجزء 3
- لو تجلى الله وصار انسانا - الجزء 2
- لو تجلى الله وصار انسانا
- بعد تهجير مسيحيي العراق جاء دور اقباط مصر


المزيد.....




- مفتي روسيا يبحث مع نظيره السوري التعاون بين داري الإفتاء
- العراق: الحكم بالإعدام على -نائب- زعيم تنظيم -الدولة الإسلام ...
- سفير العراق لدى الفاتيكان يطلب ترشيحه لرئاسة الجمهورية
- إصابة 3 أشخاص صدمتهم سيارة بالقرب من مركز للجالية الإسلامية ...
- انفجار في مبنى الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في سوديرتاليه
- عمران خان يزور المسجد النبوي في بداية زيارته إلى السعودية (ص ...
- مطالب بتفعيل هيئة الأمر بالمعروف في السعودية
- يوم الغفران.. عيد لليهود وسجن للقدس والمقدسيين
- اقتحامات واعتداءات على المصلين بالمسجد الأقصى
- منذ 40 عاما.. المسجد النبوي يحتضن مسابقة دولية


المزيد.....

- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي
- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي
- إشكالية التخلف في المجتمع العربي(2من4) / سعيد مضيه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - الرد على مقال ممدوح الشمري و الشماس المزيف