أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رضا شهاب المكي - ا-ماكرون..الدروس الاولية...بعد الخطوة الاخيرة














المزيد.....

ا-ماكرون..الدروس الاولية...بعد الخطوة الاخيرة


رضا شهاب المكي
الحوار المتمدن-العدد: 5523 - 2017 / 5 / 17 - 00:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


1. تدخل الدولة السياسية المكتملة اي دولة المجتمع البورجوازي المتقدم مرحلتها الاخيرة التي تعود بها الى المربع الاول كجسم غريب عن المجتمع تقاسمه الغنائم والفوائد شانها شان الكائن المادي الاناني الذي منه ومن فوارقه يتشكل المجتمع البورجوازي ذاته. (طبقة في ذاتها)
2. يتشكل هذا الجسم الغريب من نفي ذات الدولة ككائن عام وذلك باكتمال خوصصة عناصر اكراهاته التقليدية من نقد (عملة) وقانون ومعارف وعنف...
3. يتقلص الفضاء العمومي الى اصغر مساحاته لتحل محله فضاءات خاصة او في افضل حالاته فضاءات مشتركة تدار داخلها مصالح مشتركة توهم بالطابع العمومي وتزيف الطابع التشاركي.
4. تحل الحوكمة محل الحكم بعدما يفقد الحكم طابعه السياسي وقدرته على صنع السياسات العامة.
5. يفقد اليمين واليسار شرعية وجوده التقليدي بعدما يفقد الحكم طابعه السياسي وقدرته على صنع السياسات العامة.
6. تحل المؤسسة الاقتصادية محل الحكم وتحل الحوكمة محل السياسة كمقاربة لادارة الشؤون الخاصة والايهام بادارة الشؤون العامة.
7. يكتمل المشهد حين تفرض المؤسسة الاقتصادية التنافسية /الاحتكارية قوانينها واسلوب تفاوضها على المجتمع والدولة (هذا الكائن الغريب).
8. يندمج الجسم الغريب الناشىء مع الجسم القوي داخل المجتمع البورجوازي (الاحتكارات ) وينصهر داخله انصهارا كبيرا فيتشكل جسم جديد في شكل كابوس جاثم على المجتمع باسره. (دول الفساد)
9. ينشا داخل المجتمع المهزوم وعي بضرورة التخلي عن الصراع التقليدي بين المجتمع والدولة ( هزم الدولة او اصلاح سياساتها وانحرافاتها) وذلك لاستحالة تحقيق المشروع بعد ان اصبحت الدولة كائنا غريبا متماهيا ومنصهرا مع الجسم الاقوى في المجتمع مشكلة معه جسما متحدا لا معنى لوجود احدهما دون وجود الاخر.
10. كما ينشا داخل المجتمع وعي بضرورة تحول افراده من كائنات مادية متطاحنة يشن فيها كل واحد حرب الكل على الكل الى مواطنين متحدين يشنون حرب تحرير الدولة من مركزيتها باعادة صنعها من الاسفل نحو الاعلى وبالتالي استرجاع قدرتها على صنع السياسات العامة بواسطة شبكات القرار الافقية التي بها ومنها يتشكل المواطن كعضو حقيقي في دولة حقيقية.
11. لا يتشكل المواطن الحقيقي كعضو حقيقي في دولة حقيقية الا عندما يتشكل لديه الوعي بضرورة تحرير المجتمع البورجوازي من حريته التي انتهت به الى استعباده.
12. لا يتشكل المواطن الحقيقي كعضو في دولة حقيقية الا عندما يتشكل لديه الوعي بتحرير الثروة من الاحتكار والمضاربة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,927,650,751
- ماكرون..الخطوة الاخيرة ....
- يمين..يسار..لا يمين لا يسار..
- بوادر دروس العصر الجديد
- ستّ سنوات بدأت بتعطّل الثّورة وإنتهت بتعطّل الجوقة
- في الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص: قطاع الصحة نموذجا
- التعطل داخل النظام الراسمالي يلازمه تعطل لاغلب قوى اليسار
- بعد الاستحواذ على الثروة التوحش الرأسمالي يستحوذ على الدولة ...
- حذاري...
- الحاضنة
- داعش او داعش؟ من نصدق؟
- الحقيقة العارية
- هل تمثل فكرة - الكتلة التاريخية - مخرجا لتعطل الثورة التونسي ...
- يعرفون...او لا يعرفون.
- الإرهاب...الحرية...صناعة من؟....وفي خدمة من؟
- النموذج التونسي
- انتهى -الانتقال الديمقراطي-
- الانتخابات في تونس ما بعد الثورة المعطلة:رؤوس تهوي ورؤوس حان ...
- الانتخابات، وبعد؟
- مصطلحات توحد حولها الشيوخ والشتات لنشر سموم ومهازل الانتخابا ...
- من يختلف مع اصطفافهم وبدائله معروضة للمناظرة والمجادلة يجلس ...


المزيد.....




- سويسريون يؤيدون منع البرقع في الأماكن العامة
- سويسريون يؤيدون منع البرقع في الأماكن العامة
- 60 عالما وداعية يقبعون في سجون السعودية
- عباس -يحيي- بشار الأسد ويقدم مقترحات لدمشق
- أبوظبي تحتضن اجتماع لجنة المتابعة الوزارية المشتركة لأوبك ف ...
- العراق.. تحالف -الإصلاح والإعمار- يجتمع بحضور العبادي 
- أوبك ترفع تقديراتها لمعروض النفط الأمريكي وتتوقع انخفاض الطل ...
- هجوم الأهواز.. طهران ترجح فرضية تورط انفصاليين عرب
- بومبيو: لن نستبعد أي خيار إذا استخدمت الأسلحة الكيميائية في ...
- جيرونا يعرقل برشلونة ويمنح هدية للملكي


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رضا شهاب المكي - ا-ماكرون..الدروس الاولية...بعد الخطوة الاخيرة